آخر تحديث :السبت-18 مايو 2024-06:42م

أخبار وتقارير


الكاف: المليشيا الحوثية تقوم بعمليات تجنيد ممنهجة للأطفال في انتهاك صارخ لكل القوانين والمواثيق الدولية

الثلاثاء - 23 أبريل 2024 - 08:36 م بتوقيت عدن

الكاف: المليشيا الحوثية تقوم بعمليات تجنيد ممنهجة للأطفال في انتهاك صارخ لكل القوانين والمواثيق الدولية

((عدن الغد))خاص

قال السياسي والباحث اليمني المستقل سامي الكاف أن المليشيا الحوثية تقوم بعمليات تجنيد ممنهجة للأطفال في انتهاك صارخ لكل القوانين والمواثيق الدولية غير عابئة بأحد أيًا كان.
وأكد السياسي والباحث اليمني المستقل مؤلف كتاب يمنيزم سامي الكاف في سلسلة تدوينات مهمة بعنوان: الحوثية غير عابئة بأحد" في حسابه في موقع التواصل الاجتماعي إكس، قائلًا: "من تداعيات اهتمام الحوثية المفرط بالمراكز الصيفية كل عام في مناطق سيطرتها وقوع عمليات تجنيد ممنهجة للأطفال وأنشطة شبه عسكرية وأخرى طائفية علاوة على توثيق تعرض عدد منهم لاعتداءات جسدية وجنسية كما حدث بالأمس في أحد هذه المراكز بصنعاء؛ وهو ما حذرنا منه مسبقًا وفعلت كذلك منظمات حقوقية عدة، من ضمنها تقارير صادرة عن لجان تابعة للأمم المتحدة."
وأضاف السياسي والباحث اليمني سامي الكاف، موضحًا: "لكن المليشيا الحوثية غير مُبالية بأن ما تقوم به يعدُّ انتهاكًا لحقوق الطفولة المنصوص عليها في المواثيق الدولية."
وأشار السياسي والباحث اليمني سامي الكاف إلى أن "اهتمام الحوثية المفرط بشريحة الأطفال يأتي كرافد أساسي لتعزيز جبهاتها القتالية للاستمرار في مشروعها السلطوي القائم على القمع والترهيب منذ أن انقلبت على الدولة بقوة السلاح في ٢١ سبتمبر ٢٠١٤."
وأكد السياسي والباحث اليمني سامي الكاف أن المليشيا الحوثية غير عابئة بأحد، قائلًا: "يمكن اعتبار المراكز الصيفية الحوثية تطييف سلالي خطير، وقنابل موقوتة ستنفجر في وجه النسيج المجتمعي في اليمن على المديين القريب والبعيد على حد سواء، فضلًا عن كونها انتهاكًا صارخًا لكل القوانين والمواثيق الدولية التي تكفل للأطفال حقوقهم؛ وتحظر تجنيدهم بأي حال من الأحوال، ومع ذلك تفعل هذه المليشيا ما تفعله منذ سنوات عدة فائتة غير عابئة بأحد أيًا كان."