آخر تحديث :الثلاثاء-18 يونيو 2024-10:13م

حوارات


القاضي يحيى الشعيبي : التعاون المشترك بين النيابة والأجهزة الأمنية يقود عدن للأمن والاستقرار (حوار)

الخميس - 07 مارس 2024 - 09:06 م بتوقيت عدن

القاضي يحيى الشعيبي : التعاون المشترك بين النيابة والأجهزة الأمنية يقود عدن للأمن والاستقرار (حوار)

حاوره - سحر عبدالكريم الشعبي



في خضم الظروف الاستثنائية التي تواجهها البلاد، تواصل نيابة استئناف شمال عدن رسالتها السامية في حفظ الأمن وتحقيق العدالة.
تواجه النيابة تحدياتٍ جمة، بدءًا من شحّ الموارد إلى تفشّي ثقافة العنف، إلا أنّها تُثبت قدرةً استثنائية على الصمود، مُحقّقةً إنجازاتٍ متنوعة ، خلال العام المنصرم ٢٠٢٣ .

ونَسْعَى من خلالِ هذا الحوارِ إلى تسليطِ الضوءِ على دورِ نيابة استئناف شمال عدن، واختصاصاتها، والتحدياتِ التي تواجهُها، وخططِها المُستقبليةِ.


*إلى نص الحوار:

بداية، نرحب بكم سيادة القاضي يحيى ناصر عبدالله الشعيبي، رئيس نيابة استئناف شمال عدن، ونشكركم على تلبية دعوتنا لإجراء هذا الحوار، وندعو سيادة القاضي، لِلشّروعِ بتقديم نبذة عن النيابة واختصاصاتها؟*
أولا.. أود أن أعرب عن خالص امتناني لتسليطكم الضوء على نيابة استئناف شمال عدن، ونَقْلهم لتحدياتها وأبرز ما تواجهه من صعاب، ودورها المحوري في تحقيق العدالة وتعزيز سيادة القانون في مدينة عدن الحبيبة.

فنيابة شمال عدن هي إحدى نيابات الاستئناف في السلطة القضائية، تم إنشاؤها بقرار مجلس القضاء الأعلى رقم (٧) لعام ٢٠٢٢م بجهود مباشرة من معالي النائب العام القاضي قاهر مصطفى.

وتشمل نيابة المنصورة الابتدائية، نيابة الشيخ عثمان الابتدائية، نيابة دار سعد الابتدائية، نيابة البريقة الابتدائية، نيابة الأحداث، نيابة السجن المركزي، نيابة المرور.

وتشمل مهام نيابة شمال عدن ما يلي:
الإشراف على التحقيقات في الجرائم، واتخاذ قرارات بشأن القضايا ،فبعد انتهاء التحقيقات، تراجع نيابة شمال عدن الأدلة وتقرر ما إذا كانت ستوجه اتهامات المتهمين، بالإضافة إلى حماية حقوق الضحايا.

*معركة العدالة في ظل الظروف الاستثنائية بالبلاد*

٢_ كيف تؤثر الظروف السياسية الراهنة على نيابة استئناف شمال عدن، أكبر نيابة من حيث المساحة والكثافة السكانية، وما هي التحديات التي تواجهها في ظل هذه الظروف؟
تواجه نيابة شمال عدن العديد من التحديات بالميدان، ولكن بفضل الله وتوجيهات معالي النائب العام وجهود كل الزملاء تذللت الكثير منها ، ولكن لاتنسى الوضع العام السائد في محافظة عدن، وما أفرزته الحرب، من تدهور الوضع الاقتصادي والسياسي والإنساني في البلاد، بالإضافة إلى قلة الكادر القضائي الموارد البشرية والمالية، وانتشار الجريمة، و انتشار ثقافة العنف في المجتمع، عدم توفر نظام إلكتروني لإدارة القضايا، ولكن نيابة استئناف شمال عدن تسعى جاهدة إلى أداء أدوارها المناط بها في تعزيز سيادة القانون، وتحقيق العدالة في المجتمع.

