آخر تحديث :الأربعاء-19 يونيو 2024-07:36م

أدب وثقافة


ومضـــــــات من الشــــــــعر الشــــــعبي في دثينة:

الثلاثاء - 07 مايو 2024 - 04:43 م بتوقيت عدن

ومضـــــــات من الشــــــــعر الشــــــعبي في دثينة:

((عدن الغد))خاص

بقلم علي الوحيش

قالها الفقيد ناصر عبدربة مكرش ( أبوحمحمة ) عملاق شعراء دثينة بملئ الفم للرفاق قبل وقوع الفاس في الرأس ولكن لم يجد في القوم من يفهم ولا حتى الآن لا ولم ولن يفهموا صوت العقل.
لن أطيل ولكنني سأدخل في لب الموضوع الذي يكاد الإنسان يقف أمامه صامت كالصخرة الصماء.
سبحان الله العظيم الوهاب كم كان هذا الشاعر الأمي الذي لم يدرس السياسة ولا علومها ولا حتى كتاتيب فتح الخط وأبجدية القراءة والكتابة.
واليوم بعد أن غابت شمس الجنوب المؤلم أن البعض لايزال يسير عكس ما حذر منه ابو حمحمة الذي قال :


ابنوا وجدوا في صلاح المجتمع
واتجاوزوا الحاجات ذيما باتليق
البيت متوسع وقابل للسعه
لاذاك بايزعل ولا ذَا بايضيق
مالاتوجهتوا على سحب الثقه
بايصبح الموقف معرض للحريق
باتصبح الست المحافظ شاعله
بالنار ماهي بالمسيره والصفيق
لاسبّلت معاد باتطفى لكم
بايدخلوا فيها الأجانب والشقيق
وبايقع ياشمس غيبي للأبد
لاعاد لش مطلع ولا عاد لش شريق
وابنه ضمي ذي قوله انه ماضمي
وابنه دخل طعم الصبر في كل ريق
ذَا فصل وامتاليه حاسب للجمل
لاعاد تحمل للجمل ذي مايطيق
عاد الجمل حمّى طرح حمل الثقل
ذي كان يرحل به وعضمانه دقيق
ياااااامن بسطت الارض وأعليت السماء
تهدي حكومتنا على الخط الحقيق
تهدي حكومتنا لصالح شعبنا
لاعاد يقعشي يافريق اضرب فريق

هل يوجد وضوح أكثر من هذا ؟؟
رحمة الله عليه