آخر تحديث :الإثنين-17 يونيو 2024-11:43م

شكاوى الناس


مودعون في شركة الصلاحي للصرفة يُعقبون لـ(صحيفة عدن الغد)

الثلاثاء - 21 مايو 2024 - 11:42 ص بتوقيت عدن

مودعون في شركة الصلاحي للصرفة يُعقبون لـ(صحيفة عدن الغد)

(عدن الغد)خاص:

حضر إلى مقر صحيفة(عدن الغد) مجموعة من المواطنين المودعين لأموالهم في شركة الصلاحي للصرافة والتحويلات للتعقيب حول خبر نُشر في الموقع الإلكتروني والصحيفة الورقية تحت عنوان(شركة الصلاحي للصرافة تنفي صحة خبر إلقاء القبض على أحد ملاكها وتظهر وثائق رسمية توضيحية).
وعملًا بحق الرد تنشر الصحيفة التعقيب مثلما جاء دون زيادة أو نقصان والذي جاء فيه على النحو التالي:
(نص التعقيب)
-قرأنا في موقعكم الإخباري خبر تضمن نفي مجلس إدارة شركة الصلاحي للصرافة حيث تلخص فقط في نفي الصفة القانونية للمحتجز صالح أبو سالم الصلاحي إذ تمثل النفي في إخراج المحتجز من دائرة المسائلة القانونية بوصفه مجرد موظف مثله مثل أي موظف في الشركة دونما التطرق إلى مسألة ضمان حقوق الناس، وتطمين العملاء بأن حقوقهم ستعود وأن المسألة مسألة وقت ومنكم الصبر ومننا الوفاء، إنما فقط اكتفوا بنفي صفة المالك أو الشريك للمحتجز حتى يتمكنوا من إخراجه من الحجز، وهذا إن دل إنما يدل على أن حقوق العملاء آخر إهتماماتهم بالنسبة إليهم، نحن في مرحلة صعبة تتوجب الوقوف الصادق معنا من أجل استرداد أموالنا المودعة لديهم؟
-نؤكد بأن أبو سالم الصلاحي يعد شريك واقعي في رأس مال الشركة حتى وإن كان إسمه غير مسجل في العقد، فهناك الكثير من الضحايا من أودعوا أموال طائلة له شخصياً باعتباره ممثل قانوني للشركة.
-وأخيراً وليس أخرًا نود أن نوضح لكم وللرأي العام بخصوص كون أبو سالم الصلاحي مجرد موظف، حسناً لماذا كل هذه الزوبعة والوساطات من أجل إخراجه؟ أليس مجرد موظف بسيط، وإن كان كذلك فلماذا لا يسلكوا الطرق القانونية من أجل تبرئته؟ لماذا كل هذه الأهمية له؟
صادر عن التالية أسماؤهم وهم:
1- أنور عبدالنبي ناصر عبدالله( أنور للصرافة)
2- علي محمد عمر أحمد السقاف
3- العمودي للصرافة عنهم ( مروان ناصر وصالح باعلي)
4- محمد علي محمد الحسني