آخر تحديث :الإثنين-22 أبريل 2024-02:18ص

فن


(( الدَّان اللَّحجِي و مساجلاته الشِّعريَّة )) . . كتاب جديد صدر للشاعر القدير أحمد صلاح ناصر كُرْد

السبت - 23 ديسمبر 2023 - 11:52 م بتوقيت عدن

(( الدَّان اللَّحجِي و مساجلاته الشِّعريَّة )) . . كتاب جديد صدر للشاعر القدير أحمد صلاح ناصر كُرْد
(( الدَّان اللَّحجِي و مساجلاته الشِّعريَّة )) . . كتاب جديد صدر للشاعر القدير أحمد صلاح ناصر كُرْد

(( عدن الغد )) ــ تقرير / عيدروس زكي السَّقَّاف :

(( الدَّان اللَّحجِي و مساجلاته الشِّعريَّة )) . . كتاب جديد صدر للشاعر القدير أحمد صلاح ناصر كُرْد

(( عدن الغد )) ــ تقرير / عيدروس زكي السَّقَّاف :

صدر بمدينة الحَوطَة عاصمة محافظة لحج ، حديثاً ، كتاب : (( الدَّان اللَّحجِي و مساجلاته الشِّعريَّة )) ، للأستاذ التربوي الفاضل و الشاعر القدير أحمد صلاح ناصر كُرْد ، و جاء الكتاب في " 110 " صفحات من القطع المتوسِّط .

و كتاب (( الدَّان اللَّحجِي و مساجلاته الشِّعريَّة )) ، يُعَدُّ إضافة نوعية ثرية جديدة إلى المكتبة الثقافية الفنية اللَّحجية اليمنية ، و قدَّم له الأستاذ الأديب الدكتور الراحل محمود مهدي كُرْد ، الذي أشار في مقدمته للكتاب ، إلى أن : (( الدَّان يمثِّل شكلاً غنائياً يتكوَّن من عبارات و جمل لحنية ، و الهدف المتوخَّى منها ، هو تحديد القوالب الشِّعريَّة ، " البحور بالوزن و القافية " ، فيُشَكِّل اللَّحن الذي تُصَب فيه الأوزان ، و عندما يزيد أو يقصر ذلك القالب ، ينكسر البيت شعرياً ، و للدَّان سهرة سمرته الليلية ، يبدأها مغنٍّ مقتدر ، إذ يستهل متدندناً بلحنٍ متوارث أو بتقليد للآخرين )) .

و أضاف الدكتور محمود مهدي كُرْد ، في فذلكته للكتاب . . قائلاً : إن (( الدَّان يتميَّز بشكله الغنائي الفني الذي يمارسه الغالبية الاجتماعية ، باستخدامها في ذلك التباري و التنافس في قول الشعراء و ارتجال القصائد الغنائية المؤثرة و تلحينها وخلق جو من التسابق الإبداعي )) .

