آخر تحديث :الأحد-16 يونيو 2024-10:05م

أخبار وتقارير


وزير الدفاع الإيطالي: هجمات الحوثيين في البحر الأحمر ثقيلة جداً علينا

الإثنين - 12 فبراير 2024 - 08:19 م بتوقيت عدن

وزير الدفاع الإيطالي: هجمات الحوثيين في البحر الأحمر ثقيلة جداً علينا

(عدن الغد) متابعات:


قال وزير الدفاع الإيطالي غيدو كروسيتو إن هجمات جماعة الحوثي في البحر الأحمر على سفن الشحن لها آثار ثقيلة جداً، خاصة على إيطاليا.
وأضاف كروسيتّو، في تصريحات نقلتها صحيفة "لا ڤيريتاه" أن "لهجمات الحوثيين تأثيرات كبيرة جداً على بلادنا بشكل خاص"، مشيرا إلى أن عملية "أسبيدس" (الدرع) باللغة اليونانية ستعمل "بالتنسيق الوثيق" مع عملية "حارس الرخاء" التي تقودها الولايات المتحدة وكذلك مع عملية أتالانتا.
وتابع "رسمياً، يقاتل الحوثيون من أجل قضية (حماس)، لكن نطاق الصراع أوسع. نحن نخاطر بتأثير اقتصادي قوي عندما يهاجمون سفن عاجزة عن الدفاع عن نفسها، بينما تمر سفن الشحن الصينية والروسية دون عائق".
وسلط الضوء على التداعيات الاقتصادية للتهديد على السفن الغربية وتأثيره على التجارة، وخاصة الإيطالية، في حين يمكن للشحنات الروسية والصينية الإبحار عبر البحر الأحمر دون عائق.
وأردف الوزير الإيطالي "لكل هذا تأثير سلبي بشكل رئيسي بالنسبة لإيطاليا ويخلق اختلالات غير مقبولة في المنافسة الدولية"، حد قوله.
وذكر أن البحر الأحمر يعد أحد الممرات الحاسمة في حركة التجارة العالمية. وقال إن الصينيين يقومون بالفعل بالاتصال بالشركات، بما فيها تلك الإيطالية، للترويج لشركات الشحن الخاصة بهم، وهذه الشحنات تكلف أقل ولا تتعرض لهجمات، إنها حرب هجينة جديدة تدمر اقتصادات كاملة ويمكنها أن تهمش البحر الأبيض المتوسط".
وطبقا لوزير الدفاع، فإن إيطاليا معرضة للخطر، لأن السفن إذا اضطرت للإبحار حول أفريقيا، فمن الممكن إنشاء طرق تجارية مستقرة جديدة لصالح روتردام، على سبيل المثال. وستثقل بضائعنا بسبب الحرمان التنافسي، وسترتفع أسعارها.
وبشأن عملية "أسبيدس" المهمة البحرية للاتحاد الأوروبي، التي ستقودها إيطاليا أفاد كروسيتّو أنه "سيكون هناك ما لا يقل عن ثلاث وحدات بحرية أوروبية لتقديم الدعم الاستخباراتي واللوجستي، ونحن نقوم بتقييم إمكانية تقديم أصول جوية ذات قدرات مراقبة”.
وأكد أن "إيطاليا لا يمكنها مهاجمة منطقة ذات سيادة إذا لم تتعرض للهجوم، أو إذا لم تطلب منا دولة صديقة ذات سيادة تم غزوها أو مهاجمتها المساعدة،
أو إذا لم يكن هناك قرار إدانة دولي يسمح بالهجوم، ومن الواضح أن سفننا إذا تعرضت لهجوم، فإن القوات الإيطالية ستدافع عن نفسها".
وأضاف: "نحن ندرك التحديات التي تنتظرنا، ولكننا ندرك أيضًا قدرتنا على مواجهتها بنجاح، وذلك بفضل احترافية وخبرة قواتنا المسلحة وكذلك التعاون القوي مع حلفائنا وشركائنا الدوليين". الوزير أثناء تعليقه على تسليم قراءة الأدميرال سالادينو.
وحذر وزير الدفاع الإيطالي من أن هذه حرب اقتصادية هجينة جديدة يمكن أن تدمر اقتصادات بأكملها ويمكن أن تهمش البحر الأبيض المتوسط.
ومن المقرر أن تبدأ المهمة في 19 فبراير، بعد أن تعطي بروكسل الضوء الأخضر النهائي، وستقوم بدوريات في المياه الواقعة بين البحر الأحمر والخليج العربي.
وهددت جماعة الحوثي في اليمن السفن التجارية الغربية خلال الأسابيع الماضية، حيث وقع الهجوم الأخير يوم الاثنين ضد ناقلة ترفع علم جزيرة مارشال وتديرها اليونان ومتجهة نحو إيران.