آخر تحديث :الثلاثاء-28 مايو 2024-09:39ص

وفيات


المدير العام لمكتب وكالة الأنباء « سبأ » بلحج « أ / عيدروس زكي السَّقَّاف » يُعَزِّي في وفاة الإعلامي الكبير « أ / علي عبد الله السَّقَّاف »

الأحد - 07 يناير 2024 - 11:34 م بتوقيت عدن

المدير العام لمكتب وكالة الأنباء « سبأ » بلحج « أ / عيدروس زكي السَّقَّاف » يُعَزِّي في وفاة الإعلامي الكبير « أ / علي عبد الله السَّقَّاف »

عدن (( عدن الغد )) خاص :

بعث الأستاذ عيدروس زكي محمَّد الحَامِد السَّقَّاف ، المدير العام لمكتب وكالة الأنباء اليمنية (( سبأ )) بمحافظة لحج ، اليوم الأحد الموافق 7 يناير 2024 م ، برقية عزاء ، إلى الشِّبل المبارك : زين علي عبد الله جعفر زين السَّقَّاف ، واساه خلالها ، في وفاة ، المغفور له بإذن الله تعالى ، الفاضل (( والده )) ، الأستاذ الإعلامي الوطني الكبير الأستاذ الحبيب علي عبد الله جعفر زين السَّقَّاف ، الإذاعي المخضرم في إذاعة (( عدن )) الرسمية ، و إذاعة (( هنا عدن )) ، الذي انتُقِلَ إلى رحمة الله سبحانه ، في الساعة الواحدة من صباح اليوم الأحد الموافق 7 يناير 2024 م ، إثر أزمة قلبية مفاجئة ، ألمَّت به ، في منزله ، بمدينة المنصورة بالعاصمة عدن ، و بعد حياة ناهزت الـ (( 62 )) عاماً ، زاخرة بسيرة العطاء الإعلامي الإعلامي المنحاز بمواقفه الثابتة ، التي لم تتزحزح قيد أنملة ، إلى قضايا شعبه .

و عبَّر المدير العام (( عيدروس )) ، في برقية تعزيته ، التي تَسَلَّمَت صحيفة (( عدن الغد )) نسخة حصرية منها ، عن أشد حزنه ، و أخلص تعازيه ، و أحر مواساته . . و أضاف قائلاً : (( لقد كان وقع نبأ وفاة الأستاذ علي عبد الله جعفر زين السَّقَّاف ، صاعقاً بنا ، و بالملايين من السواد الأعظم من النَّاس ، الذين وجدوا في صوته الأفخم ، الذي جهر به سنوات طويلة ، عمَّا تجيش في وجداناتهم من معاناة ، و كان ينقلها صادقة إلى أصحاب القرار من مسؤولي الدولة ، و يضع معهم الحلول الناجعة ، فتصبح بمَلَكَة فطنته الفطرية الفريدة ، بنت لحظتها ، صَابَّة في محيط صالح المواطنين ، الذي بسحر نبرة أداءه المهني المتميِّز ، و الذي لم يُبَارَى طيلة حياته ، أنصفهم و انتصر من أجلهم ، و اليوم خسارة الوطن كله فيه ، و الأُمَّة جمعاء ، فادحة ، و لن تُعَوَّض البَتَّة )) .

و ابتهل الأستاذ عيدروس زكي محمَّد الحَامِد السَّقَّاف ، المدير العام لمكتب وكالة الأنباء اليمنية (( سبأ )) بمحافظة لحج ، إلى المولى جَلَّ جلاله ، في ختام برقية تعزيته ، أن يتغمَّد الفقيد الغالي الأستاذ علي عبد الله جعفر زين السَّقَّاف ، بواسع رحمته ، و عميم غفرانه ، و أن يسكنه فسيح جنَّاته ، و أن يلهم أسرته كافة ، و سائر أهله ، و ذويه قاطبة ، الصَّبر الجَمِيل ، و السُّلوَان الحَسَن .

قال الله تعالى : ﴿ وَ بَشِّرِ الصَّابِرِينَ ۞ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَ إِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ۞ ﴾ . . صدق الله العظيم .