آخر تحديث :السبت-13 أبريل 2024-04:18ص

ملفات وتحقيقات


خلال فترة التحصين.. جهود جبارة للفاو ومكتب الزراعة والري بساحل حضرموت(تقرير)

الجمعة - 23 فبراير 2024 - 10:43 ص بتوقيت عدن

خلال فترة التحصين.. جهود جبارة للفاو ومكتب الزراعة والري بساحل حضرموت(تقرير)

حضرموت((عدن الغد))خاص.

تتعدّد فوائد الثروة الحيوانية من مجتمع إلى آخر فهي مهمّة في القطاع الاقتصادي والاجتماعي , فهي تُمدّ الأفراد بالغذاء، وتُعدّ مصدر دخل لكثير من مُربّي الماشية، كما تُساهم في زيادة خصوبة التربة، والتنويع الزراعي، وتُعتبر الثروة الحيوانية واحدةً من أهم الدعائم الاقتصادية الزراعية في البلدان النامية مثل بلادنا ، ولا تقتصر أهمّيتها الغذائية على ما تُقدّمه للإنسان من غذاء، بل تُساهم في إنتاج الألياف، والأسمدة، والوقود، والجلود، كما تضمن لملايين المزارعين محدوديّ الموارد والذين يمتلكون الحيوانات البقاء على درجة من الاستقرار الاقتصادي والزراعة المستدامة .

ووفق العديد من البحوث والدراسات التي أجريت حول العالم , جميعها تُشير إلى أنّ الثروة الحيوانية تُساهم في ما نسبته 80% من إجمالي الناتج المحلّي الزراعي في البلدان النامية، وعلى مستوى العالم أصبحت الثروة الحيوانية أكثر القطاعات الفرعية المهمّة اقتصادياً في الزراعة، إذ إنّ من المُتوقع زيادة الطلب على الأغذية الحيوانية في البلدان النامية خلال 20 سنة القادمة.

ومن هذا المنطلق والذي يعد فيه تحصين الحيوانات وخاصة المواشي في ساحل حضرموت بالتحديد جزء هام من منظومة الحافظ على الثروة الحيوانية وزيادة إنتاجها , بل ويحقق الاستدامة بمفهومها الأوسع , وهذا ما جعل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ( الفاو ) , وبرعاية وزير الزراعة والري والثروة السمكية، اللواء سالم السقطري، والأستاذ مبخوت بن ماضي محافظ حضرموت والدكتور حسين جادين الممثل المقيم لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة باليمن , وبالتنسيق مع مكتب وزارة الزراعة والري بساحل حضرموت , في أن تطلق وتدشن حملة التحصين ضد مرض طاعون المجترات الصغيرة وجدري الأغنام والماعز بساحل حضرموت .
- تدشين الحملة -
في الواحد والعشرين من شهر فبراير الجاري من سنة 2024م دشن أمين عام محلي حضرموت الأستاذ صالح عبود العمقي، بالمكلا، حملة التحصين ضد مرض طاعون المجترات الصغيرة وجدري الأغنام والماعز والمعالجة للطفيليات الداخلية والخارجية، ضمن مشروع الحفاظ على الثروة الحيوانية الذي تنفذه السلطة المحلية، بمكتب وزارة الزراعة والري والثروة السمكية بساحل حضرموت.

حيث دُشنت الحملة بحضور وكيل المحافظة للشؤون الفنية المهندس أمين بارزيق، والمدير العام لمكتب وزارة الزراعة و الري والثروة السمكية بساحل حضرموت الأستاذ عبدالله العوبثاني، ومدير عام الصحة الحيوانية والحجر البيطري بالوزارة الدكتور عبد الرحمن الخطيب، و ممثل منظمة الفاو الدكتور ياسر الأرياني ، والتي ثمن فيها أمين عام محلي المحافظة، دور منظمة الفاو من خلال تدخلاتها في تنمية القطاع الزراعي والحيواني، مشيراً إلى أهمية التنسيق والشراكة بين السلطة المحلية بالمحافظة ومنظمة الفاو في تنفيذ مشاريعهم الخاصة بتطوير القطاع الزراعي والحفاظ على الثروة الحيوانية.

فيما أكد من جانبه مدير عام مكتب وزارة الزراعة والري الأستاذ عبدالله عوض العوبثاني خلال تدشين الحملة على نوعية الحملة التي من شأنها أن تهدف إلى حماية الثروة الحيوانية وإنتاج المداخيل في المحافظة وزيادتها، حاثاً موظفي وعمال مكتب وزارة الزراعة والري والثروة السمكية بساحل حضرموت إلى تكثيف العمل في الحملة و التوعية بها و بأهمية المحافظة على الثروة الحيوانية، باعتبارها واحدة من الثروات الضرورية ومصدر دخل للكثير من المربين بمديريات ساحل حضرموت.

- أرقام واحصائيات وحضور لافت لمكتب الزراعة -
وشهد تدشين الحملة حضور عدد كبير من العاملين البيطريين من منتسبي مكتب وزارة الزراعة والري بساحل حضرموت والذي يقدر عددهم قرابة الـ (108) عامل بيطري تم تقسيمهم على (33) فريقاً، وتوزيعهم في (8) مديريات ضمن إطار المرحلة الأولى من الحملة، وهي (المكلا – أرياف المكلا – غيل بن يمين – الريدة وقصيعر – حجر – دوعن – الضليعة – يبعث).
وستساهم الحملة في تطعيم نحو ما يقارب الـ(1263000) مليون ومائتين وثلاثة وستون ألف رأس من الماعز والأغنام، ضمن إطار خطة الوزارة بالشراكة مع برنامج الفاو للحفاظ على الثروة الحيوانية ودعم صغار المربين في الاستمرار بتربية المواشي من الأغنام.

