آخر تحديث :الخميس-20 يونيو 2024-08:07ص

أخبار وتقارير


تيار التوافق الوطني يدشن المرحلة الانتقالية تهيئةً للوصول للمرحلة الدائمة

الثلاثاء - 04 يونيو 2024 - 09:40 م بتوقيت عدن

تيار التوافق الوطني يدشن المرحلة الانتقالية تهيئةً للوصول للمرحلة الدائمة

(عدن الغد) خاص

دشن تيار التوافق الوطني المرحلة الانتقالية للتهيئة للوصول إلى المرحلة الدائمة التي تهدف إلى إعادة هيكلة التيار بعد أربع سنوات من النجاحات والتحديات.
وحسب البيان الصحفي المنشور على موقعه الرسمي، يأتي هذا التدشين نتيجة لاجتماع قيادة التيار (المجلس الإشرافي ورؤساء المسارات) يوم الأحد الموافق 2 يونيو 2024، استجابة لمتطلبات المرحلة ومطالب الكثيرين من عضوات وأعضاء التيار بضرورة إعادة النظر في هيكل التيار الحالي ولوائحه وأدبياته المختلفة.

وبحسب البيان فإن الهدف هو تهيئة الانتقال من المرحلة التأسيسية الثانية، التي تشكلت في المؤتمر التحضيري الثاني (المنعقد بتاريخ 10 أبريل 2021)، إلى المرحلة الدائمة بإذن الله.
كما جاء هذا التدشين نتيجة لتقييمٍ متأني لمجمل نشاطات التيار الناجحة والمؤثرة، ولأداء مكوناته المختلفة، والمعوقات الداخلية والخارجية، والدروس المستفادة، والتحديات التي واجهته على كافة المستويات، وفي نفس الوقت استناداً إلى وثائق التيار التأسيسية ولوائحه الداخلية، وبيان قيادة التيار في 26 مايو 2024.
خلال المرحلة الانتقالية، التي ستستمر لمدة ستة أشهر، سيتم تهيئة الوضع والأرضية القانونية الصحيحة لمثل هذا الانتقال عبر إشراك لجان مهنية متخصصة من داخل وخارج التيار، وخبراء على المستوى الوطني والدولي. ستنتهي هذه المرحلة بانعقاد مؤتمر عام للجمعية العمومية بقوامها الكامل، ولمدة يومين، يتم خلالها تقديم تصور متكامل للمرحلة الدائمة لإقراره من قبل أعضاء المؤتمر بشفافية كاملة، تُراعى فيها كل المعايير الوطنية والدولية المعتمدة.

وأوضح البيان أن المهام الرئيسية خلال المرحلة الانتقالية ستتضمن:
1. تشكيل لجان متخصصة ذات طابع قانوني تنظيمي: لاستكمال أدبيات التيار والوثائق التأسيسية المختلفة واللوائح الداخلية الخاصة بالمرحلة الدائمة.
2. تشكيل لجنة تحضيرية للمؤتمر التأسيسي للتيار: الذي سينعقد مباشرة بعد انتهاء الفترة الانتقالية والذي سيتم خلاله إقرار الوثائق التأسيسية للانتقال إلى المرحلة الدائمة.
3. وضع آلية تواصل فعالة ومستدامة: مع أعضاء الجمعية العمومية بشكل آمن لا يعرضهم لأي أخطار، لإطلاعهم على مستجدات التيار ومشاركتهم في تطورات تحديث الأدبيات والتهيئة للمرحلة الدائمة.
4. تفعيل لجنة المصالحة الداخلية: لحل النزاعات وفق اللوائح المعمول بها، ودعم المساعي التصالحية بين جميع الأعضاء في جميع المواقع داخل التيار، وفق مبادئ الأخوة والود والاحترام المشترك.
5. مراجعة قوائم الأعضاء: وكذلك اللوائح الخاصة بمخالفات قواعد العمل والسلوك خلال المرحلة التأسيسية الثانية والمرحلة الانتقالية، والتواصل مع المنقطعين من الأعضاء، وتحديث قواعد البيانات، وضمان سرية المعلومات التي يحتفظ بها التيار عن أعضائه وفق بروتوكولات حماية معتمدة.
6. إعطاء شباب التيار مساحة أكبر للمشاركة: في المرحلة الانتقالية، والحرص على وجود تمثيل مناسب لهم في مختلف اللجان المشكلة، إيماناً بأنهم قادة التيار مستقبلاً.
7. التوسع في نطاق الندوات الداخلية والعامة: وتشجيع أعضاء التيار على نقل خبراتهم في مختلف التخصصات عبر المشاركة في سلسلة المحاضرات والندوات الداخلية أو الخارجية.

موضحاً أنه لكي يستطيع التيار أن يقوم بمهامه أثناء المرحلة الانتقالية، ستتشكل مكونات التيار خلال هذه الفترة من الهيئة التنفيذية والتي تتكون من سبعة مسارات تقودها كوكبة من المؤسسين ومن الخبرات اليمنية رجالاً ونساء لتدير عمل المسارات. بالإضافة إلى الهيئة الانتقالية والمكونة من مجموعة من مؤسسي التيار مهمتهم الرئيسية التنسيق مع بقية المكونات لإنجاز المرحلة الانتقالية وتحقيق التزاماتها، ومجلس الحكماء الذي يحمل قامة من القيادات والخبرات اليمنية، وانتهاء بالمجلس الإداري الذي يعد العمود الفقري لعمل التيار من الناحية التنظيمية والإدارية.

واختتم البيان بالإشارة إلى أنه بتدشين المرحلة الانتقالية يكون التيار قد بدأ صفحة جديدة في مسيرة عمله، واستمراراً في نجاحاته، وينتهز الفرصة لدعوة جميع أعضاءه ومناصريه في اليمن وخارجه، على العمل بروح الأخوة، وتغليب مصلحة الوطن فوق الجميع للوصول إلى السلام الذي نحن بأمس الحاجة إليه اليوم أكثر من أي وقت مضى.