آخر تحديث :السبت-25 مايو 2024-10:55ص

أخبار عدن


الزراعة والأسماك والفاو يبحثون مشاريع سبل العيش

الثلاثاء - 07 مايو 2024 - 09:43 م بتوقيت عدن

الزراعة والأسماك والفاو يبحثون مشاريع سبل العيش

عدن ((عدن الغد)) خاص/نبيل غالب

بحث وكيل وزارة الزراعة والري والثروة السمكية، لقطاع الأنتاج الزراعي، م. عبدالملك ناجي، مع مدير مكتب منظمة الأغدية والزراعة، الفاو، للأمم المتحدة، بعدن، علي جلول، في أجتماع بديوان عام الوزارة، أمس، مستوئ التنفيد لمشروعات القدرة على الصمود، وسبل العيش المستدامة، في بلادنا التي تمولها المنظمة.

ووقف الأجتماع بحضور، مدير عام الوحدة التنفيدية للمشاريع الممولة خارجيآ، د. مساعد القطيبي، أمام تطلعات الوزارة في سرعة تنفيد المشاريع في المحافظات المستهدفة، بحسب الأتفاقيات الموقعه بين الجانبين، وبما يعزز دور القدرات المحلية في الأستفادة من أمكانات المنح المقدمة الهادفة تطوير مختلف القطاعات على ضوء خطط الوزارة الطموحة، لتحقيق ضمان الأمن الغدائي في بلادنا.

كما جرئ مناقشة مراحل تنفيد مشروع المسح السمكي في محافظة أرخبيل سقطرئ، وأستعراض الأجراءات المطلوبة، لتدريب المدربين في عملية المسح البياني، نحو إيجاد قاعدة معلوماتية، تبنئ على ضوئها خطط الأحتياجات من مشاريع تحسين سبل العيش المستدامة، وكذا تدريب مدربين في مجال الأنتاج الحيواني والصحة الحيوانية، والمزمع أستكمال تنفيدها، والبدء خلال الفترة القريبة القادمة بتنفيد مشاريع أخرئ.

وحث الوكيل المهندس/ عبدالملك، على أهمية التنسيق والتعاون المشترك فيما بين الوزارة والمنظمة أثناء تنفيد المشاريع المطلوبه الى المحافظات المحررة المستهدفة، على طريق تعزيز الدور السيادي للوزارة في الأشراف المباشر على المشاريع، لافتآ الى الحرص في الأستفادة من قيمة المشاريع التنموية حسب الأحتياجات المحلية، وفق المعايير الدولية.

وشدد المهندس/ عبدالملك على ضرورة تفعيل دور المكاتب في المحافظات مع الوزارة، والتنسيق للرفع باحتياجاتها من المشاريع التنموية، وعبر الوزارة منها الى المنظمة، على ضوء إلية عمل منظمة، وفق البروتوكولات المتعارف عليها في العلاقات الدولية.

وأشاد الوكيل/ ناجي، باسم قيادةالوزارة، ممثلة باللواء/ سالم السقطري، وزير الزراعة والري والثروة السمكية، بدور منظمة الفاو الريادي، وتفاعلها الأيجابي بالاستجابة في تنفيد مشاريع تعزيز الأمن الغدائي في بلادنا، متمنياً أن تشهد بلادنا مزيد من مشاريع الأستجابة، بعد الدمار الذي خلفته الحرب في قطاعي الزراعة والأسماك.

من جانبة أكد مدير منظمة، الفاو، جلول، على أهمية التعاون والتنسيق المشترك مع الوزارة في تنفيد المشاريع ذات الطابع المستدام للمجتمعات المحلية والقطاعات الحكومية، وبما يحقق مستوئ عالي من الأنجاز في التدخلات للقطاعي الزراعة والأسماك.

شارك في جلسة نقاش الأجتماع، رئيس الهيئة العامة لإبحات علوم البحار والاحياء المائية، د. هناء رشيد، ومدير عام مركز المعلومات، م. رحاب توفيق، ومدير عام الأحصاء والتخطيط في القطاع السمكي، أنور السعدي، ومدير عام الأنتاج النباتي، رشدي الشبوطي، بالوزارة، وعدد أخر من المسؤولين بمنظمة الفاو بعدن.