آخر تحديث :الأحد-14 يوليه 2024-02:00م

أخبار عدن


برعاية وزير الصحة ودعم مؤسسة بناء للتنمية.. ورشة لمناقشة واعتماد أولويات البحوث الصحية في اليمن

السبت - 18 مايو 2024 - 10:19 م بتوقيت عدن

برعاية وزير الصحة ودعم مؤسسة بناء للتنمية.. ورشة لمناقشة واعتماد أولويات البحوث الصحية في اليمن

عدن(عدن الغد)خاص:

أقامت الإدارة العامة للمعلومات والبحوث الصحية بوزارة الصحة العامة والسكان، يوم السبت، بالعاصمة عدن، ورشة عمل لمناقشة واعتماد أولويات البحوث الصحية في اليمن (2024 - 2028).

الورشة التي أقيمت برعاية وزير الصحة الأستاذ الدكتور قاسم بحيبح، وبدعم من مؤسسة بناء للتنمية، هدفت أيضا إلى عرض نتائج دراستين علميتين في مجال البحوث الصحية ذات الأولوية.

وكان وزير الصحة العامة والسكان أ. د. قاسم بحيبح قد افتتح الورشة، مؤكدا أهمية البحوث العلمية في رسم السياسات الواقعية ذات الحاجة الماسة لها؛ لتطوير القطاعات الصحية، والارتقاء بمستوى الخدمات الصحية عبر تشخيص المشكلات ووضع المعالجات اللازمة لها.

وشدد وزير الصحة على أهمية ربط البحوث بالواقع للخروج بنتائج ذات أثر طيب؛ تسهم في التعريف بمشكلات القطاع الصحي وترتيب الأولويات في معالجة مشكلاته وفقا للاحتياج.

مشيرا إلى أن مخرجات الدراسات لن تذهب أدراج الرياح، وسيستفاد منها لتعميم الفائدة منها ومشاركتها مع المؤسسات الأكاديمية الأخرى.

وزير الصحة لفت إلى أهمية استعادة الدور الفاعل للوزارة والاستفادة من الاستبيان المقدم كوثيقة إرشادية ووضع الأولويات لها.. لافتا إلى اهتمامات الوزارة ببناء قدرات النظام الصحي وتفعيل الخطط والاستراتيجيات المتعلقة بهذا الشأن.

من جانبه، قال مدير عام المعلومات والبحوث بوزارة الصحة، الدكتور أحمد السعيدي، إن الورشة تدشن عملية مراجعة ومناقشة الأجندة الوطنية الأولى للبحوث الصحية في اليمن، والتي تهدف من خلاله الوزارة إلى جمع أبرز أولويات البحوث الصحية في وثيقة واحدة معتمدة.

وأشار الدكتور السعيدي إلى تعميم الوثيقة على المؤسسات والمراكز البحثية لتساعد الوزارة على إيجاد فرص بحثية، ومساعدة الطلاب في الكليات الطبية والمعاهد الصحية ليركزوا نشاطهم وفق هذه الأولويات.

مؤكدا أن من شأن ذلك أن يساعد الوزارة على جمع بيانات حقيقة من الميدان؛ لتحسين القرار الصحي في البلد، وتحسين الوضع الصحي بناء على مخرجات هذه الدراسات.

السعيدي لفت إلى البدء بهذا المشروع عبر استبيان أونلاين، وخلال الفترة القادمة سيكون لدينا أجندة وطنية وتقرير جاهز يوزع لشركائنا وينشر على موقع الوزارة وكل الجهات البحثية من شركائنا.

وأوضح السعيدي أنه بهذا نكون قد حققنا أهدافنا في البحوث الصحية عبر توظيف البحث الصحي في البلد لخدمة النظام الصحي الوطني.

الورشة شارك فيها أكاديميون ومراكز بحثية وجامعات محلية ودولية ومدراء الإدارات ذات الاختصاص بوزارة الصحة.

وتناولت عرض نتائج الاستبيان الخاص بالأولويات البحثية وشرح منهجية التصويت على الأولويات، كما استعرضت الورشة دراستين، الأولى (الحالة الصحية والاجتماعية للمرأة اليمنية..كدراسة مقارنة بين المجتمع النازح والمجتمع المضيف).

فيما استعرضت الدراسة الثانية (مقارنة خيارات التغذية التكميلية لتحسين النظام الغذائي للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6-23 شهرا؛ للوقاية من سوء التغذية في محافظة لحج).

وخرجت الورشة بتوصيات عدة تبناها المشاركون؛ بهدف تحسين جودة الأبحاث الصحية والاستفادة منها.

حضر الورشة وكيل الوزارة لقطاع السكان د. سالم الشبحي، ووكيل قطاع الطب العلاجي الدكتور شوقي الشرجبي، ووكيل قطاع التخطيط الدكتور أحمد الكمال، ومستشار وزير الصحة الدكتور عبدالله بن غوث، ومستشارة الوزير الدكتورة ذكرى النزيلي، وممثلين عن منظمة الصحة العالمية وجامعات دولية ومحلية.