- تفاعلات كبيرة على برامج التواصل الاجتماعي -
وشهدت برامج التواصل الاجتماعي في ساحل حضرموت تفاعلات وردود أفعال كبيرة على حملة التحصين ضد مرض طاعون المجترات الصغيرة وجدري الأغنام والماعز.

حيث كتب الصحافي الحضرمي أحمد باجردانه عن الحملة في صفحته الشخصية على الفيس بوك: " مكتب الزراعة والري بساحل حضرموت، ينفذ صباح اليوم، حملة التحصين ضد مرضي طاعون المجترات الصغيرة وجدري الأغنام والماعز والمعالجة للطفيليات الداخلية والخارجية " ومضيفاً: " أن الحملة التي تنفذها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ( الفاو ) تأتي ضمن مشروع تعزيز الاستجابة للأمن الغذائي في اليمن المُمَوّل من مجموعة البنك الدولي ".
وأما في تويتر فقد كتب أيضاً الصحافي عبدالله السييلي عن الحملة على جدار صفحته تغريدة قال فيها: " برعاية وزير الزراعة والري والثروة السمكية والممثل المقيم لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة , دُشن اليوم بالمكلا حملة التحصين ضد مرض طاعون المجترات الصغيرة وجدري الأغنام والماعز.

مضيفاً: " أن الحملة تعد ذات أهمية كبيرة للقطاع الحيواني والزراعي بساحل حضرموت مما يساهم في زيادة الإنتاج والحفاظ على الثروة الحيوانية والزراعية في مديريات ساحل حضرموت".
وفي نفس السياق تفاعلت العديد من الصفحات المشهورة على برامج التواصل الاجتماعي بساحل حضرموت مع الحملة , إضافة إلى العديد من الصحف المحلية , والقنوات التلفزيونية الرسمية والخاصة.
- أراء مربيي المواشي مع الحملة وأهميتها لهم -
بالتأكيد تعد الحملة ذات أهمية كبيرة لمربيي المواشي والحيوانات بشكل عام في مديريات ساحل حضرموت, فهي تساهم في الحفاظ على أرواح وصحة ممتلكاتهم الحيوانية وزيادة إنتاجها مما يوفر لهم الربح واستقرار الدخل .
"عوض باسلوم " أحد مربيي المواشي ( الأغنام ) بمديرية آرياف المكلا , تحدث عن أهمية الحملة له شخصيا كمربي للمواشي والأغنام , قائلاً: " أن أملك ما يقارب الـ170 من المواشي والأغنام , فأي أصابه لأي مرض تصيب أحد الاغنام فأنه يؤثر وبشكل كبير على بقية المواشي والأغنام الخاصة به وهذا ما يهدد مصدر رزقه ودخله الوحيد هو وعائلته .

مضيفاً: " أن الحملة لها دور فعال وكبير في الحافظ على المواشي والأغنام الخاصة به , وهو ما يجعله دوماً اول المتقدمين والمتعاونين في مديريته مع البيطريين وتقديم اغنامه ومواشيه للتحصين في كل حملة تم تنفيذها على مدى السنوات الماضية , فيما شكر العم عوض الذي يبادر الآخرين أن ينادوه بصفه العم عندما لا ينطقون اسمه معها , القائمين على الحملة , آملاً أن تنفذ مثل هذه الحملات بين الفنية والأخرى في ارياف المكلا التي تعد أكثر الأماكن بساحل حضرموت الذي يعتمد قاطنيها على تربية الحيوانات كدخل أساسي لهم .

أما السيدة " أم أحمد " إحدى مربيات المواشي بمديرية المكلا تقول: " أن تربية المواشي والعناية بها ليس بالعمل السهل خاصة عندما يكون هذا العمل هو دخلك الرئيسي والأساسي لأسرة ضعيفة الدخل , فالحفاظ على الأغنام والماعز من الأمراض يعد من أهم الأولويات في مهنة تربية المواشي , والأمر الذي يسهل سرعة بيعها في المناسبات والأعياد وحتى الأيام العادية ما دامت هذه الأغنام تتمتع بصحة جيدة ولا يشوبها أي مرض , يتسبب في عدم بيعها وضياع سنوات التربية فيها .

وأشارت: " رغم إننا نهتم وبشكل دقيق برعاية الماشية من أن تصيبها الأمراض إلا أن الأمر في أكثر الأحيان يكون خارج عن أيدينا وسيطرتنا , فهذه الماشية التي أملكها أضطر أن أرعى بها بين الجبال صباح كل يوم ولا تستطيع أن تتابع كل هذا العدد من الأغنام أو تتبع حركته فيما أكل اثناء المرعى , لذلك حملات التحصين لمواشينا هي أمر مهم لنا للحفاظ على ماشيتنا من أي مرض وعدم انتقال عدوته لبقية الأغنام والماشية.
- أسبوعين متتاليين دون توقف -

وفي تصريح صحفي من مدير عام مكتب وزارة الزراعة والري بساحل حضرموت الأستاذ عبدالله عوض العوبثاني , أكد خلاله أن حملة التحصين ضد مرض طاعون المجترات الصغيرة وجدري الأغنام والماعز بساحل حضرموت , تستمر لمدة (15) يوماً تستهدف خلالها الفرق البيطرية عدد ثمان مديريات (المكلا – أرياف المكلا – غيل بن يمين – الريدة وقصيعر – حجر – دوعن – الضليعة – يبعث).
من* إعلام مكتب وزارة الزراعة والري