آخر تحديث :الخميس-30 مايو 2024-09:23م

أخبار عدن


نائب محافظ عدن يترأس اجتماعا موسعا لمناقشة الاجراءات اللازمة لتفادي مخاطر انتشار مرض الكوليرا

الخميس - 18 أبريل 2024 - 04:55 م بتوقيت عدن

نائب محافظ عدن يترأس اجتماعا موسعا لمناقشة الاجراءات اللازمة لتفادي مخاطر انتشار مرض الكوليرا

عدن (عدن الغد) خاص



كتب/ عبدالسلام هائل
تصوير / زكي اليوسفي

حث نائب محافظ محافظ عدن امين عام المجلس المحلي / بدرمعاون سعيد على رفع الجاهزية لمواجهة مخاطر انتشار وباء الكوليرا.
واشاد بتفاعل الجميع مكاتب خدمية ومنظمات دولية ومحلية داعمة في الاستجابة والمشاركة بهذا الاجتماع الذي دعت الى انعقاده السلطة المحلية بالعاصمة عدن حرصا من قيادة المحافظة ممثلة بمعالي وزير الدولة محافظ المحافظة الاستاذ احمد حامد لملس في تفادي مخاطر انتشار وباء الكوليرا وحفاظا على صحة وسلامة المواطنين في مدينة عدن.
جاء ذلك خلال ترأس نائب المحافظ اليوم بديوان عام المحافظ اجتماعا موسعا لمناقشة مجمل الاوضاع والاستعدادات لمواجهة مخاطر انتشار وباء الكوليرا، وشارك فيه ممثلو( الصحة، الترصد الوبائي، مستشفى الصداقة، التمويل الطبي، النظافة، التخطيط، التربية والتعليم، المياه والصرف الصحي، الاعلام والاوقاف والارشاد، وممثلو عدد من المنظمات الدولية المانحة " الصحة العالمية، الاوتشا، واليونبس، واطباء بلاحدود، واطباء بلا حدود البلجيكية،، ومنظمة كير، ومنظمة الانقاذ، والحكمة اليمانية.. وغيرها من المنظمات الدولية والمحلية الداعمة")
واستمع الاجتماع الى كل من نائب مدير الصحة ومدير مستشفى الصداقة في استعراضهما للجهود والاشكاليات والبيانات والاحصائيات بعدد الحالات التي تجاوزت ٤٦٠ حالة مصابة بالكوليرا والاسباب والمشاكل التي تواجههم لمعالجة الحالات المصابة وفي المقدمة نقص المحاليل الوريدية (RL) و(NLS) ومحاليل الإرواء (ORS) بالاضافة الى ضرورة فتح مراكز استقبال جديدة.وزيادة السعة السريرية....الخ
كما تم اثراء الاجتماع بالمناقشات ومداخلات المشاركين وجاهزية كل جهة لتنفيذ ما عليها من التزامات.
فيما اكد ممثلو المنظمات الدولية المانحة والداعمة
استعدادهم لتقديم الدعم وفق متطلبات الجهات الصحية..والسلطات المحلية بالعاصمة عدن
وخرج الاجتماع بعدد من الاجراءات العملية للحد من انتشار وباء الكوليرا ومنها.
رفع الجاهزية من قبل المرافق الصحية ورفع تقرير شامل وكامل بكافة الاحتياجات وتقديمه للمنظمات الدولية المانحة.. بمافي ذلك
ضرورة توفير المحاليل الوريدية ومحاليل الارواء وبشكل كاف.وفتح مراكز عزل جديدة في صلاح الدين،والجمهورية والمعلا
_التزام المرافق الخدمية كالتربية والنظافة والمياه والصرف الصحي برفع الجاهزية لمواجهة اي طارئ.باعتبار النظافة من اهم الاجراءات الاحترازية للوقاية من وباء الكوليرا "فالوقاية خير من العلاج "_ تكثيف جهود اعمال التوعية من قبل وسائل الاعلام والخطباء والمرشدين خصوصا في المساجد والمدارس ووسائل الاعلام المختلفة..
التزام المنظمات الدولية والمحلية بالاسهام في توفير المحاليل الوريدية ومخاليل الارواء والاسهام في تجهيز فتح االمراكز الجديدة وتوفير مستلزمات الخدمات الطبية فيها من علاج ومستلزمات الوقاية للاطباء والممرضين وتوفير الاثاث والكهرباء وشبكان التكييف والمخيمات وزبادة السعة السريرية في مستشفى الصداقة الى ١٥٠ سرير اذا لزم الامر.
_استخدام المراكز التي كانت مخصصة لجائحة كورونا.كونها جاهزة وستوفر مزيدا من الوقت والكلفة التي يمكن توجيهها لتوفير احتياجات اساسية.
.الاتفاق على ان يكون التواصل والتخاطب عبر مكتب الصحة واعتماد البيانات الصادرة منه كونه الجهة المختصة..
تفعيل قنوات الاتصال مع المنظمات الدولية المانحة......وغيرها من الاجراءات.
حضر الاجتماع الدكتور اوسان محمود مستشار المحافظ للشؤون الصحية ومديرعام مكتب المحافظ /ناصر الحاج،ومدير مكتب وزير الدولة / محمد الجنيد.واخرون