آخر تحديث :الجمعة-19 يوليه 2024-05:03م

أدب وثقافة


عيدنا_عيدين، مهرجان فني في تعز إحياءًا لعيد الأضحى وعيد الصمود

الثلاثاء - 18 يونيو 2024 - 10:00 ص بتوقيت عدن

عيدنا_عيدين، مهرجان فني في تعز إحياءًا لعيد الأضحى وعيد الصمود

تعز ((عدن الغد))خاص

أطلق مكتب الثقافة بمحافظة تعز، مساء الإثنين، بمنتزه التعاون، مهرجان تعز العيدي2024، "عيدنا عيدين"، والذي يستمر من ثانِ أيام عيد الأضحى المبارك، وحتى رابع أيام العيد، برعاية محافظ محافظة تعز نبيل شمسان، وسط حضور شعبي ورسمي واسع في منتزه التعاون.

واستهل مكتب الثقافة فعاليات مهرجان عيد الأضحى لهذا العام بكلمات ترحيبية قصيرة، تلاها فقرات فنية وكرنفالية متنوعة، وجوائز قيمة، بمشاركة نجوم الدراما والمسرح، وبحضور كوكبة من نجوم الفن اليمني أبرزهم صلاح الوافي.

شهد المهرجان العيدي "عيدنا عيدين" حضورًا نخبويًا وجماهيريًا واسعًا، وخلال التدشين، قال مدير عام مكتب الثقافة عبدالله العليمي، «ما كان لهذا المهرجان أن يؤتي ثماره لولا موقف محافظ المحافظة الداعم والمساند لكل ما من شأنه اذكاء الروح الفنية والثقافية لتعز ضمن جهود تطبيع الحياة».

وأكد أن عيدنا عيدين كشعار للمهرجان يأتي احتفاءا بالوافدين الذين تستقبلهم تعز اليوم من مختلف المحافظات اليمنية بعد رضوخ المليشيات لفتح إحدى طرقات المحافظة المحاصرة.

وأضاف مخاطبا الجماهير « إن مهمتنا اليوم هي أن نقدم الصورة الناصعة عن المدينة المحاصرة والتي حاولت المليشيات تشويهها بخروقاتها وحملاتها الإعلامية».

مشيرا إلى أن حملات المليشيات باءت بالفشل « بمجرد فتح الطرقات أصبحت تعز مزارا ومحجا مباركا ومبرورا للوافدين من شمال وغرب وجنوب وشمال وطننا الكبير بصبره وصموده».

وأوضح العليمي أن المهرجان الذي ينظمه مكتب الثقافة يهدف بالأساس إلى ايصال رسالة للعالم والوافدين من المدن اليمنية بأن تعز هي عاصمة الثقافة والسلام والمحبة، وذلك في ثلاثة كرنفالات تنضمها «تعز المدينة والمخا والمعافر».

وتخلل المهرجان مشاركة الفنان المبدع ربيع رياض، والفنان أحمد راوح، وفقرات فنية متنوعة ورقصات فلوكلورية وشعبية بمشاركة الفرقة الفنية والموسيقية التابعة لمكتب الثقافة والعديد من الجوائز المالية والعينية التي نالت إعجاب الجمهور والحاضرين.

يأتي هذا المهرجان، ضمن أنشطة مكتب ثقافة تعز، بقيادة المدير عبدالله العليمي، وحرصه على تطبيع الحياة العامة، ضمن جملة من البرامج والفعاليات الثقافية، التي تخلق نشاطًا ثقافيًا وتستهل الطريق نحو برامج أكثر استدامة في المحافظة المحاصرة من قبل الحوثيين.

ووصف الحاضرين المهرجان بما يقدمه من فقرات فنية، بأنه يعبر عن حياة المدينة التي تقف لتؤكد صمودها في وجه سنوات الحرب والحصار والموت والجوع والشتات.