آخر تحديث :السبت-25 مايو 2024-10:45ص

أخبار المحافظات


توقيع اتفاقية إعادة تشغيل مستشفى بضة بدوعن من قبل مؤسسة صلة للتنمية

الأربعاء - 15 مايو 2024 - 12:55 م بتوقيت عدن

توقيع اتفاقية إعادة تشغيل مستشفى بضة بدوعن من قبل مؤسسة صلة للتنمية

دوعن((عدن الغد))محمد بن صويلح

تم بمكتب مدير عام مديرية دوعن الأستاذ سالم أحمد بانخر صباح اليوم الأربعاء توقيع اتفاقية إعادة تشغيل مستشفى بضة بدوعن من قبل مؤسسة صلة المكتب الرئيس.

وفي مستهل التوقيع رحب المدير العام بالحاضرين جميعا، مقدما الشكر باسمه للأخ عبدالله مرعي نائب مدير مكتب الصحة بالمحافظة والأستاذ علي حسن باشماخ المدير التنفيذي لمؤسسة صلة للتنمية المكتب الرئيس ولجميع مرافقيهم، مشيدا بدور مؤسسة صلة للتنمية التي لها بصمات مشهودة أدت إلى تحسين الأوضاع في عدد من المجالات وستخلد المشاريع في ذاكرة المديرية وهي مشاريع حيوية، شاكرا قيادة المؤسسة على تبني مشروع إعادة تشغيل مستشفى بضة الذي سيخدم أبناء المديرية والمديريات المجاورة.

من جانبه عبّر نائب مدير مكتب الصحة والسكان بالمحافظة عن الجهود التي تبذلها مؤسسة صلة للتنمية وأنها غنية عن التعريف، متمنيا وجود تفاهمات مشتركة، وذكر أن مستشفى بضة قدمت الكثير من الخدمات في السابق، متمنيا أن تكون هناك انطلاقة في كافة المجالات الصحية بعد إعادة تشغيل المستشفى والذي سيخدم المنطقة والمناطق الأخرى ونحن سنكون سندا للجميع.

فيما استعرض الأستاذ علي حسن باشماخ المدير التنفيذي لمؤسسة صلة للتنمية أنشطة وتدخلات المؤسسة في الكثير المجالات ومنها القطاع الصحي، وأننا سنكمل المسيرة بإعادة تشغيل المستشفى ونطلب عون السلطة المحلية ممثلة بالمدير العام الأستاذ سالم بانخر ومكتب الصحة بالمديرية ممثلا بمدير المكتب الدكتور حامد عقيل الصافي، حيث أن المديرية تحتاج إلى الكثير من التخصصات في الجانب الصحي.

حضر التوقيع مدير مكتب الصحة بالمديرية الدكتور حامد الصافي، الدكتور محمد عمر باهيثم مدير قطاع الصحة بمكتب المؤسسة، الأستاذ أحمد بلفخر مدير فرع المؤسسة دوعن، الدكتور عبدالله باوزير مدير مستشفى بضة، النقيب طالب باداهية مدير أمن دوعن، المنصب عمر سعيد باطوق العمودي رئيس اللجان المجتمعية بمناطق دوعن، الأستاذ عبدالرحمن محمد بالعرج مدير السكرتارية الفنية والمتابعة بديوان المديرية.

هذا وسيكون ما تبقى من السنة الحالية 2024م مرحلة تقييمية، على أن يتم التشغيل بداية العام القادم 2025م.