آخر تحديث :السبت-13 أبريل 2024-04:18ص

ملفات وتحقيقات


اللواء 103 مشاة صمام امان المنطقة الرابعة بأبين (استطلاع)

الأحد - 31 مارس 2024 - 01:14 ص بتوقيت عدن

اللواء 103 مشاة صمام امان المنطقة الرابعة بأبين (استطلاع)

أبين(عدن الغد)خاص:

استطلاع / ناصر الشماخي

يعد اللواء 103 مشاة بمحافظة أبين من اهم الالوية البارزة على الساحة العسكرية، نظرآ لكون هذا اللواء ظل شامخآ كشموخ جبال العرقوب بتماسكة وتعاضدة نتيجة، للاحداث التي عصفت بمحافظة ابين والتي كان لهذا اللواء بقيادته الحكيمة بان يكون صمام امان ابين والدفاع عنها في كثير من القضايا التي تمس بامنها وامانها،; انطلاقآ من باب المسوؤلية الوطنية الملقاة على عاتقة والتي أكدت هذه المعطيات بان ابين بين ايادي امينة ممثلة باللوء (103) الذي صال وجال في ارجاء المحافظة إلى جانب كثير من القوات، لينقش اسمه بماء الذهب في تاريخ ابين المعاصر الذي تزين وابتهج بهذا اللواء الواهب حياة قيادته وافراده فداءا لأبين في كل مراحلها مهما كانت التحديات والعصاب، ليظل اللواء (103) الرقم الصعب في كيان المؤسسة العسكرية التي لاغنى لها عن شريانها الحيوي الذي تستمد منه كل التضحيات في كيفية الذوذ عن الوطن وحماية ترابه الطاهرة امام العابثين به الذين، لا يعلموا ان هناك في الجانب الاخر لواء متكامل بعدته وبأخلاصة العسكري رغم نقص الامكانيات والذي صار في نظر الكل إلا اذا من كان على نظرة غشاوة بانه صمام امان المؤسسة العسكرية وحامي عرينها في مختلف الظروف.

بدورنا كجهة إعلامية حاولنا نسلط الضوء على كثير من الأمور التي وقفت سدٱ منيعآ امام مسيرة وعطاء اللواء والتي تعد بمثابة القشة التي تقصم الضهر لطالما استمرت على هذا المنوال حديثآ في حياة اللواء الذي تعمل قيادته دون كلل او ملل حتى لا يظل من اطلال الماضي الذي لا يتمناه الجميع..;


( الامداد والتموين باللواء).

حيث تحدث الاخ النقيب صالح عبدالله القرقري نائب مدير الامداد والتموين حق اللواء قائلا: نتحدث عن المنجزات التي حققها اللواء منذ خروجه إلى منطقة جحين في نهاية عام 2016م;
تم خروجنا ودعمنا من قبل التحالف العربي لهدفين اساسيين الهدف الأول; تأمين المنطقة ومحاربة البؤر الإرهابية فيها ..

والهدف الثاني محاربة الحوثي
والحمد لله تم بعون الله وتكاتف ضباط وافراد اللواء ومشائخ ومواطنين المنطقة تم تأمينها تأمين كامل رغم الصعوبات الذي واجهت اللواء في تلك الفترة
ثم تم دعمنا من قبل القاعدة الادارية بقيادة الاخ العميد علي محمد الكود
لبناء وتأسيس المعسكر ثم تم بناء ثلاثة هنجرات بطول الهنجر 30 متر
وتم بناء فرم ومحطة للمحروقات
وتم بناء بوابة للمعسكر;
وكذا مضلة للنقطة في الكتيبة الأولى في الرهوه بدعم من علي الكود مدير القاعدة الادارية
العذاء نستلم غذاء مطبوخ من شقره لقوة 500 فرد فقط
;وهذا لا يكفي حيث يتم شراء
;للواء في الشهر 15 كيس سكر
و 10 دبب زيت
و 10 كرتوت صلصة هذه يتم شراؤها على حساب اللواء
المحروقات مخصص اللواء من البترول ضئيل جدآ وعندنا اكثر من خمسين آلية وكذا;
الديزل مخصص لنا 3000 لتر
;وعندنا اثنين مواطير;;
ماطور للفرم قوته 48 كيلو;
وماطور للواء قوته 48 كيلو
وعندنا ماطور للمحطة قوته 15 كيلو
وعندنا 3 بوز كبير للماء;
وبوزة للمحروقات
وعندنا ثلاث دينات للخدمات حق اللواء ولا يكفي الديزل
;ويتم شراء 2000 لتر لتغطية النقص.

الماء يتم شراء الماء للواء في الشهر ب750000 الف
وكذا اللواء يقوم بحماية الخط الدولي من مدينة شقرة الساحلية حتى مدينة العين في مديرية لودر .

أما بالنسبة لصيانة المعدات باللواء من اطقم ووايتات فإنه يتم صيانتهن على حساب اللواء وانت تعلم اخي ناصر أن اللواء فيه معدات كثيرة بحيث يعد صيانتهن من أهم المعوقات التي تواجه اللواء نظرٱ لعدم ورشة صيانة بالمنطقة العسكرية الرابعة وهذا الشي يتطلب من قيادة المنطقة بإنشاء ورشة صيانة المعدات وتزويدها بالشحم والزيوت كافة كي تخفف عبء عن اللواء الذي يواجه بنفسه هذه المتطلبات كي يودي مهامه العسكرية على أكمل وجه.

وكذا لا اخفيك شيئٱ بأن اللواء وعبر قيادته هي من تتكفل بالجانب الدوائي للأفراد وضباط اللواء من خلال العيادة الطبية للواء التي يتم صرف لها شهريٱ من اللواء قرابة سبعمائة وخمسين ألف كاسعافات أولية ناهيك عن الحالات المستعصية التي يتم نقلها لأحد مشافي عدن والتي يتكفل اللواء بعلاجها د

وختاما جل ما نرجوة من وزارة الدفاع ممثلة بالفريق محسن الداعري النظر إلى متطلبات هذا اللواء الصامد في ميادين الشرف والبطولة وإيجاد الحلول لها حتى يواكب اللواء مسيرته وعطاءة العسكري الذي أثبته قولا وفعلا بصولاته وجولاته في الذوذ عن الوطن وحماية مكتسباته الوطنية أمام العابثين به في كل مكان وزمان.