آخر تحديث :الخميس-20 يونيو 2024-02:27ص

أخبار عدن


تنظيم ورشة عمل بعدن بمناسبة اليوم العالمي للبيئة

الأربعاء - 05 يونيو 2024 - 05:09 م بتوقيت عدن

تنظيم ورشة عمل بعدن بمناسبة اليوم العالمي للبيئة

عدن ((عدن الغد)) خاص/

نظمت وزارة المياه والبيئة، والهيئة العامة لحماية البيئة، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، ورشة عمل حول إصلاح الأراضي والتصحر والقدرة على التكيف مع عوامل الجفاف، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للبيئة والذي يصادف 5 يونيو من كل عام ، تحت شعار (أرضنا مستقبلنا - معاً نستعيد كوكبنا).

و أشار وزير المياه والبيئة المهندس توفيق الشرجبي، إلى أهمية الورشة التي تركز على قضية حيوية ومحورية وهي استعادة الأراضي، وتعزيز القدرة على التكيف مع عوامل التصحر والجفاف الذي يهددان سبل العيش واستدامة الموارد الطبيعية، وأثر وذلك على الأمن الغذائي والمائي.. موضحاً أن بلادنا تتعرض للعديد من الأعاصير والفيضانات والكوارث الطبيعية التي خلفت خسائر مادية وبشرية كبيرة حيث تصنف بأنها من ضمن الدول الأكثر هشاشة وعرضة لمتغيرات المناخ وارتفاع درجات الحرارة وانخفاض المستوى المائي.

فيما لفت وزير الزراعة والري والثروة السمكية اللواء سالم السقطري، إلى أهمية تعاون مختلف المؤسسات ذات العلاقة لمحاربة الجفاف والتصحر والتوسع العمراني العشوائي..مشيراً إلى أهمية المحافظة على المناطق الرطبة والمحميات الطبيعية والمناطق الهشة، وإقامة ورش توعوية حول الآثار والمعايير البيئية واستصلاح الأراضي، والتركيز على القطاعات التي يمكن استثمارها بطريقة فعالة..متمنياً خروج الورشة بدعوة لتعزيز الوعي بالثقافة المجتمعية للمساهمة في الحفاظ على البيئة من المخاطر المحدقة بها.

كما أشاد وكيل أول محافظة عدن محمد الشاذلي، بأهمية الاحتفال السنوي باليوم العالمي للبيئة الذي تنظمه الهيئة العامة لحماية البيئة والذي يهدف إلى محاربة الجفاف والتصحر والحفاظ على البيئة والمناطق الزراعية ..منوهاً إلى أن محافظة عدن تسعى إلى رفع مستوى الوعي بين أوساط المجتمع للحفاظ على البيئة والمحميات الطبيعية..داعياً الجهات ذات العلاقة الى ضرورة المشاركة الفعالة والإسهام في تحسين بيئة مدينة عدن التي تعد أحد ركائز التنمية الاقتصادية.

بدوره أكد رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة المهندس فيصل الثعلبي، على أهمية الاحتفال باليوم العالمي للبيئة في ظل المخاطر المحيطة بها وما يتم اتخاذه من إجراءات سياسية وشعبية للحفاظ عليها خاصة بشأن القضايا الضرورية بدءاً بالتلوث البحري والاحتباس الحراري، ووصولاً الى الاستهلاك المستدام والجرائم التي تمس الحياة البرية..مستعرضاً وضع بلادنا في ظل شحة المياه وتصحر الأراضي وانجراف التربة الزراعية والتعرض لمخاطر التغيرات المناخية والفيضانات.

حضر الفعالية، نائب وزير التجارة والصناعة سالم سلمان، وعدد من وكلاء الوزرات والمسؤولين والمختصين من مختلف الجهات ذات العلاقة.