آخر تحديث :الخميس-30 مايو 2024-09:54م

فن


قراءة نقدية قصيرة لفيلم المرهقون

الجمعة - 10 مايو 2024 - 10:36 م بتوقيت عدن

قراءة نقدية قصيرة لفيلم المرهقون

عدن ((عدن الغد)) خاص:


كتب /عدنان الخضر
ستبقى إسراء تائهة طوال الفلم المرهقون بين محاولاتها إقناع زوجها بعدم الإجهاض مبررة بذلك حرمة الفعل وبين إقناع الطبيبة لإجراء عملية الإجهاض مستندة على فتاوى تبيح إجراء العملية في الأسابيع الأولى .

سينتهي الفلم ولن نعرف ما كانت تريده ( إسراء ) بطلة القصة ؟ وهي صاحبة الحق الأول والمباشر في أمر كهذا .

تاهت بطلتنا بين محاولة تنفيذ قرار زوجها والموافقة على تعريض حياتها للخطر وبين محاولة إقناع صديقتها الطبيبة والتوسل لها مرات كثيرة وتعريض كرامتها للذل .. ولم يسأل أحد إسراء ماذا كانت تريد بالفعل ؟

تدور احداث الفلم في مجتمع لايسمح للمرأة ان تأخذ فيه النساء قرارات ( في الغالب ) فيأخذ هذا الدور الرجل المسؤول عنها قد يكون الأب ، الاخ ، الزوج ، العم ، الخال ، الأبن في بعض الأحيان فهو يحدد مستقبلها ، دارسة جاهلة مزوجة مطلقة عاملة عاطلة وغيرها من المفردات التي تأتي على وزن فاعلة إلا أنها غالبا مفعولا به مجبرة .

إسراء متعلمة وعاملة من عائلة متوسطة وزوجها أحمد كذلك ، يساعدها في أعمال المنزل ولم يسبق له أن ( مد يده عليها ) لكنه مد يده على قرار كان يجب ان يبقى حق مطلق لها وحدها .

في الجزء الأخير من الفلم ستطلب أخيرا إسراء أن تخبر الطبيبة صديقتها بشيء ما ! لكن التخدير الذي أخذته استعدادا للعملية يتدخل هو الآخر ليصادر آخر فرصة لها لقول ماتريد ويحرمنا للأبد من معرفة ماذا أرادت إسراء حقا ! فلا أحد هنا يهتم بما تريده النساء أصلا .
فهي ناشز إن رفضت وعاصية ان خالفت .

سينتهي الفلم وهي تحاول مرارا وتكرارا أن تصلح الوضع بينها وبين صديقتها الطبيبة التي أُجبرت هي الأخرى على إجراء العملية لها لكن دون جدوى .. سيصرخ أحمد زاجرا ( إسراء طفي التلفون وارقدي ) بطريقة حملت معنى ( لما تحبلي مرة ثانية بانشوف حد ثاني يعملك العملية ) وان لم يقلها صراحة .
تجري إسراء آخر محاولة ثم تستسلم وتنام .

وينتهي الفلم بهذه اللقطة الأيقونية على البوستر وهي اللقطة القريبة الوحيدة في الفلم والتي يظهر فيها أبطال القصة بصمت ، أحمد موظف لكنه لا يعمل مديون وعليه إلتزامات ورب أسرة غير سعيد وإسراء بدون عمل وبدون راتب منهكة خارجة من عملية إجهاض وغير راضية وجميعهم #مرهقون .

رأيي في الفلم : جميل ومهم