آخر تحديث :الجمعة-23 فبراير 2024-12:06م

أخبار وتقارير


هل يثق الجنوبيون اليوم بمن يفاوض باسمهم؟

الإثنين - 11 ديسمبر 2023 - 05:15 م بتوقيت عدن

هل يثق الجنوبيون اليوم بمن يفاوض باسمهم؟

(عدن الغد) خاص:

اثبتت الوقائع فشل المفاوضون الجنوبيون في إبراز القضية الجنوبية واتجه كل طرفٍ منهم صوب مصالحه الشخصية، وسار كلٍ خلف طرف خارجي على حساب الشعب.

لم يخرج الجنوبيون إلى اليوم بأي شيء ملموس يثبت نجاح "أي طرف يدعي تمثيله للقضية الجنوبية"، في فرض أمر واقع على الأطراف الدولية والإقليمية، وكل ما حصل هو ترتيب أمور تلك الأطراف التي ادعت تمثيلها للقضية الجنوبية وأثرت نفسها وعاشت بذخ الحياة باسم الجنوب، وصاروا أداوت على حساب قضية شعبهم.

وتعليقاً على هذا.. قال الأكاديمي والمحلل السياسي الدكتور حسين لقور بن عيدان، في منشور له على منصة "إكس"، إن من يفاوضون اليوم باسم الجنوب لا يمكنهم النجاح، ولا يجب الثقة فيهم لإدارة قسم في إدارة عامة.

وأشار بن عيدان إلى أن من يفاوضون باسم الجنوب اليوم لا يجب الثقة فيهم لإدارة قسم في إدارة عامة، حيث "يبدو أنه أصبح من الصعب استمرار الصمت على ما يجري من مفاوضات حول الصراع في اليمن والجنوب العربي".

وأضاف بن عيدان بالقول: "ومن أجل كسر هذا الصمت علينا أن نقف كل من موقعه أمام ما نعتقد أنه يجري تحضيره للقفز على حقوق شعب الجنوب السياسية والوطنية والذي يعود في جزء كبير منه إلى الضعف البنيوي والفكري والسياسي للمفاوض الجنوبي الذي لا زال يتحدث عن "شمال وجنوب اليمن"".

واختتم المحلل السياسي بن عيدان منشوره بالقول: "دون أدنى شك مثل هؤلاء لا يمكنهم النجاح ولا يجب الثقة فيهم لإدارة قسم في إدارة عامة".