آخر تحديث :الجمعة-23 فبراير 2024-03:29ص

من هنا وهناك


أضرار حمض الفوليك عديدة.. إذا تمّ تجاوز الجرعات الموصى بها

السبت - 06 يناير 2024 - 09:50 ص بتوقيت عدن

أضرار حمض الفوليك عديدة.. إذا تمّ تجاوز الجرعات الموصى بها

مجلة سيدتي

حمض الفوليك أو فيتامين بي9، ضروري لعملية التمثيل الغذائي، ونقص حمضالفوليك مسؤول عن أشكال معينة من فقر الدم. وقد أظهر هذا الفيتامين أيضاً أهميةكبيرة، عند تناوله قبل وأثناء بداية الحمل، في الوقاية من خلل خطير في تطور الجهازالعصبي للجنين.

لكن ما هي أضرار حمض الفوليك الزائد في الدم؟.. إليك الإجابة فيالآتي:

فوائد حمض الفوليك

حمض الفوليك هو عنصر غذائي أساسي له عدة وظائف. بسبب دوره في إنتاجالجزيئيات التي تشكل الحمض النووي، فإنه يساهم في الوقاية من عيوب الأنبوب العصبي،والتشوهات الخلقية على سبيل المثال الشفة المشقوقة، وبعض أنواع السرطان مثلالبنكرياس، الثدي، القولون والمستقيم. من خلال تأثيره على الهوموسيستين، لحمضالفوليك أيضاً تأثير إيجابي ضدّ مخاطر القلب والأوعية الدموية.

مصادر حمض الفوليك الطبيعية

لا تتناولي المكملات الغذائية عشوائياً

هناك مصادر مختلفة لفيتامين بي9، لكنه يتركز في الأطعمة التي لايستهلكها الأشخاص إلا بكميات قليلة، مثل الأحشاء والبقوليات والخضروات الخضراءوالمكسرات. وهذا أحد أسباب تدعيم بعض الأطعمة بحمض الفوليك.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين بي9، فإن إثراء الطعامبحمض الفوليك وتناول المكملات الغذائية له مزايا كبيرة. في الواقع، تكشف الدراساتأنه منذ ظهور التدعيم لأول مرة، لوحظت نسبة أعلى من الأشخاص الذين يستوفونالتوصيات الغذائية لحمض الفوليك، وفي الوقت نفسه، لوحظ انخفاض في عيوب الأنبوبالعصبي، سواء في كندا أو في الولايات المتحدة.

ورغم أن بعض الأشخاص قد استفادوا من تدعيم حمض الفوليك، إلا أن هناكزيادة في عدد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات حمض الفوليك في الدم بشكلمفرط، والتي بالطبع لن تكون خالية من المخاطر.

مخاطر ارتفاع مستوى حمض الفوليك في الدم

إن تناول الكثير من حمض الفوليك يمكن أن يخفي علامات نقص فيتامينبي12، خاصة عند كبار السن، وهو أمر ليس سهلاً، لأن نقص هذا الفيتامين له عدة عواقبصحية ضارّة، بعضها لا رجعة فيه.

بقدر ما يمكن لحمض الفوليك أن يمنع السرطان عند تناوله بكميات موصىبها، فإنه يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان إذا تمَّ امتصاصه بتركيز عالٍجداً. لكن هذه الزيادة لن تكون إلا على سبيل المثال من 4 إلى 6 حالات لكل 100 ألف حالةسرطان القولون. وقد لوحظت هذه الظاهرة نفسها مع مكملات فيتامين سي C وبيتا كاروتين لأنواع أخرى من السرطان.بالإضافة إلى ذلك، منذ بدء تدعيم الأطعمة بحمض الفوليك، ازدادت ظاهرة الحملبالتوائم.