آخر تحديث :الأحد-14 يوليه 2024-01:04م

أخبار وتقارير


مدير مكتب وزارة الصحة بلحج "د/ خالد جابر": نعلن خطتنا للتأمين الصحي بمناسبة عيد الأضحى المبارك 1445 هـ

السبت - 15 يونيو 2024 - 07:50 م بتوقيت عدن

مدير مكتب وزارة الصحة بلحج "د/ خالد جابر": نعلن خطتنا للتأمين الصحي بمناسبة عيد الأضحى المبارك 1445 هـ
مدير مكتب وزارة الصحة بلحج "د/ خالد جابر": نعلن خطتنا للتأمين الصحي بمناسبة عيد الأضحى المبارك 1445 هـ

(( عدن الغد )) ــ تقرير / عيدروس زكي السَّقَّاف :

مدير مكتب وزارة الصحة بلحج "د/ خالد جابر": نعلن خطتنا للتأمين الصحي بمناسبة عيد الأضحى المبارك 1445 هـ

(( عدن الغد )) ــ تقرير / عيدروس زكي السَّقَّاف :

أعلن الدكتور خالد محمَّد جابر ثابت القُطَيبِي ، المدير العام لمكتب وزارة الصحة العامة و السكان بمحافظة لحج ، اليوم السبت الموافق 15 يونيو 2024 م ، خطة التأمين الصحي الطارئة المعدَّة و الخاصة باستقبال عيد الأضحى المبارك للعام الهجري 1445 هـ ، في جميع المستشفيات العامة و الريفية التابعة للمكتب و مراكزه و وحداته الطبية بالمحافظة و مديرياتها .

و أوضح الدكتور خالد محمَّد جابر لصحيفة (( عدن الغد )) ، أن مكتب وزارة الصحة العامة و السكان بمحافظة لحج ، حرص على مواكبة مناسبة العيد السعيد ، و ترسيخ وجوده المحوري من أجل خدمة المواطنين صحياً ، تحسُّباً لحدوث أي طارئ طبي ، و رَفَع من مستويات الجاهزية في مرافقه الطبية ، لتقديم رعايتها الإسعافية العلاجية الوقائية الصحية لمواطني المحافظة و مديرياتها .

مشيراً إلى أن المكتب يسهم في مسار الوقاية بالمنع أو الحد من انتشار الأمراض المعدية ، و العمل على علاج مصابيها من مرضى الحميَّات في مراكز العزل الصحي ، سواء الموجودة في مستشفى " ابن خلدون " العام بمدينة الحَوطَة عاصمة محافظة لحج ، أو في مديريات المحافظة ، و تنفيذ الجولات الاحترازية لمجابهة نواقلها المسبِّبة في الإصابة بها .

و لفت إلى جانب علاج حالات المصابين بالأمراض المعوية و التَّسمُّم الغذائي ، و لا سيَّما مع مناسبة العيد لعدم تناول مثل هذه الحالات للمأكولات و هضمها بالطرق الصحية أو لعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي ، و متابعة تلك الحالات و تقييمها .

مؤكداً ، في ختام حديثه ، أن قيادة مكتب وزارة الصحة العامة و السكان بمحافظة لحج ، ستنفِّذ نزولاتها الميدانية المفاجئة إلى المرافق الصحية بالمحافظة ، خلال أيام عيد الأضحى ، للاطلاع عن كثب على درجات الخدمات الطبية المقدَّمة للمواطنين ، و لمراقبة الانضباط الوظيفي للطواقم الصحية ، و مديات عنايتها الصحية بالمرضى ، لتكون تحت الملاحظة الدقيقة المسؤولة و المستمرة من قيادة المكتب ، و للإشراف الإنساني المباشر عليها ، في علاج المواطنين و الحفاظ على حياتهم ، لكونهم أساس المجتمع و الدعامة التنموية للوطن .