آخر تحديث :الأحد-21 يوليه 2024-07:16م

أخبار عدن


تدشين اللقاء التشاوري مع سفراء الاتحاد الاوروبي حول التقرير الوطني للدفع بعجلة التنمية

الأربعاء - 05 يونيو 2024 - 03:30 م بتوقيت عدن

تدشين اللقاء التشاوري مع سفراء الاتحاد الاوروبي حول التقرير الوطني للدفع بعجلة التنمية

عدن (عدن الغد) نائلة هاشم



برعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور احمد بن مبارك نظمت صباح اليوم في العاصمة عدن وزارة التخطيط والتعاون والدولي اللقاء تشاوري مع سفراء الاتحاد الاوروبي و المانحين حول التقرير الوطني الطوعي 2024 عن اهداف التنمية المستدامة 2030.

ضمن اولويات بنك التعاون الدولي (التقرير الوطني حول تحقيق التنمية المستدامة 2030)، ودلك لتعزيز مفهوم الشراكه عقدت وزارة التخطيط ورش عمل تضمنتها :
اللقاء الاول حول دور القطاع الخاص لتحقيق التنمية المستدامة وكان اللقاء الثاني مع منظمات المجتمع المدني .

وخلال اللقاء رحب معالي وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور واعد عبد الله باديب بالحاضرين جمعيا و افاد ان اللقاء التشاوري لمناقشة مسودة التقرير الوطني الطوعي عن اهداف التنمية المستدامة... وهو التقرير الاول الذي حرصت الوزارة الدخول به في هذا الغمار.
مضيفا ياتي ذلك في اطار سلسلة من اللقاءات التشاورية مع اصحاب المصلحة من القطاع الخاص و المدني والمجتمع المدني والسلطات المحلية والشركاء الاقليميي والجهات الوزارية المختلفة العاملة معهم، اضافه الى شركاء اليمن الدولين و الاقلمين.
مشيرا الى اهمية هذه الشراكة و تظافر الجهود الحكومية والمجتمعية وشركاء اليمن جنبا الى جنب للمضي في تحقيق التنمية المستدامة ودعم التعاون الاقتصادي في المستلزمات الاساسية ومعيشة السكان.
مؤكدا على اهمية استيعاب اهداف التنمية المستدامة ضمن الخطط الوطنية لتحقيق التكامل الاقتصادي والقضاء على الفقر و البطالة و الجهل ورفع الدعم لتعليم و الصحة بالشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع الدولي.
مستعرضا المراحل الصعبة التي مرت بها البلاد من اثار حرب مليشيات الحوثي حيث ارتفعت معدلات الفقر الى 80% حيث اصبح الشعب بحاجه الى مساعدة غذائية، كذلك سقوط العملة الى ادنى مستوياتها، بالاضافة الى توقف انتاج النفط الذي كان يدعم ايرادات الدولة...وغيرها.
منوها بان التقرير اصبح اداة لتشخيص التحديات ومعرفة الخط الاساسي الذي يمكن البدء منه لكل هدف، وايجاد فرص الانقاذ و التدخلات من اجل تحسين الخدمات واستعادة مسيرة التنمية و التعافي واعادة الاعمار وبناء مستقبل افضل للاجيال القادمة.
مشيدا بالدور الفعال للحكومة و لشركاء المانحين الذي سيكون رافعه لتوفير كل الامكانيات وخلق فرص اقتصادية و اجتماعيه و تنموية للمجتمع.

من جانبه الممثل المقيم والمنسق الانساني للامم المتحدة السيد جوليان هارنيس القى كلمه قال فيها ان اهداف التنمية المستدامة والذي تضمنه التقرير واضحه، كذلك التحديات الاساسية التي تواجه المجتمع اليمني بشكل عام.
من الطبيعي تقديم التقرير التشاوري على الاولويات و المصفوفات والتي تشمل اليمن بشكل عام ونحن نريد التنمية للمجتمع اليمني فلهم الحق بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية.
مثمنا الدعم السخي الذي يقدمه الاتحاد الاوروبي ونحن من الامم المتحده يشرفنا ان ندعم اليمن خاص و على المستوى البلدان بشكل عام.


من جانب اخر سفير الاتحاد الاوروبي عدن قال سعداء بان نشارك الحاضرين في هدا العرض، كما تحدت ان التعاون التنموي الدي ياتي من خلال البناء و السلام .
واكد في حديثه نحن سندعم اليمنيين في المجال الانساني والتنموي، ونامل ان التقرير شمل قطاع المرأة والشباب، ودلك للدعم والازدهار و الرفاهية للمجتمع اليمني.

واستطرد قائلا برغم كل التحديات سنعمل بكل ما بوسعنا لبذل المزيد من الجهود لدعم عملية السلام ونعمل معا بناءا على نتائجكم ، وهو صورة رائعة و موضحا كل التحديات التي يمكن العمل عليها من فقر وجهل ومرض وصولا نحو التعافي والاستدامة الدائمة.

وتم عرض التقرير الوطني الطوعي من وكيل وزارة التخطيط لقطاع الدراسات والتوقعات الاقتصادية دكتور محمد الحاوري عبر الزوم.

شهد اللقاء حضور سعادة سفراء الاتحاد الاوروبي عبر الزوم (افتراضيا) وممثلي الجهات المانحة والشركاء الاقليميين و الدوليين وعدد من وكلاء وزارة التخطيط والتعاون الدولي.