آخر تحديث :الأربعاء-24 أبريل 2024-09:55ص

مجتمع مدني


المجلس الانتقالي ونقابة الصحفيين الجنوبيين بوادي حضرموت يدشنان دورة في التحليل السياسي بسيئون

الثلاثاء - 05 مارس 2024 - 02:47 م بتوقيت عدن

المجلس الانتقالي ونقابة الصحفيين الجنوبيين بوادي حضرموت يدشنان دورة في التحليل السياسي بسيئون

سيئون (عدن الغد) خاص:

دشنت في سيئون بمحافظة حضرموت دورة تدريبية في التحليل السياسي امس الإثنين الموافق 4 / مارس / 2024 م ، تنظمها نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين بوادي وصحراء حضرموت بالشراكة مع الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي بوادي وصحراء حضرموت وبرعاية الأستاذ محمد عبدالملك الزبيدي رئيس الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي وتحت اشراف الإدارة السياسية للهيئة التنفيذية المساعدة والأستاذ خالد الكثيري عضو المكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين ، والدورة تستمر ليومين متتاليين وهي بعنوان "تحليل الخطاب السياسي وكتابة الخطابات السياسية " للمدرب الإعلامي/ نبيل سعيد .

وقد بدأت الدورة بفعالية الافتتاح التي قدمها الأستاذ أحمد سعيد بزعل نائب رئيس النقابة بوادي وصحراء حضرموت بالترحيب بالحضور والمشاركين ، داعيا إلى الاستفادة من مخرجات هذه الدورة ، ثم كلمة الأستاذ أحمد الحامد رئيس الإدارة السياسية بالهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي بوادي وصحراء حضرموت ، أثنى على دور نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين في الاهتمام بإقامة هذه الدورات وحرص قيادتها على العمل التكاملي بين النقابة وهيئات المجلس الانتقالي والتنسيق لضمان نجاح أي نشاط ، مشيرا إلى أهمية تأسيس النقابة في صدارة منظمات المجتمع المدني والتي تعتبر من اللبنات الأساسية لبناء الدولة.

وألقى الأستاذ خالد محسن الكثيري عضو المكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين كلمة عبر فيها عن توجهات النقابة وحرصها على تنظيم الدورات النوعية في مختلف المجالات ، مشيرا إلى أن هذه الدورة تستهدف نخبة من الكوادر القيادية العاملة في المرافق السياسية والإعلامية بوادي حضرموت بهدف الإسهام في صقل مهاراتها وخبراتها في التحليل السياسي وصياغة الخطابات السياسية على أسس علمية سليمة ، لافتا إلى ان الدورة تأتي ضمن خطط نقابة الصحفيين والإعلاميين الجنوبيين المرسومة للتوجه إلى التأهيل والتدريب في مختلف المرافق الحكومية والمجتمعية وكافة الهيئات التي يقع من صميم عملها التعامل مع توجهات الرأي العام في البلاد.