آخر تحديث :الثلاثاء-28 مايو 2024-03:30ص

أخبار وتقارير


مدير مكتب السياحة بالمنصورة : لدينا 220 منشاة سياحية والسلطة المحلية بقيادة الداؤودي تعد البوصلة التي نسترشد بتوجيهاتها

الخميس - 18 أبريل 2024 - 04:17 م بتوقيت عدن

مدير مكتب السياحة بالمنصورة : لدينا 220 منشاة سياحية والسلطة المحلية بقيادة الداؤودي تعد البوصلة التي نسترشد بتوجيهاتها

عدن (عدن الغد) خاص



حوار / نور علي صمد
تصوير /اديب رؤوف


تعد السياحة واحدة من اهم الجوانب الاقتصادية التي تعتمد عليها كثير من دول العالم لجذب العملة الصعبة من خلال استقدام أو جذب السياح اليها لزيارة معالمها الأثرية والتاريخية والحضارية اضافة الى الاستجمام وطلب الراحة بعد عناء عمل طوال العام.

بلادنا واحدة من هذه الدول التي تمتاز بموقعها الجغرافي وتمتلك مقاومات سياحية متعددة ومعالم اثرية وحضارية منذ القدم لا سيما محافظة عدن وكل مناطق الجنوب التي لديها شواطئ ساحلية رائعة الجمال مثل عدن وحضرموت وسقطرى و حوف في المهرة حيث يتطلب وجود فنادق سياحية واستراحات ومنتجعات تقدم كل خدماتها للسياح للاطلاع عن كثب حول ذلك كان لنا هذا الحوار.مع مدير مكتب السياحة بمديرية المنصورة علي قاسم السلفي

**ما هي خطط وبرامج مكتب السياحة للعام الجاري 2024م؟

* بكل تاكيد لدينا برامج وخطط نعمل بها و مهامنا تتمثل في استقبال طلبات الاستثمار في مجال السياحة والتي تزداد يوما عن يوم نظرا للتسهيلات المقدمة لرجال المال والأعمال والمستثمرين واهتمام مدير عام المديرية احمد الداودي بكل المجالات الاستثمارية التي تجرى في المديرية كون مديرية المنصورة اضحت واحده من اهم المديريات بالعاصمة عدن والتي تشهد نموا مطردا في كافة المجالات واهمها المجال السياحي حيث لديها اكثر من 220 منشأة سياحية تتمثل بوجود 60 فندقا ذات نجمة واحدة وثلاث نجوم وستة مطاعم سياحية و 150 وكالة سياحية و 8 صالات افراح و 4 صالات ترفيهية إضافة إلى وجود منتزهان .وهناك ثلاثة فنادق قيد الانشاء حاليا ستستكمل ان شاء الله خلال العام الجاري 2024م

**هل انتم راضون عن الترويج السياحي المتبع حاليا لجذب السياح ؟

*ان الترويج السياحي يتطلب جهود وموازنات ضخمة نفتقدها كل مكاتب السياحة في مديريات العاصمة عدن .فالنشاط السياحي يتركز حاليا على السياحة الداخلية فقط والتي لا تحتاج الى ذلك الترويج كون البلاد في حالة حرب ومن الطبيعي الا يكون هناك سياحة قادمة من الخارج

**كيف تقيمون علاقتكم بشركات السياحة والترويج السياحي العاملة ؟

*علاقتنا مع جميع الوكالات السياحية طيبة تسودها روح الود وتهدف إلى تحقيق المصلحة المشتركة وتذليل العقبات التي تعترضها وتوفير المناخ المناسب لأداء عملها

**نلاحظ أن الاستثمار اضحى عباره عن فتح فنادق ومولات فقط دون وجود مشاريع حقيقيه تخدم الايادي العاملة .ترى ما السبب ؟

*كلام منطقي ولكن هذا يعود إلى ختيار المستثمر ومع ذلك فقد وفرت المنشآت السياحية العديد من فرص العمل تقدر بالمئات و استوعبت الكثير من المهن وساعدت على تقليص مستوى البطالة بين الشباب في مديرية المنصورة .

**علاقتكم بالسلطة المحلية بالمديرية كيف تقيمونها ؟

* استطيع القول إن قيادة السلطة المحلية بالمديرية بقيادة أحمد الداودي هي البوصلة التي نسترشد بتوجيهاتها في أداء مهام عملنا بالشكل المطلوب فهي لم تبخل في دعم مكتبنا لتطوير أداءه .إضافة إلى توفير النفقات الماليه وتسهيل مهامه الميدانية مع الجهات ذات العلاقة اثناء نزول طواقمه لتفقد المنشآت السياحية .


**ما هي الصعوبات التي تواجه سير عملكم ؟

*اي عمل لابد أن تواجهه صعوبات ومع هذا نقول ان الصعوبات تشبه إلى حد كبير الصعوبات التي يواجهها اي مكتب تنفيذي في ظل الحالة الاستثنائية التي تمر بها بلادنا و تتركز بدرجة أساسية في عدم تخصيص وزارة السياحة ومكتب السياحة بالعاصمة عدن موازنة تشغيلية تساعدنا على تنفيذ المهام الموكلة لنا


**ما هو مهام عمل مكتب السياحة بالمديرية بالتحديد ؟

*اهم الاعمال التي يقوم بها مكتب السياحة في مديرية المنصورة هو اصدار التراخيص الجديدة وتجديد التراخيص السابقة والاشراف عن الاداء العام للمنشات السياحية و مراقبة عملها وتذليل الصعوبات التي تواجهها وتحصيل الموارد المرتبطة بالنشاط السياحي


**ملاك مكاتب السفريات والسياحة يشكون من ارتفاع تسعيرة الرسوم المقرره عليهم والتي تزداد سنويا ما هي الاسباب ؟

*مكتب السياحة في المديرية يقوم بتحصيل رسوم الترخيص الجديد والترخيص السنوي فقط وهي أسعار محدده وفي إطار اللوائح المعمول بها


**هل لكم من كلمة اخيرة :

*نناشد ملاك و مستأجري المنشآت السياحية الانتظام في تسديد التزاماتهم المالية تجاه مكتب السياحة وفي وقتها المحدد بالقانون حتى لا تتعرض الى غرامات التاخير