آخر تحديث :الخميس-30 مايو 2024-09:54م

أخبار المحافظات


عقد اللقاء التشاوري الثاني لإعلاميي مودية .

الخميس - 18 أبريل 2024 - 04:59 م بتوقيت عدن

عقد اللقاء التشاوري الثاني لإعلاميي مودية .

مودية (عدن الغد) احمد السقاف



برعاية مدير عام مديرية مودية سمير محمد الحييد وتحت إشراف مكتب الإعلام مديرية مودية عقد اللقاء التشاوري الثاني لإعلاميين مودية وبقاعة السلطة المحلية بالمديرية وبحضور عدد كبير من اعلاميين المديرية ،حيث بداء اللقاء التشاوري بكلمة ترحيب وحفاوة المدير العام الحيبد للاعلاميين بالمديرية وشكرهم على كل الجهود المبذولة في مجالهم الإعلامي والصحفي وممثلين السلطة الرابعة في الدولة ،ومن ثم انتقل الحديث لمدير مكتب الإعلام بالمديرية ومن جهته رحب برفاق الدرب وأصحاب المهنة ،ودعاهم إلى توحيد المقال الإعلامي نحو الخدمات بالمديرية بعيدا عن أي خلافات أو توجهات ايدلوجية ذات شحن سلبي لا نجني منه المديرية غير الهدم والخراب.
حيث كانت أهم محاور اللقاء كالآتي:
١-محور الخدمات :ومن هنا دعا مدير عام المديرية الحييد كل الاقلام بمختلف توجهاته نحو الخدمات الضرورية واظهارها في مختلف المجالات بحيث تكون هي الهم الأول والملح لكل الجهات المعنية وإظهار المستوى العام لها وإيجاد الحلول من قبل أهل القرار داخليا وعلى مستوى المحافظة .
حيث احتلت قضية المياة والكهرباء أبرز مجال الخدمات الضرورية والملحة الهاجس الذي يوقض رأس السلطة المحلية بالمديرية منذ تولي أعلى هرم السلطة فيها ،حيث يتم الان تكريس الجهود في تحريك المياة الراكدة باستئناف وتشغيل مشروع القليتة مودية للمياة لسد حاجة المديرية من مياة الشرب ورفع المعاناة عن سكان المدينة أحيائها.
كما تم طرح الخيارات في مجال كهرباء مودية وحلحلة المشاكل المتجذرة لرفع الطاقة الكهربائية في المدينة واحيائها كونها تمد كل قرى وعزل المديرية بكافة المواد الضرورية وتوابعها الخاصة في احتياجات المديرية .
حيث يتم حاليا العمل لتشغيل مكائن إضافية لرفد المكائن التي تشتغل حاليا لتغطية معظم أحيا المدينة لما لها من أهمية في إيجاد الخدمات بالمديرية عامة مباشرة وغير مباشرة .
٢-المحور الأمني:مرت المديرية منذ عدة سنوات بانفلاتات أمنية وصراعات ايدلوجية وسياسية كادت أن تحرق الاخضر واليابس بالمديرية وتقضي على النسيج الاجتماعي الرابط بين كل فئات المجتمع المحلي بالمديرية.
وبعد جهود إستثنائية من قيادات وشخصيات اجتماعية عملت على لملمت شتات الاخوة وتغليب مصلحة المديرية على كل المكاسب السياسية تغيرت الحالة الأمنية من متوترة إلى مستقرة وخصوصا بعد محارب التنظيمات الإرهابية وطردها من الأجزاء الشمالية الشرقية من المديرية التي تقع في سلسلة جبلية وعرة كانت تتخذها الجماعات الإرهابية وكورا لها .
كما أشاد الاخوة الاعلاميين بالدور الذي تقوم به السلطة المحلية بالمديرية من إصلاحات وحلحلة لقضايا خدمية وأمنية غاية في الصعوبة كمحاربة الإرهاب ودعم العملية التعليمية والصحية في المديرية كقضايا ملحة وهامة.
وفي الاخير دعا المدير العام كلا الإعلاميين والصحفيين أن يكونوا سواعد بناء وأقلام هادفة تدعي للبناء والمحبة والسلام والتكاتف نحو بناء مجتمع مدني متسلح بالعلم والمحبة والسلام ونبذ الكراهية والسياسات التي تدعي بتمزيق النسيج الاجتماعي بدعوة حزبية أو طائفية أو مذهبية لا تخدم إلا أعداء الوطن والسلام .