٣) ما هي خططكم للتغلب على هذه التحديات لضمان سير العدالة؟
أن هناك العديد من الخطوات التي يمكن اتخاذها للتغلب على هذه التحديات، من أهمها:إيجاد آلية سريعه من قبل المحاكم للفصل في قضايا المحبوسين ، فهناك محبوسين تأخر الفصل في قضاياهم من عام ٢٠٢٠، لم تفصل من قبل المحاكم.

بالإضافة إلى توفير البنية التحتية المناسبة، وتعزيز التنسيق بين الجهات المعنية، ونشر ثقافة القانون، ومكافحة ثقافة العنف، وإنشاء قاعدة بيانات شاملة للقضايا والمحاضر، وتطوير نظام إلكتروني لإدارة القضايا.

٤) ماهي الاجراءات التي تتخذها نيابة استئناف شمال عدن، لضمان حماية حقوق الإنسان في عدن ؟
أن هناك عددا من الإجراءات التي تتخذها النيابة العامة لضمان حماية حقوق الإنسان في نيابة استئناف شمال عدن تتمثل في متابعة سلامة الإجراءات، من اول القبض، وجمع الاستدلال.

ثانياً: التفتيش القضائي: عن طريق إجراء زيارات تفتيشية دورية على أماكن الاحتجاز للتأكد من احترام حقوق الإنسان، التحقيق في أي شكاوى تتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان.

ثالثا متابعة الشكاوى: من خلال تلقي الشكاوى المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان، التحقيق في هذه الشكاوى واتخاذ الإجراءات اللازمة.

٥) ما هي أهم الانجازات التي حققتها نيابة استئناف شمال عدن خلال العام المنصرم ٢٠٢٣؟

تم إنجاز ١٠٠٪ من القضايا المعروضة أمامها خلال العام المنصرم ٢٠٢٣م، يرجع ذلك للجهود المبذولة من قبل أعضاء نيابة الاستئناف، ووكلاء النيابات، واعضائها.


*انجازات نيابة استئناف شمال عدن في عام صعب*

٦) هل هناك إحصائيات رسمية لحجم القضايا التي تلقتها النيابة العامة للبت فيها خلال العام الماضي كم عددها وما أنواعها ؟

أن نيابة استئناف شمال عدن، بلغت نسبة الإنجاز فيها، من القضايا المنظورة أمامها خلال العام 2023 (١٠٠%).

ومن خلال التقرير الصادر عن نيابة استئناف شمال عدن الذي أمامكم، فأنه يشير إلى أن إجمالي القضايا المستلمة في النيابة، خلال العام المنصرم 2023م , 843 قضية تم التصرف فيها من إجمالي القضايا الواردة والبالغة 844، قضية، بنسبة إنجاز (١٠٠%).

حيث بلغ إجمالي القضايا الجسمية 484 قضية، تم التصرف فيها, فيما بلغ إجمالي القضايا المستأنفة 105 قضية، تم التصرف فيها, بينما وبلغ إجمالي قضايا استطلاع الرأي 217 قضية، تم التصرف فيها، و 1 قضية, لم يتم التصرف بها نظرا لرفعها في آخر العام المنصرم، حيث بلغت قضايا الفحص 37 قضية ، تم التصرف فيها.

كذلك النيابات الابتدائية التابعة لنيابة استئناف شمال عدن بذلت جهود كبيرة وهنا اود ان اعبر عن شكري لوكلاء النيابات وأعضائها والطاقم الإداري حيث كانت نيابة المنصورة في الصدارة بأن أنجزت 615 قضية من الوارد إليها عدد 662 قضية وبقية النيابات وكان مجموع القضايا التي وردت إلى نيابات استئناف شمال عدن والنيابات التابعة لها عدد 3002 قضية تم انجاز 2669 قضية وتم التوجيه للوكلاء بسرعة التصرف بالقضايا التي لازلت رهن تحقيق.

٧) كم يبلغ مستوى الإنجاز في القضايا التي تلقتها نيابة استئناف شمال عدن، وماهو متوسط المدة الزمنية التي تستغرقها النيابة للبث في القضايا ؟
بلغ مستوى الإنجاز في القضايا التي تلقتها نيابة استئناف شمال عدن ١٠٠٪ وأما النيابات الابتدائية فكانت نيابة المنصورة في الصدارة وتم الانجاز مع النيابات الأخرى 90% إلى 80 في المئة.
أما متوسط المدة الزمنية التي تستغرقها النيابة للبث في القضايا في الغالب، شهرين.

