آخر تحديث :السبت-22 يونيو 2024-02:20ص

أخبار وتقارير


بينهم امرأة وأطفالها.. الحوثيون يحتجزون 50 موظفا أممياً ودولياً

الأحد - 09 يونيو 2024 - 08:41 ص بتوقيت عدن

بينهم امرأة وأطفالها.. الحوثيون يحتجزون 50 موظفا أممياً ودولياً

((عدن الغد))متابعات.

أكد المركز الأميركي للعدالة (ACJ)،أن جماعة الحوثي تحتجز نحو 50 عاملًا في المنظمات الأممية والدولية منهم 18 موظفًا أُمميًا، بعد حملة واسعة شنتها الجماعة على منازل ومكاتب موظفين يعملون في مختلف وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية.

وقال المركز الحقوقي، في بيان، إن جماعة الحوثي قامت بحملة واسعة منذ يوم الجمعة الماضي ضد العاملين في مختلف الأجهزة الأممية والإغاثية، وقامت باعتقالهم دون الكشف عن أماكن اعتقالهم ورفضت السماح لهم بالتواصل مع منظماتهم أو عوائلهم، الأمر الذي يُظهر أن جماعة الحوثي مصرة على استخدام الإخفاء القسري كوسيلة عقاب حتى ضد الموظفين الأمميين والإغاثيين.

كما أوضح أن عدد المعتقلين بلغ حتى اليوم 50 موظفا بينهم 18 موظفا من الأمم المتحدة، من بين الموظفين المعتقلين أربع نساء، إحدى هؤلاء النساء تم اعتقالها مع زوجها وأطفالها من قبل جماعة الحوثي، مشيرًا إلى أن "جميع المعتقلين يحتجزهم الحوثيون في جهاز ما يسمى (الأمن والمخابرات) التابع للجماعة بصنعاء"، وفق تصريحات وزير حقوق الإنسان بالحكومة الشرعية.

ودعا المركز، جماعة الحوثي إلى ضرورة إطلاق سراح كافة المعتقلين من الأفراد العاملين في المنظمات الأممية والإنسانية، مؤكدًا على أن الأمم المتحدة مطالبة بممارسة كافة أشكال الضغط اللازمة على جماعة الحوثي من أجل وقف انتهاكاتها ضد الموظفين والعاملين في القطاع الإغاثي والإنساني وتحييد هذا الملف عن الصراع المسلح والتجاذبات السياسية.

في السياق عبرت منظمات يمنية، السبت، عن قلقها البالغ من حملة الاعتقالات التي قام بها جهاز الأمن والمخابرات التابع لميليشيات الحوثي في صنعاء والحديدة وصعدة وعمران استهدفت موظفين يعملون لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية.

واعتبرت المنظمات (118 منظمة) في بيان مشترك، أن "اعتقال موظفين دوليين انتهاك خطير لحقوق الإنسان والحريات العامة، وأمر مخالف للقوانين والأعراف الدولية وانتهاك فاضح لعمل ونشاط المنظمات الدولية.

كما أكد البيان أن هذه الممارسات هي "استمرار ميليشيات الحوثي في جرائمها وانتهاكٌ صارخ للقوانين والأعراف الوطنية والدولية، وتجاهل واضح لكل المبادرات الدولية والإقليمية الرامية إلى إرساء السلام في البلاد".

وطالبت المنظمات "ميليشيات الحوثي بوقف حملة الاعتقالات هذه والإفراج الفوري عن المعتقلين والمعتقلات"، داعية المنظمات الدولية للتضامن مع الضحايا والمطالبة بوقف حملة الاعتقالات وسرعة الإفراج عن المعتقلين".