آخر تحديث :الأربعاء-22 مايو 2024-05:14ص

أخبار عدن


منسقية الانتقالي في كلية الإعلام بجامعة عدن تنظم أمسية رمضانية وإفطار جماعي

الخميس - 04 أبريل 2024 - 09:09 م بتوقيت عدن

منسقية الانتقالي في كلية الإعلام بجامعة عدن تنظم أمسية رمضانية وإفطار جماعي

(عدن الغد)خاص:

نظمت منسقية المجلس الانتقالي الجنوبي بكلية الإعلام في جامعة عدن، بحضور عميد الكلية الأستاذ الدكتور وهيب عزيبان، مساء اليوم الخميس، أمسية رمضانية تخللها إفطاراً جماعياً ومحاضرة بعنوان:”قضية شعب الجنوب.. والجذور والمآلات”، وذلك برعاية كريمة من اللواء عيدروس بن قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي.
وفي مستهل الأمسية نقلت د. نوال محسن مكيش رئيس منسقية الانتقالي في الكلية، تحيات رئيس منسقية المجلس الانتقالي الجنوبي في جامعة عدن د. يحيى شائف الجوبعي، كما رحبت بالحاضرين، شاكرة لهم حضور هذه الامسية الرمضانية التي تأتي ضمن خطة نشاط المنسقية لهذا العام.
كما عبرت د. مكيش عن مدى سعادتها بالحاضرين بمناسبة الذكرى التاسعة لتحرير العاصمة عدن من الغزو الحوثعفاشي الذي يصادف يوم ال27 من رمضان المبارك الجاري، مشيرة إلى ان هذه الأمسية تهدف الى تعزيز الروابط الأخوية بين أعضاء الأسرة الاكاديمية بالكلية وتبادل الآراء حول كيفية النهوض بالعملية التعليمية والارتقاء بها إلى فضاءات تواكب المستجدات في مجالات الإعلام.
وخلال الأمسية ألقى الأكاديمي د. عبداللّٰه الحو محاضرة بعنوان "قضية شعب الجنوب.. الجذور والمآلات"، تطرق فيها إلى مواضيع عدة ومنها التلاحم الشعبي الجنوبي في مقاومة الاحتلال اليمني بعد حرب صيف 1994 والغزو الحوثعفاشي الذي اجتاح العاصمة عدن وباقي مدن ومحافظات الجنوب في عام 2015م، موضحاً أن الاطماع اليمنية تجاه الأرض الجنوبية ليست وليدة اللحظة، بل مُنذ القدم، حيث تشير بعض المراجع التاريخية إلى أن عاصمة الجنوب عدن قلبها النابض قد تعرضت إلى أكثر من 60 محاولة غزو عبر تاريخها كان آخرها الغزو الحوثي في عام 2015 وكلها باءت بالفشل وتحطمت على صخرة صمود ابنائها الشجعان.
كما استعرض الدكتور الحو المحطات النضالية للجنوبيين في مقاومة الاستعمار البريطاني وصولا الى الاستقلال وبناء الدولة الوطنية وما حققته من مكاسب وإنجازات لشعب الجنوب رغم ما واجهته من صعوبات وتحديات، كما تطرق الى نضالات الجنوبيين ضد الاحتلال اليمني مابعد حرب 1994 وتشكيل الحركات والتكتلات الوطنية لمجابهة المحتل، والتي كان أشهرها حركة تقرير المصير "حتم"، التي اعتمدت الكفاح المسلح أسلوبا لتحرير ارض الجنوب، مذكراً بأدوار اللجان الشعبية، ولجان التصالح والتسامح، والحراك الجنوبي السلمي، والمقاومة الجنوبية وصولا إلى إعلان تأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي في11مايو 2017 برئاسة الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي وما حققه من إنجازات على طريق بلوغ الغاية المنشودة لشعب الجنوب في استعادة أرضه وهويته وبناء دولته الفيدرالية المستقلة على حدود ماقبل 22 مايو 1990 المتعارف عليها دوليا.
حضر الأمسية عدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب في الكلية.