آخر تحديث :الثلاثاء-18 يونيو 2024-08:38م

أخبار وتقارير


الكاف متسائلًا: ألم تُقدّم الحوثية نفسها أبرز من يتملص من الاتفاقات التي يتم إبرامها معها؟

الجمعة - 09 فبراير 2024 - 08:22 م بتوقيت عدن

الكاف متسائلًا: ألم تُقدّم الحوثية نفسها أبرز من يتملص من الاتفاقات التي يتم إبرامها معها؟

عدن((عدن الغد )) خاص

تساءل السياسي والباحث اليمني المستقل سامي الكاف عن إمكانية التعويل على تصريحات حوثية باتجاه عملية سياسية تنهي الصراع في اليمن.
وطرح السياسي والباحث اليمني المستقل مؤلف كتاب يمنيزم سامي الكاف ثلاثة أسئلة في حسابه في موقع التواصل الاجتماعي إكس، في سياق تعليقه على سؤال لصحيفة الشرق الأوسط طرحته على كبير المفاوضين الحوثيين محمد عبدالسلام، قائلًا: "١- إلى أي مدى يمكن التعويل على تصريحات حوثية باتجاه الالتزام بالتدابير الأممية كتهيئة تالية لعملية سياسية تنهي الصراع في #اليمن؟، ٢- ألم تقدم الحوثية نفسها أبرز من يتملص من الاتفاقات التي يتم إبرامها معها؟، ٣- أليس التحشيد العسكري المستمر رسالة واضحة بأنها لا تفهم إلا لغة السلاح؟."
وكانت صحيفة الشرق الأوسط سألت محمد عبدالسلام: "هل أنتم مستعدون للبدء في مفاوضات سياسية تشمل مشاركة الحكم والانتخابات والتصويت على الدستور واستكمال العملية السياسية؟ وما هي أبرز الشروط؟"، وأجاب قائلًا: «‏خريطة الطريق تضمنت مخاوف الجميع، وأكدت على الملف الإنساني الملح الذي يعاني منه الشعب اليمني في شمالي وجنوبه ووسطه وشرقه وغربه؛ كون الملف الإنساني سينعكس إيجاباً بشكل كبير على بقية الملفات وفي مقدمتها الحوار السياسي وخريطة الطريق تضمنت حواراً سياسياً وبدأت بالملف الإنساني وما يتضمنه من فتح الطرقات والمطارات والموانئ والإفراج عن المعتقلين، وكذلك استكمال الملف الإنساني ثم الملف العسكري ثم الملفين الاقتصادي والسياسي. في الجانب السياسي، تترك للمتفاوضين في تلك المرحلة لا نستطيع أن نتنبأ بتفاصيل الوضع السياسي الآن، وهذا بديهي».