آخر تحديث :الإثنين-22 يوليه 2024-07:47م

أخبار وتقارير


موظف أممي سابق يصف إعتقالات موظفي المنظمات الدولية من الحوثيين بالمهزلة والسخرية

الثلاثاء - 11 يونيو 2024 - 09:02 م بتوقيت عدن

موظف أممي سابق يصف إعتقالات موظفي المنظمات الدولية من  الحوثيين بالمهزلة والسخرية

(عدن الغد) خاص



أثار اختطاف الجماعة الحوثية عشرات العاملين في المنظمات الإنسانية (بينهم 11 موظفاً أممياً) سخطاً يمنياً واسعاً على المستوى الرسمي والحقوقي، في حين طالبت الأمم المتحدة بسرعة الإفراج عنهم في أقرب وقت، ودون شروط.

حيث أكد الموظف الأممي السابق علي عبدالاله أن سلطات الأمر الواقع للحوثيين احتجزت 11 موظفا أمميا محليا يعملون في اليمن، معربا عن استيائه البالغ بشأن تلك المستجدات.

وأضاف، أن الذين تم إعتقالهم من سكان هذه المناطق وكانوا يعملون بأريحيه من خلال مشاركتهم داخليا وخارجيا وتنقلاتهم وتنسيقاتهم مع الجهات الحكومية وفي فترة حكم جماعة الحوثي

كما علق على فيديو التحقيقات للمعتقلين أن هذه التحقيقات تحصل تحت الضغط وستلاحظوا التعب الشديد على المعتقلين بل أن البعض لا يستطيع تجميع كلمتين على بعض.. ومن سخرية الموقف أن القصص التي سردت البعض منها مهزلة ومضحكة.. فمثلا تسجيل الأفلام الإباحية بغرض الضغط أو تغيير "السلام ب(هاي)" والأخر أنه اعتنق المسيحية!
وأضاف من خلال منشور في الفيسبوك أن من العام ٢٠٠٦ إلى الآن وأنا اعمل في جانب العمل المدني والمنظمات الأممية و الدولية لم يحدث قط أن أحد الأجانب جاء ليعرض علي الدين المسيحي أو كان غرضه بشكل تبشيري وللمعلومية أن جماعة الحوثي قامت بإنشاء هيئة تسمى ال(سكمشا) وهي معنية بمراقبة المنظمات وإعطاء التصاريح بل أحيانا تنفذ مشاريع في بعض المناطق وتتلقى ملايين الدولارات للميزانية التشغيلية وهذا ما يضع ألف استفهام أن الحوثيين انتهت مصالحهم مع بعض المنظمات وبالتحديد بعد قرار نقل المراكز الرئيسية للبنوك للعاصمة عدن مما سهل لهم اعتقال المدنيين وكالوا التهم لهم
ورحب علي عبدالاله بالرد الأمريكي والأمم المتحدة منددين بما تقوم به جماعة الحوثي ضد العاملين في المنظمات الأممية والدولية
سائلا الله أن يعين الله زملاء المهنة وفرج كربهم ولا أراهم الله مكروها سواه