فيما مؤلف كتاب (( الدَّان اللَّحجِي و مساجلاته الشِّعريَّة )) ، الأستاذ أحمد صلاح ناصر كُرْد ، سبر في كتابه أغوار " الدَّان اللَّحجِي " ، و بيَّن شارحاً من خلاله أن : (( ألوان الدَّان اللَّحجي ثلاثة ، أولها : لحن قصيدة " يا طير كُف النِّياح " ، للأمير الشاعر أحمد فضل العَبدَلِي " القومندان " ، و هو موغل في القدم ، إنتاج محلي ، هويته اكتُسِبَت من واقع و ظروف البيئة التي كان يعيشها الإنسان ، سواء من محيطَيه السهلي أو الساحلي ، اللذان مكَّناه من التفاعل مع هذا اللون الذي أصبح أكثر اتساعاً و انصهاراً فيه ، و نموذجه لحن قصيدة للشاعر " القومندان " ما يلي : " يا موز شيني طري يا دوم دوَّار . . يا فُل يا جُلَّنار خلِّص فؤادي من النَّار " . . و ثاني ألوان الدَّان اللَّحجي ، سمِّي بلحن قصيدة : " يا مرحبا بالهاشمي " ، الذي عُرِف أن الشاعر فضل ماطر بَاجَبَل ، مبتكر لحنه ، الذي ثم بعد ذلك رُكِّبَت على هذا اللحن الكثير من القصائد ، و على سبيل مثالها البيت الشعري التالي : " قصُّوا جناحك يا " مُقَيبِل " كيف عادك بتطير . . اصبر على ضيق القفص ذوق الحُلوة و المُرير " . . بينما ثالث ألوان الدَّان اللَّحجي ، يسمَّى بلحن قصيدة : " يهناك طيب المحبَّة يا وُرِش" للشاعر " القومندان " ، و على نسق لحنه تم تركيب القليل من القصائد ، منها قصيدة " القومندان " : " من علَّمك يا قلبي لا غابت الشَّمس تسمر . . ليه بَتِقهَد . . على الحَسِين المُرَغدَد . . لَنْتَه تُبَا الزَّين يسلى داري الهوى فيه و اصبر . . عيب تِتحَرَّد . . فُك الكَمَر طَرِّف البَد " )) .

و كتاب (( الدَّان اللَّحجِي و مساجلاته الشِّعريَّة )) ، أبرز على ضفافه ، كذلك ، شعراء " الدَّان اللَّحجِي " ، و في صدارتهم : الأمير أحمد فضل العَبدَلِي " القومندان " ، و الأمير صالح مهدي العَبدَلِي ، و الأمير علي أحمد فضل محسن العَبدَلِي ، و الأمير محسن حسن إسماعيل العَبدَلِي ، و عبد الله هادي سُبَيت ، و السَّيِّد صالح أحمد صالح عبد الله أحمد الحَامِد بن الشَّيخ أبو بكر بن سالم بن عبد الرَّحمن السَّقَّاف الحُسَينِي العَلَوِي الهَاشِمِي الشَّهِير بـ " اللَّبَن " ، و السَّيِّد عبد الله محمود الشَّرِيف ، و صالح سعيد نصيب الكَيَّال ، و عبد الخالق مفتاح بَاقَادِر ، و مسرور مبروك عَوَض ، و حسن أفندي ، و محمَّد حسين التَّرزِي ، و محمَّد سالم النَّهدِي ، و عَوَض أحمد كُرَيشَة ، و صالح أحمد فقيه ، و أحمد بَاهَدَى ، و علي عَوَض المُغَلِّس ، و محمَّد علي قُطَيش ، و رشاد أحمد عبد الله مَشبَح ، و عبد القادر بَاغَشَم ، و أحمد صالح عيسى ، و عبد الله سالم بَاجَهْل ، و حمود نعمان صالح ، و مهدي علي حمدون ، و محمود علي السَّلَّامِي ، و أحمد سيف ثابت الدُّبَينِي ، و أحمد سعيد دُهَيس ، و عبد القوي علي سعيد .

كتاب (( الدَّان اللَّحجِي و مساجلاته الشِّعريَّة )) ، أيضاً ، تطرَّق إلى مشاهير فن غناء الدَّان اللَّحجي ، و في مقدمتهم : حسن عبد الله القَبِيح ، و عَبْد سالم سَيلَان ، و حسن عبد الله خَمِيرَة .

يذكر أن الأستاذ أحمد صلاح ناصر كُرْد ، هو نجل الموسيقار و الملحن اللَّحجِي الكبير الراحل الفنان صلاح ناصر عبد الله كُرْد ، الشَّهِير بـ " سُنبَاطِي لحج " ، تيمُّناً بالموسيقار و الملحن المصري العربي الراحل رياض محمَّد السُّنبَاطِي ، و للأستاذ أحمد صلاح ناصر كُرْد ، إصدارات عدَّة فنية غنية منشورة ، و لديه هناك من المؤلفات المخطوطة الأخرى ، تأمل رؤية طريقها إلى النور ، إذا توفر لها ، الدعم المالي على المسارين الحكومي و الخاص .