آخر تحديث :الأحد-21 أبريل 2024-06:14م

أخبار عدن


مؤسسة sos للتنمية واللجان المجتمعية تحتفي بنجاح تمكن 365 امرأة صانعة سلام في المجتمعات المحلية بالعاصمة عدن

الجمعة - 15 مارس 2024 - 06:55 م بتوقيت عدن

مؤسسة sos للتنمية واللجان المجتمعية تحتفي بنجاح تمكن 365 امرأة صانعة سلام في المجتمعات المحلية بالعاصمة عدن

عدن (عدن الغد) رعد الريمي



شهدت العاصمة عدن مساء أمس الخميس،14-3-2024م فعالية نظمتها الإدارة العامة للجان المجتمعية بعدن ومؤسسة SOS للتنمية، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

الفعالية نظمت تحت عنوان "تمكين 365 امرأة صانعة سلام في المجتمعات المحلية"، حضرها عدد من ممثلي السلطة المحلية ووجهاء من المجتمع ومنظمات المجتمع المدني واللجان المجتمعية بالعاصمة عدن.

افتتحت الفعالية بكلمة للجهة المنظمة قالت فيها ممثلة مؤسسة SOS للتنمية: "سعينا كمؤسسة SOS للتنمية من خلال مشروع المرأة والسلام والأمن إلى تعزيز القدرات لدى أعضاء اللجان المجتمعية بهدف تعزيز بناء السلام في المجتمع وتعزيز دور المرأة في عملية صنع السلام على الصعيدين المحلي والوطني.

وأضافت: حيث تم العمل على تقديم مذكرة رسمية من قبل المؤسسة لتمكين ثماني نساء lمن تولين مناصب رئيسات حي ومسؤولات نساء في الإدارة العامة للجان المجتمعية، وذلك كجزء من جهود مشروع المرأة والسلام والأمن في تعزيز قدرات أعضاء اللجان المجتمعية".

وأردفت: "وبفضل الاعتراف بأهمية مشاركة النساء في صنع القرارات على الصعيد المحلي، أعلنت اللجان المجتمعية في اليوم العالمي للمرأة عن تمكين 365 امرأة من تولي مناصب رئيسات أحياء ومسؤوليات نسائية ونواب مديرياتها في اللجان المجتمعية، وذلك تحت شعار 'تعزيز دور النساء القياديات في صنع القرار على الصعيد المحلي'. وأتت هذه الخطوة كمبادرة لتعزيز مشاركة النساء في المناصب القيادية على المستوى الأساسي".

وأشادت المؤسسة بالجهود قائلة: "ونحن كمؤسسة فخورون بالتزام ودعم الإدارة العامة للجان المجتمعية لمشاركة النساء في صنع القرارات على الصعيد المحلي، ونؤكد على أهمية تعزيز تلك المشاركة كخطوة ضرورية نحو بناء مجتمع أكثر تطورا واستدامة".

بدورها تحدثت اشتياق محمد سعد، مدير إدارة تنمية المرأة بديوان العاصمة عدن، ممثلة للسلطات المحلية، قائلة: "لولا للمرأة مكانتها الخاصة لما احتفي بها اليوم، وخاصة وأنها صانعة سلام بشكل حقيقي وفعال على أرض الواقع علاوة على كونها ركن السكينة التي خلقها الله وجعل منها مؤنسة الرجل وأين ما وجدت المرأة فهي عنوان السلام".

وأضافت: "سعدت جدا بهذا المشروع الرائع والذي فعلا نحن كسلطات محلية وللجان المجتمعية نظير كونها لبنات بناء في المجتمع نشعر بهذا الإنجاز والسعادة.

وتمنت اشتياق، لجميع نساء العالم سواء أكان في البيت أو في المجتمع أو مؤسسة الحكومية ومقدمة شكرها ودعمها لمؤسسة SOS".

بدورها اللجان المجتمعية تحدثت في الفعالية حيث قال، علي النمر رئيس اللجان المجتمعية بالعاصمة عدن: "إن المرأة في الجنوب وصلت إلى كونها رائدة على مستوى الوطن العربي محققة أرقام الأوائل في الستينيات والخمسينيات على صعيد الإذاعة والتدريس والطب وغيرها من المجالات".

مستشهدا النمري، بالتاريخ ودوره في حفظ مكانة المرأة ودورها ونضالها التاريخي إلى جانب الرجل في تحرير العاصمة عدن من الاستعمار البريطاني، داعيا أن تستمر المسيرة وألا تضع أمامهم هذه العراقيل.

شهدت الفعالية عرض وسائط مرئية فيلم تعريفي عن اللجان المجتمعية وكيفية تأسيسها، بالإضافة إلى فيديو يتحدث عن دور المرأة ونضالاتها، علاوة على تقديم مقطوعات صوتية إنشادية قدمها المنشد مصطفى الأميني، كما وشهدت الفعالية تكريم عدد من النساء الاتي كان لهن دور فعال في تذليل عمل النساء على مستوى المحافظة المديريات والأحياء.