آخر تحديث :الأحد-25 فبراير 2024-01:30ص

أخبار عدن

نجاح المؤتمر الأول للابتعاث والخروج بعدد من التوصيات :
رئيس الوزراء يؤكد اهتمام الحكومة برأس المال البشري وتطوير استراتجية الابتعاث

الإثنين - 22 يناير 2024 - 11:07 م بتوقيت عدن

رئيس الوزراء يؤكد اهتمام الحكومة برأس المال البشري  وتطوير استراتجية الابتعاث

عدن (عدن الغد) خاص




كتب/ عبدالسلام هائل
تصوير/ زكي اليوسفي

اختتم اليوم المؤتمر الأول للابتعاث الذي انعقدت أعماله بالعاصمة المؤقتة عدن برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء رئيس المجلس الأعلى للتعليم العالي الدكتور معين عبد الملك وإشراف معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتعليم الفني والتدريب المهني الأستاذ الدكتور خالد الوصابي، بالشراكة مع مؤسسة حضرموت تنمية بشرية،

حيث شهدت فعالية المؤتمر خلال يومين عرض ومناقشة ١١ ورقة علمية حول محاور ومرتكزات المؤتمر والتي تمثلت بأربعة محاور المحور الأول حول تجربة الابتعاث والمحور الثاني تحديات الابتعاث والمحور الثالث دراسة تجارب إقليمية والمحور الرابع حول التوجهات المستقبلية .

وتطرقت اوراق العمل التي حظيت بنقاشات ومقترحات مستفيضة من قبل المشاركين تناولت تقييم تجربة الابتعاث واستخلاص المؤشرات للوقوف على التحديات و سبل مواجهتها و الوقوف على تجارب ابتعاث دول عربية وإقليمية ودولية متميزة، ووضع تصور بمواجهات الاستراتيجية الوطنية للابتعاث وتوجهاتها.
كما تم طرح مجمل القضايا الخاصة بالتحديات والصعوبات الخاصه بالابتعاث.

والقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك عبر الاتصال المرئي ( الزووم )، كلمة أشار فيها إلى أن رغم وضع البلاد مازال صعباً ، و تداعيات حرب ثمان سنوات من تشتت في مؤسسات الدولة ، إلا أن الحكومة اليمنية دوماً تحرص على الاهتمام براس المال البشري وقطاع الابتعاث ، وان يكون هناك شفافية في الإجراءات المتعلقة بتقديم فرص افضل لأبناء الوطن، و الاستفادة من التخصصات النادرة، و تحديث وبناء الجامعات اليمنية في الداخل بحيث تكون قوية ومواكبة لكل المعايير والجودة في التعليم .

وأكد الدكتور معين ، أن الاستثمار في قطاع التعليم مهم جدا بحيث يكون الاستفادة بالعودة إلى الدولة والحرص على تنشئة كادر متعلم قادر على أن يعيد جزء من المستحقات إلى البلد .. مبيناً بأن هناك تطور غير عادي في المنطقة وجب العمل المشترك على أن نكون جزء من هذا التطور في سوق العمل داخلياً و خارجياً ، وان النظر إلى كل القطاعات هو جزء من حرص الحكومة للوقوف أمام كل الاختلالات التي كانت في السابق حيث أنه كان هناك افكار تطويرية يجري الترتيب لها لولا الحرب.

وأشاد رئيس الوزراء ، إلى تفاعل قيادات وزارة التعليم العالي ممثلة بالدكتور خالد الوصابي مع مؤسسات لهم تجارب مع الابتعاث مثل مؤسسة حضرموت لإنعاش الأفكار الجديدة وتطوير العمل الأكاديمي وتوفير فرص للطلاب والطالبات للابتعاث، والوصول إلى تخصصات نوعية تفيد البلد، وتكريم المبرزين .. مؤكداً بأن الحكومة تقدم الدعم اللازم لكل الوزارات والقطاعات التي تعمل على تطوير عملها باستراتيجية واضحة وشاملة تخدم البلد.

هذا وقد خرج المؤتمر الأول بعدد من التوصيات التي تلاها الدكتور/ عبدالله الذيفاني في الجلسة الاخيرة التي حضرها معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتعليم الفني والتدريب المهني الاستاذ الدكتور/ خالد الوصابي ووكلاء الوزارة ورؤساء الجامعات الحكومية والأهلية .
وقد أكد المشاركون في توصياتهم على ما يلي :
أهمية انعقاد المؤتمرللانتقال بعملية الابتعاث إلى آفاق رحبة .أهمية أن تكون عملية الابتعاث تلبي الطموحات في تحقيق التنمية المستدامة.
الإشادة بما حققته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي .
تفعيل عمل الملحقيات الثقافية في الخارج ،
الإشادة بنجاح الشراكة مع مؤسسة حضرموت - تنمية بشرية.
تشكيل فريق متخصص لاستيعاب المتغيرات لتحقيق المسار الاستراتيجي
تشكيل فريق متخصص لرسم سياسة الابتعاث.و تشكيل وحدة للابتعاث من الأطراف ذات العلاقة بعملية الابتعاث.
و اعتماد موازنة مالية لوزارة التعليم العالي بما يتلاءم وحجم وأهمية عملية الابتعاث ،ورفع المعاناة عن المبتعثين ، الاستفادة من منح التبادل الثقافي والدراسات العليا في إيفاد أعضاء التدريس في الجامعات في كل التخصصات. تخصيص موازنة كاملة للابتعاث الداخلي ودعم الجامعات للقيام بهذا الدور.
،تعزيز الابتعاث الداخلي وتوسيع قاعدته.
تخصيص مقاعد للأوائل والمبدعين من خريجي الثانوية العامة تخصص للابتعاث إلى جامعات رصينة ذات مكانة علمية عالية في تخصصات نادرة.، تخصيص عدد من المنح المالية لأبناء الجاليات اليمنية الخريجين من المدارس اليمنية في الخارج. توزع وفق الكفاءة التعليمية .
انشاء جائزة سنوية للتميز تمنح للطلاب المبتعثين المتميزين .تطوير مسار التشريعات القانونية،.تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص.