آخر تحديث :الثلاثاء-21 مايو 2024-11:10م

رياضة


النجم الرياضي الدولي فوزي بامهيد .. رحيل موجع بعد خذلان الجميع باستثناء العيسي وباجميل

الأحد - 07 أبريل 2024 - 01:58 ص بتوقيت عدن

النجم الرياضي الدولي فوزي بامهيد .. رحيل موجع بعد خذلان الجميع باستثناء العيسي وباجميل

كتب / علي منصور مقراط



بلغني قبل ساعات خبر حزين وموجع وفاة النجم الرياضي الدولي فوزي بامهيد حارس فريق حسان أبين والمنتخبات الوطنية الثلاثة.
مات هذا اللاعب الكبير في إحدى مشافي العاصمة المؤقتة عدن بعد أن عاني من الأمراض التي داهمته منذ مدة طويلة وضل يصارعه وحيدا حتى نال منه واسعف إلى المستشفى وهو في وضع صحي حرج..
وشخصياً قرات الخبر قبل يومين من الإعلامي الرياضي الشاب خالد عباد وتواصل معي الاخ العزيز والصديق عبدالقادر باجميل مدير مكتب الصحة والسكان بمديرية زنجبار عن الوضع الصحي للفقيد فوزي . وعلمت لاحقاً أنه زاره واوصل مساعدة مالية من رجل البر والإحسان والخير الشيخ احمد صالح العيسي واعلن عن تكفل علاجه في الخارج عند استقرار حالته الصحية واجزم أن الشيخ العيسي وبتواصل من الاخ باجميل الوحيدان اللذان اهتزت ضمائرهم ومشاعرهم الإنسانية والأخلاقية تجاه فقيد الوطن والحركة الرياضية الكابتن فوزي بامهيد. قبل وفاته دون غيرهم ولاننسى دور الإعلامي خالد عباد. والشيخ العيسي بغض النظر أنه رئيس اتحاد الكرة. لكن عهده الناس رياضيين وحتى مواطنين عاديين وبسطاء يقدم لهم العون والمساعدة العلاجية بما استطاع دون تمييز أو خبر اعلامي وهي تحسب له وفي ميزان حسناته

عموماً كم أنا حزين على وفاة هذا النجم الرياضي الدولي الابيني الخلوق الذي تابعت مسيرته الكروية منذ بداية تسعينيات القرن الماضي وكتبت عنه صفحة كاملة في صحيفة الرياضة التي كانت تصدر عن مؤسسة الثورة بصنعاء وهو في بداية تألقه وبعدها صار من ألمع وأشهر حراس المرمى في الجمهورية اليمنية وحامي عرين منتخبات الوطن في المحافل الدولية والأسيوية.
مايميز فقيدنا العزيز فوزي أنه رغم صعود نجوميته بقي في نفس الاخلاق والتواضع وزاد أنه خجول وعفيف النفس حتى أن مرضه بقي يعاني منه ويصارع اوجاعه دون يشير إلى الآخرين أو المقربين منه بالاتصال بالاعلاميين والصحفيين خصوصا الرياضيين والمهتمين بالشأن الرياضي لينشروا اخبار ومناشدات للجهات المختصة لعلاجه ، أيضا هناك تجاهل وتقصير واضح من قيادة العمل الرياضي في أبين ووزارة الشباب والرياضة في التحرك وتفقد احوال مثل هؤلاء النجوم على الأقل أما الأقل نجومية فهم عند رحمة ربنا فقط
اظن وبعض الظن إثم أن السلطة المحلية بمحافظة أبين وتحديدا المحافظ اللواء ابوبكر حسين ليس عنده علم ولم يجد الرجل المحترم الذي يوصل اليه مثل هذه الحالات وهو معروف يتجاوب بس من يطلعه ويجاهد حتى الوصول إليه ، شخصيا حين يطلب مني التدخل عنده لتقديم المساعدة العلاجية لاي شخصية يستجيب ولايتهرب ويهمل .. واتمنى منه الآن وقد خسرنا فوزي أن يقدم مساعدة لأسرته التي تعاني وضع مادي مؤلم وبالمثل اتمنى ان يقرأ هذه السطور معالي وزير الشباب والرياضة الاستاذ نائف البكري ويقدم واجب العزاء والمواساة لأسرة الفقيد.
رحمة الله تغشاك يافوزي بامهيد لقد قدمت لوطنك ورفعت رأسه عنان السماء خارجيا وداخليا ورحلت واسرتك عاجزة عن اسعافك إلى الخارج للعلاج حتى تمكن المرض فيك ولن تفيد حتى كتاباتنا بعد رحيلك المفجع العزاء لأسرتك وال بامهيد ولابناء مدينة الكود الابينية الحزينة في هذه اللحظات وهي تودعك إلى مثواك الأخير .. سلااااااااااام