آخر تحديث :الأحد-16 يونيو 2024-12:26ص

أخبار وتقارير


الصين تدعو لوقف الهجمات على السفن المدنية في البحر الأحمر

الثلاثاء - 28 مايو 2024 - 11:04 ص بتوقيت عدن

الصين تدعو لوقف الهجمات على السفن المدنية في البحر الأحمر

(عدن الغد)خاص:

دعت الصين إلى وقف الهجمات على السفن المدنية في البحر الأحمر وضمان أمن الملاحة هناك، وذلك خلال اجتماع لوزير الخارجية الصيني وانغ يي مع نظيره اليمني شائع الزنداني في بكين، اليوم الثلاثاء. وقال وانغ إن الصين مستعدة لمواصلة لعب دور بناء في هذا الشأن، وفقاً لبيان لوزارة الخارجية.

وأعلنت القيادة المركزية الأميركية (سنتكوم)، أمس الاثنين، عن تدمير طائرة مسيرة فوق البحر الأحمر. وذكرت القيادة، في بيان، أنّ قوات أميركية دمرت طائرة مسيّرة فوق البحر الأحمر كانت قد أطلقت من منطقة يسيطر عليها الحوثيون في اليمن. وأضاف البيان أنّ "هذه الطائرات بدون طيار تمثل تهديداً وشيكاً لكل من قوات التحالف والسفن التجارية في المنطقة، ويتم اتخاذ هذه الإجراءات لحماية حرية الملاحة وجعل المياه الدولية محمية وأكثر أمناً للسفن الأميركية والتحالف والسفن التجارية".

من جهتها، قالت جماعة الحوثي اليمنية، أمس الاثنين، إنها هاجمت ثلاث سفن في المحيط الهندي والبحر الأحمر، كما استهدفت مدمرتين أميركيتين في البحر الأحمر.

وأضافت الجماعة أنها استهدفت السفينتين الأميركية لاريجو ديزرت والإسرائيلية ميتشلا في المحيط الهندي، والسفينة مينرفا ليزا في البحر الأحمر. ولم تذكر الحركة اسمي المدمرتين. ولم يحدد المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع وقت وقوع الهجمات، لكنه قال في خطاب بثه التلفزيون إنّ الحركة استهدفت السفن بصواريخ وهاجمت المدمرتين الأميركيتين بطائرات مسيّرة.

وكان زعيم جماعة الحوثيين في اليمن عبد الملك الحوثي قد أعلن، الخميس الماضي، أنّ إحدى العمليات التي شنتها الجماعة الأسبوع الماضي نفذت باتجاه البحر المتوسط. وكان الحوثيون قد أعلنوا، في وقت سابق من الشهر الجاري، أن الجماعة ستوسع نطاق هجماتها وستستهدف جميع السفن المتجهة إلى الموانئ الإسرائيلية وليس السفن التي تعبر منطقة البحر الأحمر فقط، كما كانت تفعل في السابق.

ومنذ نوفمبر/ تشرين الثاني الفائت، تشن جماعة الحوثيين في اليمن هجمات على السفن في البحر الأحمر المتجهة إلى إسرائيل، فيما يشنّ، في المقابل، تحالف تقوده واشنطن غارات انتقامية يقول إنها تستهدف مواقع جماعة الحوثيين في مناطق مختلفة من اليمن، منذ 12 يناير/ كانون الثاني، رداً على هجماتها في البحر الأحمر، وبهدف "حماية" الملاحة البحرية في هذه المنطقة الاستراتيجية التي تمرّ عبرها 12% من التجارة العالمية.

(رويترز، العربي الجديد)