آخر تحديث :الأربعاء-19 يونيو 2024-04:16م

رياضة


نسبية كرة القدم غير نسبية عبقري الفيزياء ألبرت أينشتاين

الجمعة - 17 مايو 2024 - 06:18 م بتوقيت عدن

نسبية كرة القدم غير نسبية عبقري الفيزياء ألبرت أينشتاين

((عدن الغد))خاص.

كتب/ محمد العولقي
نسبية كرة القدم نسبية فيسيلوجية معقدة للغاية..فمن الصعب أن تسبر أغوارها..أو تتنبأ بما في داخلها من الغاز تستعصي على الطبيعة البشرية..
نسبية أينشتاين صناعة فرد لا صناعة قوى خفية..ما استعصى فك طلاسمه و رموزه سيجد له العلم حلا آجلا أو عاجلا..
نسبية كرة القدم نسبية خفية تأتي قوتها من دوافع لا تتوقعها..فيها تختلط الدراما بالتراجيديا..الحلو بالمر..الفرح بالترح..لا مفترق طرق في نسبية كرة القدم بين الأمل و الألم..
نسبية كرة القدم لا يمكن لأي مدرب أو فريق أن يأمنها و يتقي شرها عندما تكشر عن أنيابها..
فريق قد يهاجم و يخلق الفرص الكثيرة و لا يسجل..المرمى يصبح في نسبية كرة القدم مثل خرم إبرة..
و الفريق الذي قاد هجمة مرتدة سجل و فاز..
نقول من باب الوجاهة التكتيكية إنها النجاعة أمام المرمى..الفاعلية..الوقار التكتيكي..لكنها في الواقع واحدة من معادلات نسبية كرة القدم غير المفهومة..
عندما انفرد مهاجم توتنهام الكوري سون بحارس مانشستر سيتي البديل ستيفان أورتيغا وجها لوجه..أهدر الفرصة بغرابة و هو المهاجم اللماح الذي يسجل من أنصاف الفرص..
كيف غطى أورتيغا مرماه..؟
كيف اختار نقطة تماس حولت المرمى الفسيح أمام سون إلى خرم إبرة يستحيل أن تمر منها الكرة..؟
أمام نسبية كرة القدم يصبح من السذاجة أن تسأل بعد خراب مالطا..فمن الصعب أن تجد تفسيرا لقرار يتخذه اللاعب في جزء من الثانية..
لاحظوا ردة فعل بيب غوارديولا..كيف سقط في غيبوبة إحباط..و في جزء من الثانية عادت دماء الحياة تسري في حلم امتلاك كأس البريميرليج..
حتى عندما علق الإعلام الفرنسي المشانق للمهاجم المنحوس كولو مواني بعد أن أضاع هدفا مؤكدا أمام الأرجنتين في نهائي مونديال قطر في الثانية الأخيرة من الوقت الإضافي الثاني..تناسى الجميع أن غموض كرة القدم شر لابد منه..
كانت براعة من الحارس مارتينيز نعم..لكن هذه البراعة لم يجد لها الحارس تفسيرا..و هنا تكمن سيكولوجية نسبية كرة القدم..
من يلعب كرة القدم يعلم أنه إذا بلغ القمة يوما..فسوف يسقط غدا..هذه أحكام نسبية كرة القدم..لو دامت لغيرك ما وصلت إليك..