آخر تحديث :الأربعاء-24 أبريل 2024-12:56م

أخبار وتقارير


محافظ تعز يبحث مع المستشار العسكري للمبعوث الأممي جهود إحلال السلام

الأحد - 03 مارس 2024 - 09:47 ص بتوقيت عدن

محافظ تعز يبحث مع المستشار العسكري للمبعوث الأممي جهود إحلال السلام

(عدن الغد)خاص:

بحث محافظ محافظة تعز نبيل شمسان، امس السبت، مع المستشار العسكري للمبعوث الأممي إلى اليمن العميد انطوني هايورد والفريق المرافق له، الجهود الأممية لإحلال السلام ومقترحات آلية لوقف دائم لإطلاق النار تمهيداً للانتقال لعملية سياسية لتحقيق السلام الشامل.

وخلال اللقاء، الذي حضره وكيل المحافظة لشئون الدفاع والأمن اللواء عبد الكريم الصبري، أكد المحافظ شمسان، أن أبناء المحافظة وكل أبناء الشعب اليمني يتطلعون إلى وقف الحرب والاتجاه لتحقيق السلام الدائم والشامل وفي مقدمة ذلك دعم القيادة السياسية والحكومة لكافة الجهود الإقليمية والدولية لتحقيق السلام الحقيقي الذي يلبي تطلعات جميع اليمنيين.

وأشار إلى أن الحوثيين يعملون على إحباط كافة الفرص والجهود الأممية للبحث عن طريق للسلام بذرائع مختلفة، ما يؤكد عدم جديتها في الجهود الرامية لتحقيق السلام، منوها إلى الخروقات وسقوط شهداء وجرحى بشكل يومي، وكذلك تعنت جماعة الحوثي إزاء دعوات فتح الطرق وتخفيف المعاناة الإنسانية وصعوبة التنقل وزيادة الكلفة المادية على كاهل المواطنين والمزايدة بحصار غزة بينما هي تحاصر تعز لأكثر من 9 سنوات.

وشدد المحافظ شمسان على أن عملية السلام يجب أن تبدأ بمرحلة بناء الثقة التي تقوم على وقف شامل لإطلاق النار، والاستعداد الكامل لفتح الطرق الرئيسية التي تخدم المواطنين بعيداً عن الهروب والمزايدة بشق طرق فرعية وعرة ولأغراض عسكرية.. وعليه، لا بد أن تناقش كل المخاوف العسكرية والأمنية بشفافية ووضوح، واستعداد المحافظة لوضع كل الترتيبات لفتح الطرق ودعم نقاشات آلية شاملة لوقف إطلاق النار بشكل دائم والاتجاه نحو التنمية المستدامة لتلبية احتياجات المواطنين وتخفيف وطأة الحرب والحصار وتحقيق التعافي للمحافظة.

من جانبه استعرض المستشار العسكري للمبعوث الأممي مقترحات آلية وقف إطلاق النار بشكل دائم تمهيداً للانتقال إلى أي تسوية قادمة بغض النظر عن الأوضاع الحالية، وأنه لا بد أن تستمر الجهود الأممية لدعم جهود السلام، وقبل ذلك الحفاظ على التهدئة وضبط النفس وعدم الاستجابة لأي تصعيد في الجبهات قد تنسف كل الجهود وتتسبب بإعاقة الجهود الأممية الإقليمية لتحقيق السلام.

وفي لقاء آخر، ناقش رئيس أركان المحور عبد العزيز المجيدي وعدد من القيادات العسكرية مع المستشار العسكري للمبعوث الأممي آلية وقف إطلاق النار التي يجري نقاشها مع مختلف الأطراف وما تضمنته من هياكل ولجان تنسيق وغرف تنسيق مشتركة وعدد من المحاور المتعلقة بإجراءات وقف إطلاق النار.

تمخض عن اللقاء والنقاشات الاتفاق على دراسة الآلية مع القيادة والألوية العسكرية واستكمال النقاشات والمقترحات بالتفصيل خلال اللقاءات القادمة.