آخر تحديث :الإثنين-15 يوليه 2024-03:05ص

مناسبات


وزير الدفاع ورئيس الاركان يرفعان برقية تهنئة لرئيس مجلس القيادة بمناسبة عيد الاضحي المبارك

السبت - 15 يونيو 2024 - 10:22 م بتوقيت عدن

وزير الدفاع ورئيس الاركان يرفعان برقية تهنئة لرئيس مجلس القيادة بمناسبة عيد الاضحي المبارك

عدن (عدن الغد) سبأنت:


رفع وزير الدفاع، الفريق الركن محسن الداعري، ورئيس هيئة الاركان العامة، الفريق الركن صغير بن عزيز، برقية تهنئة لفخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي، القائد الاعلى للقوات المسلحة، بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وقال وزير الدفاع ورئيس الاركان "في غمرة احتفالات شعبنا اليمني وأمتينا العربية والإسلامية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، يسرنا أصالةً عن انفسنا ونيابةً عن وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الاركان، أن نرفع إلى فخامتكم أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الغالية في وجدان كل مسلم بما تجسده من قيم روحية عالية، متمنين لفخامتكم وفير الصحة والسعادة والتوفيق في مواصلة مسيرة النضال والبناء لإستعادة المزيد من المكاسب الوطنية".

واضاف الداعري وبن عزيز "إن فرحتنا بأي مناسبة وطنية أو دينية يعيشها شعبنا، تحملنا على مواصلة الجهد وتوطيد العزم من أجل دوام هذه الفرحة وهو ما لن يتحقق على الوجه الأمثل إلا بالمضي قدماً في استعادة مؤسسات الدولة، وتحرير ما تبقى من الارض اليمنية القابعة تحت سيطرة القوى الظلامية المتمثلة في مليشيات الحوثي الارهابية، هذه الجماعة التي تتصادم مع القيم الدينية والانسانية، وفي حالة خصومة مطلقة مع السكينة والسلام".

واكد وزير الدفاع ورئيس الاركان، إن كارثة اليمن مع هذه المليشيات الارهابية كارثة فريدة، فقد وضع السلاح بيد مجاميع معتوهة ومزيج من الارتزاق وكتلة من البلادة والخرافة والقطيعة مع العصر، فتنظيم جماعة الحوثي الارهابية مجموعة أخطر على الإنسان والسلم الإجتماعي في الداخل والجوار وعلى البيئة والإقتصاد الدولي، وعلى العالم ان يدرك ان التعايش مع الحوثي خطيئة كبرى وتمكينه من حكم اليمن بصفقات من خلف ظهر الجميع أو بالضغط على الجميع ، يعني أن لا سلام لعقود قادمة في المنطقة مع جماعة تعتاش على الحرب وبندقها هو برنامجها السياسي، ومشروعها ترسانة مسلحة لإخضاع الداخل والتمدد نحو الإقليم ابتزازاً وجسر عبور لتوطين المصالح الإيرانية وجعلها بالقوة القهرية مصلحة يمنية".

واشارا الى ان المؤسسة العسكرية تدرك حجم المخاطر والمؤامرات التي يتعرض لها الوطن كما تدرك مصادر تلك المخاطر وادواتها..متعهدين لفخامة الرئيس بان رجال القوات المسلحة ستظل صمام أمان وقوة ردع لتحقيق مقاصد ديننا الحنيف، وقواعده العظيمة، وحماية المكاسب الوطنية، وإعادة العمل بالدستور الذي ارتضاه الشعب واستمده من جوهر الشريعة وجسده دستوراً وقانوناً كما عهدتموها، وهو ما يدعو ابناء اليمن عموماً الى الوقوف صفاً واحداً ضد أيادي الخيانة والارتزاق المثقلة بثقافة الكهوف، والمتمترسة في خنادق الإجرام والأحقاد والرجعية والتخلف التي تستميت لإعادة عقارب الساعة الى الخلف لإعتماد الشعوذة والتخلف طريقاً بديلاً عن العلم والنور، لكنها لن تجد منفذاً إلى تحقيق أهوائها مادام في عروقنا دم ينساب، وبين جوانحنا قلوب تخفق بحب اليمن وبالوفاء لمنجزاته وطموحاته صوب المستقبل المنشود.

وقال الفريق الركن الداعري، والفريق الركن بن عزيز" نجدد العهد بأن نظل بقيادتكم الكريمة السد المنيع والحصن الحصين الحامي للوطن وسيادته والمدافع عن نظامه الجمهوري ومكاسبه العظيمة".