آخر تحديث :الجمعة-21 يونيو 2024-05:21م

ملفات وتحقيقات


ما مضمون الاعتذار الذي قدمه بن مبارك للمواطنين في عدن؟

السبت - 18 مايو 2024 - 07:32 ص بتوقيت عدن

ما مضمون الاعتذار الذي قدمه بن مبارك للمواطنين في عدن؟

(عدن الغد)خاص:

في مقابلة مطولة معه.. بن مبارك ينزع ورقة التوت الأخيرة عن الفساد الذي يضرب البلاد

بماذا طالب بن مبارك المواطنين؟

هل يدرك مسؤولو الدولة حجم معاناة المواطنين جراء انقطاع الكهرباء لساعات طويلة؟

كيف جرى التعامل مع ملف الكهرباء في عهد رئيس الوزراء السابق؟

ما حجم الاختلالات في قطاع الكهرباء.. وما المعالجات؟

بن مبارك.. الفساد التهم البلاد

(عدن الغد) القسم السياسي:

قدم رئيس الوزراء الدكتور أحمد عوض بن مبارك اعتذاره للسكان في العاصمة المؤقتة عدن، ومحافظات أخرى عن انقطاع الكهرباء لفترات طويلة خصوصا مع موسم الصيف.

> بن مبارك يدرك معاناة الناس

وقال رئيس الوزراء في مقابلة مع قناتي "اليمن، عدن"، إنه "يدرك معاناة الناس، ويحس بصدق معنى أن تنقطع الكهرباء لمدة 15 ساعة أو 14 ساعة"، مشيراً الى أنه ليس منفصل عن هذا الواقع مطلقاً وأنه يتابع أوضاع المواطنين عن كثب، وأهله في حي كريتر ما يعني أنه جزء من هذه المعاناة، لافتاً الى أن اجتماعاته الأخيرة كانت دون الكهرباء.

وأضاف: "لكن يجب أن يدرك الناس أن هذه تركة كبيرة وتراكم لفترة طويلة، حصل فيها إخفاقات كبيرة جداً، لأن ملف الكهرباء لم يُدر بطريقة صحيحة، وهناك إشكاليات كثيرة، لأن المعالجات كانت خلال الفترة الماضية عبارة عن فزعات، ليست ضمن خطط استراتيجية وتوجهات سليمة، خلقت التزامات باهظة على الدولة".

> الإنفاق على الكهرباء

وأكد أن "حجم ما أنفق على الكهرباء، لو أنفق بطريقة سليمة، لكان لدى الدولة محطات استراتيجية"، منوهاً الى أن الحكومة "أنفقت العام الماضي أكثر من ترليون و10 مليار ريال للكهرباء، (75 % منها) 755 مليار فقط مشتقات نفطية، ونقطة لا تذكر في الصيانة والاستثمار".

وأوضح بن مبارك أن "31 % من إيرادات الدولة تستهلكها الكهرباء"، مشدداً على أهمية "إيقاف نزيف" (المال العام للدولة بشأن الكهرباء، ومعالجة هذه المسألة بشكل جذري.

> تصحيح وضع لجنة المناقصات

وقال إنه "في موضوع شراء المشتقات النفطية قام في الأسبوع الأول من توليه منصب الحكومة بإعادة تشكيل لجنة المناقصات، وهذا وفر ما مقداره من 35 الى 40 %"، منوها الى أن الحكومة كانت "تشتري طن (الوقود) الواحد ب 1200 دولار، والآن أصبح بـ763 دولارا".

> الاختلالات والمعالجات

وحسب ما ذكره رئيس الوزراء، فإن المشكلة الحاصلة لانقطاع الكهرباء هو معالجة الاختلالات المالية كي لا تتكرر، وقال إن "المعركة الآن، والتأخير إلى آخر لحظة يعانونها هي هذه القضية، وهو إما أن نعود إلى الممارسات السابقة، وننفق على قطاع الكهرباء بنفس الطريقة السابقة ونستهلكها كلها، سواء في شراء المشتقات النفطية بالطرق الذي تهدر أموال ضخمة، أو أن نصبر لنعيد الأمور إلى نصابها، ونضبط هذه المسألة ثم نفكر بمدى متوسط ومدى الاستراتيجية لإيجاد حلول دائمة".

> من المستفيد؟

وفي رده على سؤال من المستفيد من ذلك قال بن مبارك إن "هذه واقع كان موجود وانه كان وضح في هذه المسألة من أول أيام توليه رئاسة الحكومة وهو جزء من هذه المعاناة".

وجدد رئيس الوزراء دعوته للمواطنين بالصبر وقال: "لا أريد أن تستخدم معاناتهم ويصبحوا جزءا يقود الضغط عليه، والاضطرار للعودة إلى الحلول الجزئية غير المجدية والبقاء في حالة الإنفاق".

> من يتحمل المسؤولية؟

وقال بن مبارك إنه "يتحمل مسؤولية انقطاع الكهرباء"، وأنه "يعرف أن هناك موجة ضغط شعبية عليه وتتهمه، لكن يعلم الله أنه صادق في إصلاح هذا الملف، ويريد بشكل حقيقي أن يوقف النزيف في هذا الملف مع كل المخلصين في الحكومة وبدعم كامل من مجلس القيادة، لإصلاح حقيقي في هذا الملف ولو زادت المعاناة، بدلاً من أن تنفق هذه الأموال وتحرق يومياً حوالي 2 مليون دولار في السماء بعدن فقط"، لافتا الى أن المعاناة شديدة في بقية المحافظات المحررة.

> الرئيس يتألم.. ويوجه بحلول عاجلة

وكان رئيس مجلس القيادة قد أعرب في تصريح له قبل مغادرته العاصمة المؤقتة عدن الأربعاء الماضي، عن "بالغ ألمه للأوضاع والظروف الإنسانية العصيبة التي فاقمتها هجمات المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من النظام الإيراني على المنشآت النفطية وخطوط الملاحة الدولية".

وقال رئيس مجلس القيادة الرئاسي إنه وإخوانه أعضاء المجلس، والحكومة "يدركون تماما حجم المعاناة الإنسانية للشعب اليمني، بما في ذلك الاثار المؤلمة للاختناقات المتكررة في إمدادات الطاقة الكهربائية مع دخول فصل الصيف".

وأكد العليمي "اهتمامه البالغ بحل عاجل لأزمة الكهرباء القائمة، وتوجيهاته إلى الحكومة بضمان عدم تكرارها واستدامة التوليد وعدم الركون إلى حلول مؤقتة، ومواصلة العمل من الداخل للوفاء بكافة الالتزامات الحتمية للدولة".

هذا وتشهد العاصمة المؤقتة عدن منذ أيام احتجاجات شعبية غاضبة تنديداً بالانقطاعات المتكررة التي وصلت إلى أكثر من 18ساعة، وسط معاناة شديدة يتكبدها المواطنون الذي يتزامن مع حلول فصل الصيف.