آخر تحديث :الإثنين-17 يونيو 2024-01:04ص

أخبار وتقارير


الجيش الأميركي: تدمير 8 مسيرات حوثية وزورقين بالبحر الأحمر

الجمعة - 07 يونيو 2024 - 07:35 ص بتوقيت عدن

الجيش الأميركي: تدمير 8 مسيرات حوثية وزورقين بالبحر الأحمر

((عدن الغد))متابعات.

أفادت القيادة المركزية الأميركية "سنتكوم" في بيان، اليوم الجمعة، أن قواتها نجحت في تدمير 8 مسيّرات أطلقها الحوثيون فوق البحر الأحمر خلال 24 ساعة الماضية.
كما أضافت أن القوات نجحت أيضا في تدمير زورقين مسيّرين أطلقهما الحوثيون.
وذكر البيان أيضا أن سفينة تابعة للتحالف قد اشتبكت مع صاروخ باليستي مضاد للسفن أطلقه الحوثيون فوق البحر الأحمر، يوم الخميس.
وفي وقت سابق الخميس، قالت شركة أمبري البريطانية للأمن البحري، إن سفينة تجارية أبلغت أن انفجارا وقع بالقرب منها في البحر الأحمر اليوم، على بعد 19 ميلا بحريا تقريبا غرب المخا باليمن.
في الوقت نفسه، قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية إنها تلقت تقارير عن انفجارين بالقرب من سفينة على بعد 27 ميلا بحريا جنوب المخا.
وأضافت في بيان أنه لم ترد تقارير عن وقوع أضرار وأن جميع أفراد الطاقم بخير وتتجه السفينة إلى الميناء التالي.
ولم يتضح ما إذا كانت تقارير أمبري وهيئة عمليات التجارة البحرية تتحدث عن الواقعة نفسها.
كما ذكرت "أمبري" في مذكرة أن مواصفات السفينة تتطابق مع الفئة التي تستهدفها حركة الحوثي التي تشن هجمات على سفن قبالة سواحل اليمن منذ عدة أشهر.
ومنذ 19 تشرين الثاني/نوفمبر، أي بعد أكثر من شهر على تفجر الحرب في غزة يوم السابع من أكتوبر، استهدف الحوثيون أكثر من 100 سفينة في البحر الأحمر وبحر العرب، بالمسيّرات والصواريخ، بحسب ما أعلن زعيم الجماعة اليمنية عبدالملك الحوثي في أبريل الماضي، زاعما أنها مرتبطة بإسرائيل أو متجهة إلى موانيها.
فيما أعلنت الإدارة البحرية الأميركية أواخر أبريل أن الحوثيين شنوا أكثر من 50 هجوما على السفن، واستولوا على سفينة وأغرقوا أخرى منذ نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي.
وأجبرت تلك الهجمات الشركات التجارية على التحول إلى مسار أطول وأعلى تكلفة حول إفريقيا.
كذلك، أذكت هذه الاعتداءات المخاوف من أن تؤدي الحرب بين إسرائيل وحماس إلى زعزعة استقرار منطقة الشرق الأوسط، لاسيما بعد ضرب إسرائيل للسفارة الإيرانية في دمشق مطلع أبريل الماضي، ورد طهران على هذا الهجوم بإطلاق أكثر من 300 مسيرة وصاروخ نحو الداخل الإسرائيلي، ومن ثم ضرب إسرائيل مواقع عسكرية في الداخل الإيراني.