وتتنوع القضايا التي تتلقاها النيابة بشكل كبير، من قضايا جنائية تتمثل في وقائع القتل والسرقات .وتعاطي مخدرات واعتداءات على الأموال وغيرها.

كما تختلف مدة البث في القضايا حسب تعقيدها، القضايا الغير جسيمة يتم التحقيق والتصرف سريعا في أغلبها بينما تتطلب قضايا أخرى تحقيقات مطولة وخبرات قانونية متخصصة فترة أطول وخاصة القضايا الجسيمة.


*تنسيق مشترك لضمان الأمن والاستقرار بالمحافظة*


٨) ماهي طبيعة العلاقة بين النيابة العامة وأقسام الشرط في شمال عدن ؟
تتميز العلاقة بين النيابة العامة وإدارة أمن عدن وأقسام الشرطة في شمال عدن، بالتعاون والتنسيق الوثيق في سبيل تحقيق العدالة وحفظ الأمن والاستقرار في المحافظة، وتتمثل هذا التنسيق في تلقي البلاغات من المواطنين عن وقوع الجرائم أو الحوادث، تقوم الشرطة بإجراء جمع الاستدلالات وجمع الأدلة، ومن ثم تحيل الشرطة البلاغات والتحقيقات إلى النيابة العامة لاتخاذ القرارات اللازمة وبعدها يأتي التحقيق في الجرائم، ثم إصدار القرارات، وتنفيذ الأحكام القضائية، بالإضافة إلى التعاون في مكافحة الجريمة، تبادل المعلومات، والتنسيق في حالات الطوارئ.


٩ ) ما هي أوجه التنسيق بين نيابة استئناف شمال عدن وأقسام الشرط في شمال عدن، وكيف تُسهم هذه التنسيقات في مكافحة الجريمة؟
أن التنسيق بين نيابة استئناف شمال عدن وأقسام الشرطة في شمال عدن يتمثل في عقد العديد من اللقاءات الدورية بين نيابة استئناف شمال عدن وأقسام الشرط لمناقشة التحديات الأمنية، وتبادل المعلومات، وتنسيق الجهود لمكافحة الجرائم المختلفة وذلك عملا بتعميم معالي النائب العام رقم 2 لعام 2023م الذي وجه بالتنسيق المستمر مع أجهزة الأمن والبحث بغية النهوض بالعمل إلى أعلى مستوى ومنها التالي:
- فتح قنوات التواصل: فقد تم تخصيص قنوات تواصل مباشرة بين النيابة وأقسام الشرطة لتسهيل تبادل المعلومات، والإبلاغ عن الجرائم بين وكلاء النيابات ومدراء الشرط
- سرعة حل القضايا، حيث ساعد التنسيق في تسريع تحريك القضايا الجنائية، وتحقيق العدالة بشكل أسرع.
- تحسين مستوى الأداء ، فقد أدى تبادل المعلومات والخبرات بين النيابة وأقسام الشرطة إلى تحسين مستوى الأداء في مجال مكافحة الجريمة.


*خطط مستقبلية لتعزيز سيادة القانون*

10) ما هي الأهداف والخطط المستقبلية لنيابة استئناف شمال عدن ؟
نهدف إلى تعزيز نظام العدالة والنزاهة حيث يعد ذلك أولى الأهداف والخطط المستقبلية لنيابة استئناف شمال عدن، كما أن نيابة الاستئناف تحرص على تسريع البث في القضايا بفعالية، ضماناً لحقّ التقاضي للجميع، وتوفير بيئة قانونية عادلة، بالإضافة إلى أن النيابة تُولي اهتماماً خاصاً بتوفير بيئة قانونية تُسهّل الوصول للعدالة، مع مراعاة احتياجات الفئات الأكثر عرضة للتهميش ، مع ضرورة مواكبة التطورات القانونية والمشاركة في المؤتمرات والندوات الدولية.

وهنا نؤكد على أهمية التعاون مع المنظمات الدولية المعنية بالعدالة، بالإضافة إلى تعزيز التعاون مع الجهات الأخرى، بما في ذلك الأجهزة الأمنية والقضائية ومنظمات المجتمع المدني.