آخر تحديث :الخميس-30 مايو 2024-11:09م

أخبار وتقارير


اعلامي عسكري يحذر من المناطقية في القبول والتسجيل بالكلية العسكرية ومراعاة اولاد الشهداء والجرحى

الأربعاء - 15 مايو 2024 - 12:16 م بتوقيت عدن

اعلامي عسكري يحذر من المناطقية في القبول والتسجيل بالكلية العسكرية ومراعاة اولاد الشهداء والجرحى

عدن (عدن الغد) خاص


وصف الإعلامي العسكري ورئيس صحيفة الجيش العميد علي منصور مقراط إعادة الكلية الحربية في العاصمة المؤقتة عدن بالانجاز العظيم بعد توقف نحو عشر سنوات

موضحا يحسب هذا لمعالي وزير الدفاع الفريق الركن محسن الداعري الذي وضع إعادة هذا الصرح من أولوياته باعتباره الأساس المتين لبناء جيش مؤهل يقوم بمهامه بكفاءة واقتدار

لكن مقراط حذر من تسلل العقلية المناطقية والقروية إلى مصنع الرجال وألقادة واعتماد الشفافية في التقيد بشروط قبول الملتحقين بالكلية

واستدرك قائلا لابد من مراعاة اولاد الشهداء والجرحى والمناضلين الحقيقيين باعطاؤهم نسبة معينة في القبول .ونسبة لمعالي الوزير ورئيس هيئة الأركان ونائب رئيس هيئة الأركان للحالات الطارئة فقط ومنح نسبة لمنتسبي وزارة الداخلية حتى يتم إعادة افتتاح كلية الشرطة.
وهذا كما اذكر معمول به في نظام دولة الجنوب السابق وفي الجمهورية اليمنية
وقال الصحفي المعروف علي منصور مقراط..طوال الأيام الماضية واجهت اصعب المواقف والاحراجات من كثير من طالبي الالتحاق بالكلية.لكني حاولت قدر المستطاع التهرب وعدم التدخل في أعمال اللجنة ولم أستطع ايصال حتى مستحق أو ابن شهيد أو جريح إلى وزير الدفاع أو اللجنة . لأنني ارفض الوساطات على حساب الشرفاء والمغلوبين على امرهم . لكني بالمقابل سأقف بمسؤولية وقوة مع شريحة المظلومين والمستضعفين لانصافهم بالحق

واختتم مقراط قائلا اجدد دعوتي لمعالي وزير الدفاع وهو من يقدر ذلك أن يعطي فرصة لابناء الشهداء والمناضلين والجرحى حتى وان تجاوز السن بنسبة بسيطة حيث يفترض منحهم رتب ميدانية كما هو معروف.لكن أن يكافحون فهذا أمر مشرف والقانون والشروط ليس قرأن كريم .
كما ارجو أن يمنح وزارة الداخلية نسبة استثنائية وهو عمل مؤسسي تكاملي في هذه المرحلة التاريخية المفصلية..مع اعتذاري لمن لم استطع مساعدتهم وعلى راسهم صديقي المناضل والقائد الجريح البطل العميد محمد قائد عقيبه وكل الشرفاء.والله على ما نقوله شهيد