آخر تحديث :الأحد-14 يوليه 2024-01:02م

شكاوى الناس


صيادو شقرة يشكون من الاصطياد الجائر

الجمعة - 12 يناير 2024 - 03:43 م بتوقيت عدن

صيادو شقرة يشكون من الاصطياد الجائر

أبين(عدن الغد)خاص:

شكا عدد من الصيادين من منطقة شقرة حول ظاهرة يقوم بها البعض من الصيادين ممن يمارسون الاصطياد بواسطة الكباري حيث يفيض الكبري او يتمزق ما تتسرب إلى الأسفل وتكون كميات الأسماك فوق طاقة القارب وبالتالي يتم الاستغناء عنها ورميها إلى البحر حتى لا تكون عبئ فوق طاقة قواربهم وهذه الظاهرة السيئة هدر الثروة ونفوق للاسماك كما يقول الصيادين ،
وهي قيمة شرائية وغذائية كما يقول هؤلاء الصيادين وارفقوا شكواهم بالصور .

هذا التصرف يتسبب دون شك بتلويث البيئة البحرية ويساعد على هروب الأسماك وهجرتها من المكان.

وعن هذه الظاهرة قال أحد الصيادين القدماء أن البحر له أعراف زمان والصيادين يلتزموا بها قبل أن تكون قوانين اليوم وكان الناس يلتزموا بها ، ففي فترة البيض والتوالد يوقف الناس الاصطياد.

ولكن الناس اليوم أهلكهم الطمع وهلع الناس في كل شيء جعلهم لا يعبهون حتى أن البعض يضر في ممارسته نفسه ولكن لابد من وقف هذه الناس من العبث وزجرهم أولا بالتوعية مالم بالقوانين التي تغرم من يضر بالثروة السمكية ويعبث بها.

وفي ختام شكواهم دعو الجهات المسؤولة إلى العمل على وقف هذه التصرفات غير المسئولة التي تضر بالاحياء البحرية والبيئة معاً.


*من محفوظ كرامة