آخر تحديث :الثلاثاء-28 مايو 2024-03:30ص

أخبار المحافظات


وكيل وزارة الصحة يزور مستشفى زنجبار ويتفقد مركز العزل الصحي

الخميس - 18 أبريل 2024 - 06:03 م بتوقيت عدن

وكيل وزارة الصحة يزور مستشفى زنجبار ويتفقد مركز العزل الصحي

أبين(عدن الغد)خاص:

قام صباح اليوم وكيل وزارة الصحة العامة لقطاع السكان الدكتور سالم الشبحي، ومعه مدير عام الصحة الإنجابية بوزارة الصحة العامة الدكتورة اقبال الاغبري بزيارة لمستشفى زنجبار وتفقد مركز العزل الصحي بزنجبار ، وكان في استقباله وكيل محافظة أبين الشيخ أحمد ناصر جرفوش ومدير عام مكتب الصحة العامة بمحافظة ابين الدكتور صالح الثرم ومدير زنجبار المهندس مختار الشدادي ومدير عام خنفر مازن اليوسفي ومستشار محافظ ابين عبدالناصر اليزيدي.

وطاف وكيل الوزارة باقسام مستشفى زنجبار وغرفة العمليات وغرفة الطوارئ التوليدية و استمع لشرح مفصل من مدير مكتب الصحة العامة بمديرية زنجبار عبدالقادر باجميل ومديرة المستشفى الدكتورة سيلة خميس عن عمل المشفى والنقص في الادوية والمستلزمات الطبية والصعوبات الكبيرة التي تواجه المستشفى وخصوصا بعد توقف المنظمات عن دعم المستشفى منذ فبراير 2022 ليومنا هذا ، مطالبا الوزارة ومكتب الصحة بالمحافظة بإعادة النظر بمستشفى زنجبار في عملية توزيع وتوجيه المنظمات لدعمه ليتمكن من تقديم خدماته الصحية ومواجهة الاقبال الكبير للمرضى كونه تجري فيه العمليات الجراحية بكل انواعها الصغرى والكبرى والقيصرية..

وتفقد الشبحي ومرافقوه مركز العزل واطلع على أقسامه وعبر عن ارتياحه لجاهزية المركز من حيث البنية التحتية المتكاملة فيه والأجهزة والمعدات الطبية وغرف العزل للنساء والرجال وتوفر الاسرة وغرف للاطباء والمناوبين وغرفة الانعاش وصيدلية وثلاثة مولدات كهربائية اضافة لمنظومة شمسية
مؤكدا بان لابد من تشغيل المركز لتقديم خدماته الصحية في معالجة الوبائيات المنتشرة حاليا.

من جهته طالب وكيل المحافظة جرفوش ومدير زنجبار الشدادي ومدير صحة زنجبار باجميل وزارة الصحة ومكتب الصحة بالمحافظة بضرورة الاهتمام بمركز العزل بزنجبار عاصمة المحافظة والاستفادة منه و استغلال جاهزيته وتشغيله لتقديم خدماته لحالات الاسهالات والكوليرا التي انتشرت مؤخرا بين المواطنين. كون المركز انشئ خصيصا للوبائيات. شاكرين لوكيل وزارة الصحة لقطاع السكان الاستاذ الدكتور سالم الشبحي ومرافقوه من وزارة الصحة على زيارتهم هذه للقطاع الصحي بمديرية زنجبار .


*من محمد عبيد