آخر تحديث :الثلاثاء-21 مايو 2024-12:29م

أخبار وتقارير


مرصد الحريات ينظم جلسة جديدة في التثقيف النفسي ومواجهة الصدمات

الأربعاء - 24 أبريل 2024 - 04:55 م بتوقيت عدن

مرصد الحريات ينظم جلسة جديدة في التثقيف النفسي ومواجهة الصدمات

((عدن الغد))خاص.

نظم مرصد الحريات الإعلامية في اليمن، اليوم الثلاثاء، جلسة تدريبية لنحو 26 صحفيًا وصحفية، حول "المثيرات.. التثقيف النفسي حولها وكيفية التهدئة عند التعرض لها"، وتطرقت الجلسة إلى ما يتعرض له الصحفي/ة في أوقات كثيرة، في العمل، وفي الحياة اليومية لمثيرات مثل: الذكريات، ورؤية أشخاص أو أشياء، أو أماكن مرتبطة بتجارب مؤلمة، تسبب له انفعالات سلبية شديدة تؤثر على مزاجه وأفكاره وسلوكه، وأتت هذه الجلسة لتساعد على التحكم بتلك المثيرات الاستفزازية والتخفيف منها، للعيش في حياة أكثر هدوء.

وخلال الندوة قدمت المدربة الدولية في الدعم الحساس للصدمات في البلدان المتضررة من الحروب والنزاعات "آن فان دين أوويلانت" العديد من التقنيات والطرق اللازمة لمواجهة المثيرات الاستفزازية من خلال التنفس بالعد التنازلي، وتهدئة جرس الإنذار لدى الإنسان، وغيرها من التقنيات التي تساعد على إدارة المشاعر أثناء مصادفة أشياء تعود بالذاكرة إلى الوراء.

كما قدمت عددًا من النصائح الهامة لتجاوز الشعور بالصدمة وتداعياتها، والتغلب على الضغوطات النفسية اليومية، والصدمات التي يجب تجاوزها من خلال ممارسة التمارين الرياضية، أو الاستماع إلى الموسيقى، أو تغيير النمط الروتيني للشخص نفسه من خلال زيارة الأصدقاء وتبني أفكار جديدة للتغلب على المثيرات الاستفزازية.

وأكدت آن فان على أهمية العناية الذاتية للصحفي بنفسه من خلال انتهاج سلوك صحي إيجابي لتجاوز المرحلة الصعبة في حياته.

شارك في الندوة صحفيون تعرضوا للاختفاء القسري، والتعذيب، والاعتداء، والتهديد، من قبل أطراف الصراع، حيث استفادوا من النصائح التي قدمتها الخبيرة الهولندية لتجاوز مرحلة الاضطراب النفسي والتعرض للصدمات.

الجدير بالذكر أن المرصد يقدم الدعم للصحفيين والعاملين في المؤسسات الإعلامية الذين يواجهون ضغوطًا نفسية نتيجة عملهم الصحفي، ويشمل الدعم تقديم استشارات نفسية، بالإضافة لتقديم جلسات دعم نفسي مباشر وغير مباشر عبر أخصائيين نفسيين.