آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-06:12م

أخبار وتقارير


الكاف: كيف يمكن أن يسهم عدم حياد هانز غروندبرغ في الوصول إلى حل سياسي شامل وعادل ومستدام؟

الإثنين - 17 يونيو 2024 - 07:30 م بتوقيت عدن

الكاف: كيف يمكن أن يسهم عدم حياد هانز غروندبرغ في الوصول إلى حل سياسي شامل وعادل ومستدام؟

((عدن الغد))خاص

تساءل السياسي والباحث اليمني المستقل سامي الكاف إن بإمكان عدم حياد المبعوث الأممي الخاص لدى اليمن هانز غروندبرغ أن يسهم في الوصول إلى حل سياسي شامل وعادل ومستدام.
وأكد السياسي والباحث اليمني المستقل مؤلف كتاب يمنيزم سامي الكاف في تدوينات مهمة بعنوان: "هانز غروندبرغ مجددًا" في حسابه في موقع التواصل الاجتماعي إكس، قائلًا: "هل يمكن أن ينجح هانز غروندبرغ في مهمته التي جاء من أجلها من سبقه من المبعوثين إلى اليمن؟ كيف يمكنه أن يفعل ذلك؟ هل من خلال إصراره أن يكون محايدًا كما يتصور؟ كيف يمكن أن يسهم الحياد في الوصول إلى حل سياسي شامل وعادل ومستدام دون وضع اليد على سبب أو أسباب الصراع وأدت إلى ما أدت إليه؟."
وأوضح السياسي والباحث اليمني سامي الكاف انه سبق وأكد أن هانز غروندبرغ يقدم صورة غير محايدة كجزء من المشكلة التي باتت تتعقد بمرور الوقت، قائلًا: "بتاريخ ١٧ يوليو ٢٠٢٣ كتبت بالنص أن (المبعوث الأممي الخاص لدى اليمن هانز غروندبرغ يقدم نفسه في احاطته لمجلس الأمن الدولي بتاريخ ١٠ يوليو ٢٠٢٣، كجزء من المشكلة التي باتت تتعقد بمرور الوقت، بانحيازه إلى طرف منقلب على الدولة بقوة السلاح ومُدان بقرارات عدة من مجلس الأمن الدولي؛ وهي احاطة كمثل احاطات عدة فائتة تشير إلى مساواة بين طرفي الصراع ليبدو الأمر محايدًا بينما هو في الواقع يُظهر نفسه ضد قرارات المنظمة الدولية التي يمثلها، ففي نهاية المطاف فإن ما يحدث في اليمن إنما هو تداعيات مباشرة لفعل انقلاب الحركة الحوثية على الدولة بقوة السلاح في ٢١ سبتمبر ٢٠١٤)."
وأكد السياسي والباحث اليمني سامي الكاف أن المبعوث الأممي لم يجد رد فعل حكومي، قائلًا: "لأنه لم يجد رد فعل حكومي ناقدًا لصورته غير المحايدة، واصل الرجل القيام بما تعوّد القيام به وبما يعزز صورته التي اعتاد أن يظهر بها، ففي احاطته الأخيرة لمجلس الأمن الدولي بتاريخ ١٣ يونيو ٢٠٢٤، أكد هانز مجددًا ما كتبته عنه أعلاه، قائلًا: (قمتُ بتحرير رسالة لفخامة الدكتور رشاد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي، وللسيد مهدي المشاط، رئيس المجلس السياسي الأعلى، في 1 حزيران/يونيو، أحثهما على الامتناع عن انتهاج مزيد من التصعيد وأدعوهما للحوار دون شروط مسبَّقة تحت رعاية الأمم المتحدة)."
وأشار السياسي والباحث اليمني سامي الكاف إلى أن الحل السياسي في اليمن غير متاح على المدى القريب، موضحًا: "كل احاطات الرجل تصب في السياق ذاته، منحازًا إلى مليشيا انقلبت على الدولة بقوة السلاح، وعلى الأرجح سيستمر في فعل ما يفعله، دون أن نصل إلى ما ينبغي أن نصل إليه وهو حل سياسي شامل وعادل ومستدام ينهي الصراع في اليمن، وهو غير متاح على المدى القريب بل ويتبدى ضربًا من المستحيل طالما تجاهلنا أن الحوثية مليشيا دينية مسلحة انقلبت على الدولة بقوة السلاح في ٢١ سبتمبر ٢٠١٤، ومُدانة بقرارات دولية عدة أبرزها قرار مجلس الأمن ٢٢١٦ التابع للأمم المتحدة التي يمثلها الرجل نفسه: هانز غروندبرغ."