آخر تحديث :الأربعاء-24 يوليه 2024-08:59م

دولية وعالمية


إيران تشن هجوما بطائرات مسيرة قد تصل لإسرائيل خلال ساعات

الأحد - 14 أبريل 2024 - 02:59 ص بتوقيت عدن

إيران تشن هجوما بطائرات مسيرة قد تصل لإسرائيل خلال ساعات

رويترز

قال الحرس الثوري الإيراني إنه أطلق عشرات الطائرات المسيرة والصواريخ على إسرائيل يوم السبت، في هجوم قد يؤدي إلى تصعيد كبير بين العدوين الإقليميين، وسط تعهد الولايات المتحدة بدعم إسرائيل.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الطائرات المسيرة، التي قالت مصادر أمنية عراقية إنها شوهدت وهي تحلق فوق البلاد قادمة من إيران، ستستغرق ساعات للوصول إلى أهدافها.

وقالت القناة 12 الإسرائيلية إن الصواريخ التي أطلقتها إيران ستستغرق على الأرجح وقتا أقل في الوصول لإسرائيل، لكنها أوضحت أن بعض الصواريخ والطائرات المسيرة أُسقطت فوق سوريا أو الأردن.

وتوعدت طهران بالرد على ما وصفتها بضربة إسرائيلية على قنصليتها في دمشق في الأول من أبريل نيسان، وهو الهجوم الذي أدى إلى مقتل سبعة ضباط في الحرس الثوري، بينهم اثنان من كبار القادة.

وقالت طهران إن الضربة تمثل عقابا على “الجرائم الإسرائيلية”.

ولم تؤكد إسرائيل أو تنف مسؤوليتها عن الهجوم على مبنى القنصلية.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس جو بايدن تعهد بالوقوف إلى جانب إسرائيل في مواجهة إيران. وكان بايدن قد حذر إيران يوم الجمعة من شن هجوم على إسرائيل بعد أن قال إن مثل هذا السيناريو يبدو وشيكا.

وقال الجنرال الإسرائيلي المتقاعد عاموس يادلين للقناة 12 الإخبارية إن كل طائرة من الطائرات الإيرانية المسيرة تحمل 20 كيلوجراما من المتفجرات.

وقال الجيش الإسرائيلي إن صفارات الإنذار ستدوي في أي مناطق مهددة وإن أنظمة الدفاع مستعدة للتعامل مع الهجوم.

وقالت مصادر عسكرية إن سوريا المتحالفة مع إيران وضعت أنظمة الدفاع الجوي أرض-جو في محيط العاصمة وقواعدها الرئيسية في حالة تأهب قصوى.

وأدت الحرب التي دخلت الآن شهرها السابع في غزة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى تفاقم التوترات في المنطقة، وامتدت إلى جبهات في لبنان وسوريا وتسببت في إطلاق قذائف بعيدة المدى على أهداف إسرائيلية من أماكن بعيدة مثل اليمن والعراق.

وتنذر هذه الاشتباكات حاليا بالتحول إلى صراع مفتوح مباشر بين إيران وحلفائها في المنطقة ضد إسرائيل وحليفتها الرئيسية الولايات المتحدة.

وفي وقت سابق من يوم السبت، ذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء (إرنا) أن طائرة هليكوبتر تابعة للحرس الثوري اعتلت السفينة إم.إس.سي أريس التي ترفع علم البرتغال واقتادتها إلى المياه الإقليمية الإيرانية.

وأكدت شركة إم.إس.سي التي تدير السفينة أريس احتجاز إيران لها، قائلة إنها تعمل مع “السلطات المعنية” على تأمين عودة السفينة وسلامة طاقمها المؤلف من 25 فردا.

وقالت شركة زودياك ماريتايم في بيان إن إم.إس.سي استأجرت السفينة أريس من شركة جورتال شيبينج التابعة لزودياك، مضيفة أن إم.إس.سي مسؤولة عن جميع أنشطة السفينة. ويمتلك رجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر حصة في زودياك.

واتهم وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس إيران بتنفيذ عملية قرصنة.