آخر تحديث :الثلاثاء-25 يونيو 2024-09:21ص

أخبار عدن


وزير الكهرباء يبحث مع الاتحاد الأوربي المساهمة في مصادر التمويل لدعم توجهات الدولة لحل مشكلة الكهرباء باليمن

الخميس - 06 يونيو 2024 - 10:29 م بتوقيت عدن

وزير الكهرباء يبحث مع الاتحاد الأوربي المساهمة في مصادر التمويل لدعم توجهات الدولة لحل مشكلة الكهرباء باليمن

عدن((عدن الغد))خاص

التقى وزير الكهرباء والطاقة المهندس مانع بن يمين اليوم الخميس في العاصمة المؤقتة عدن بعثة الاتحاد الأوربي الى اليمن والتي تضم سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن غابرييل فيناليس، ونائبته سارة صادق، وسفراء: فرنسا كاثرين كمون، وهولندا جانيت سيبين، وألمانيا الدكتور هيوبرت جاجر.

أستعرض اللقاء الذي حضره وكيل أول وزارة الكهرباء والطاقة عبدالحكيم فاضل، اوضاع وواقع الكهرباء في ظل جملة من التحديات والصعوبات الكبيرة التي تواجه الوزارة وتداعيات ازدياد ساعات الأطفاء على المواطنين في صيف ساخن تزداد خلاله المعاناة في صفوف كبار السن والاطفال والنساء، وهو الأمر الذي يلقي بالكثير من المسؤوليات على عاتق الدولة.

وقال الوزير بن يمين انه يعيش معاناة الناس في عدن كمواطن قبل أن يكون مسؤول يجد صعوبة في اوقات كثيرة في ايصال رسالته للمواطنين الغاضبين المطالبين بخدمة افضل تتعلق بحياتهم فالكهرباء في عدن هي وسيلة حياة لا يمكن الاستغناء عنها .. مشيراً إلى انه للوصول الى هذه الغاية يحتاج الأمر تنفيذ مصفوفة المشاريع المقرة والتي تتطلب ايجاد التمويلات اللازمة في ظل تحديات اقتصادية صعبة تمر بها البلد لكنه قال أن ذالك ليس مستحيل فالجميع في قيادة الدولة عازمون المضي قدما في هذا الطريق من اجل ايجاد الحلول لكل مشاكل الكهرباء

وأشار إلى تطلع الحكومة الى إسهام الاصدقاء في الاتحاد الأوربي في توفير مصادر التمويلات.

وأكد " أن الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة يساندون جهود الدولة ويواصلون تقديم المساعدة لدعم قطاع الكهرباء وان المستقبل سيكون أفضل بفضل تظافر كافة الجهود مما نحن الآن عليه من معاناة كبيرة تلقي بتداعياتها على كافة مظاهر الحياة .
وفي ذات السياق أطلع الوزير بن يمين السفراء على الجهود التي تبذلها وزارة الكهرباء والطاقة في المضي من اجل انجاز الحلول الاستراتيجية وفقا لخطط الوزارة على المدى القصير والمتوسط والطويل والمقرة من قبل الحكومة ضمن مسارات التعافي الرامية الى التقليل من كلفة انتاج الطاقة من خلال انشاء محطات توليد تعتمد علي مصادر ذات تكلفة أقل وتعمل بكفاءة عالية مع الاخذ في الاعتبار في العمل ضمن المسارات العاجلة والانية في تحسين الخدمة وفقا لما هو متاح حاليا .
وأكد انه عما قريب ستدخل محطة الطاقة الشمسية المقدمة من دولة الامارات العربية المتحدة في مدينة عدن للخدمة بطاقة 120 ميجاوات ، كما سيتم في غضون الاسابيع القادمة التوقيع معها على اتفاقية تنفيذ محطة توليد تعمل بطاقة الرياح الى جانب مشاريع أخرى ستنفذ بدعم من المملكة العربية السعودية وسبق الاعلان عنها بالتزامن مع تشكيل مجلس القيادة الرئاسي .


وأشار إلى أن تنفيذ هذه المشاريع تأتي في إطار التوجهات الحكومية بالاعتماد على مصادر الطاقة البديلة تعمل الى جانب المصادر الاساسية للتوليد القائمة على استخدام الوقود الأقل كلفة .

وأوضح ان المشكلات تضاعفت امام الحكومة مع غياب مصادر التمويل اللازمة لانشاء المشاريع المهمة في قطاع الكهرباء وخصوصا مع توقف تصدير النفط نتيجة للاعتداءات المتكررة التي تعرضت لها منشأت النفط وموانئ التصدير.

وقال ان ذالك يتطلب تدخل الشركاء الدوليين والاتحاد الأوربي في تقديم الدعم من اجل توفير مصادر التمويل لمساعدة الحكومة اليمنية للنهوض بمسؤولياتها في توفير الخدمات للمواطنين

من جانبه اكد سفير الاتحاد الأوروبي حرص الاتحاد على تقديم الدعم لليمن والمساهمة في ايجاد التمويلات التي تمكن من تطوير قطاع الكهرباء .. مشيراً إلى استمرار دعم بعثة الاتحاد الأوروبي لليمن ومساندة جهود الحكومة الهادفة إلى تحسين مجمل الأوضاع والظروف المعيشية لأبناء الشعب اليمني، وكذا دعم جهود تحقيق السلام الشامل والمستدام في اليمن.

حضر اللقاء عددا من قيادات وزارة الكهرباء والطاقة