آخر تحديث :الثلاثاء-23 يوليه 2024-05:27م

مجتمع مدني


الإعلام الاقتصادي يدرب 14 صحفية من ثمان محافظات يمنية.

الأحد - 28 يناير 2024 - 09:36 م بتوقيت عدن

الإعلام الاقتصادي يدرب 14 صحفية من ثمان محافظات يمنية.

عدن الغد /خاص

اختتم مركز الدراسات و الإعلام الاقتصادي "SEMC"، بمدينة تعز، جنوبي غرب البلاد، ورشة عمل حول "تعزيز مشاركة النساء في عملية بناء السلام في اليمن".
الورشة التي عقدت على مدى ثلاثة أيام شاركت فيها 14 صحفيةً من محافظات صنعاء، وعدن، وتعز، والحديدة، وحضرموت، والمهرة، وشبوة، ومأرب، تمحورت حول المناصرة الرقمية لتعزيز مشاركة النساء في عملية بناء السلام في اليمن.
وهدفت الورشة إلى تمكين رئيسات وممثلات المنظمات النسوية والمؤسسات الإعلامية المستقلة من تطوير استراتيجية خطط المناصرة، والمهارات القيادية؛ للوصول إلى مناصب صنع القرار في المؤسسات التي يمثلنها.
إلى ذلك أكد المدير التنفيذي لمركز الدراسات والإعلام الاقتصادي محمد إسماعيل أن المركز يسعى من خلال هذه الورشة إلى بناء قدرات 14 صحفية من ممثلات المؤسسات الإعلامية المستقلة والمنظمات التي تقودها نساء حول مهارات وأدوات المناصرة؛ بهدف الخروج بخطة لمناصرة إشراك النساء في بناء السلام في اليمن.
ووفقًا لإسماعيل فإن المؤسسات والمبادرات الإعلامية ستعمل جنبًا إلى جنب مع المنظمات التي تقودها نساء، والصحفيين/ات الذين سيتم تدريبهم لاحقًا ضمن مشروع يمانيات بصورة تكاملية، وبما يضمن إشراك النساء في بناء السلام عبر الإعلام.
وأضاف إسماعيل: ستجري المنظمات والمبادرات التي تقودها نساء والمؤسسات الإعلامية خلال دورة حياة المشروع، والتي تستمر مدة عام، لقاءات دورية سيتم من خلالها تحديد أولويات العمل، والتدخلات المطلوبة لضمان مشاركة المرأة اليمنية في صناعة السلام.
في ذات السياق عبرت سجوى درهم مسؤولة الإعلام والتواصل لمنظمة جسور للسلام والتعايش عن الاستفادة الكبيرة من الصحفيات المشاركات وخبراتهن المهنية في طرق ووسائل نقل القصص، والحقائق، والأدلة بطريقة موضوعية وجذابة، ومدى تأثير ذلك في تشكيل الرأي العام، والضغط على صناع القرار.
من جهتها قالت مديرة تحرير منصة تاء، عبير عبد الله: "إن الورشة مهمة لإكساب الصحفيات مهارات جديدة حول مناصرة قضايا المرأة بشكل صحيح، وتعزيز مشاركتها في توطيد عملية السلام في اليمن سواء في إعداد خطة مناصرة وتطويرها، بالإضافة إلى رفع الوعي لمواجهة التطرف، والعنف القائم على النوع الاجتماعي، وحماية المرأة، ودعمها للمشاركة في صناعة القرار السياسي."
الجدير بالذكر أن الورشة نفذت ضمن مشروع "يمانيات" الذي يهدف إلى تعزيز حضور المرأة في مواقع صنع القرار، وضمان مشاركتها في عمليات بناء السلام، ومناصرة قضاياها في وسائل الإعلام اليمنية بالشراكة مع الوكالة الفرنسية لتنمية الإعلام (CFI).
ويعد مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي منظمة مجتمع مدني غير ربحية تعمل من أجل التأهيل والتوعية بالقضايا الاقتصادية وتعزيز الشفافية ومشاركة المواطنين في صنع القرار، والعمل على إيجاد إعلام مهني ومحترف وتمكين الشباب والنساء اقتصاديا وتعزيز دورهم في بناء السلام.