آخر تحديث :الإثنين-26 فبراير 2024-10:14ص

أخبار عدن


العاصمة عدن تشهد انعقاد أولى جلسات القمة النسوية السادسة

الإثنين - 11 ديسمبر 2023 - 02:54 ص بتوقيت عدن

العاصمة عدن تشهد انعقاد أولى جلسات القمة النسوية السادسة

عدن(عدن الغد)خاص:

انعقدت اولى جلسات القمة النسوية السادسة والتي تنظمها مؤسسة وجود للامن الإنساني برعاية محافظ العاصمة عدن احمد حامد لملس وبالتعاون مع الشركاء الدوليين الداعمين بحضور سفيرتي هولندا وفرنسا لدى بلادنا وممثلي المؤسسات والمنظمات النسوية والمجتمعية وممثلي المنظمات الدولية.

وخلال حفل الإفتتاح الذي اتى تحت شعار (قوتنا نضالنا جهودنا ) ألقت رئيسة مؤسسة وجود للامن الانساني مها عوض كلمة ترحيبية  شكرت كل الشركاء والمنظمات الدولية الداعمة لانجاح هذا المؤتمر في نسخته السادسة .والذي يضم اكثر من "200" شخصية نسائية من عموم المحافظات اليمنية .وبمشاركة واسعة من قبل المنظمات الدولية وفي المقدمة سفيرتي المملكة الهولندية السيدة / جانيت سيبن وجمهورية فرنسا مستعرضة اهداف القمة النسوية السادسة التي تنعقد في ظل ظروف استثنائية تعيشها بلادنا.

من جانبها ألقت الأستاذة وداد البدوي كلمة نيابة عن ممثلة هيئة الامم المتحدة للمرأة في اليمن الاستاذة دينا زوربا أكدت فيها اهمية تزامن القمة النسوية مع حملة ال16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة وتواصل دعم فريق الامم المتحدة لانشطة القطاع النسائي والذي تجمعه شراكة حقيقية مع مؤسسة وجود للأمن الإنساني.

إلى ذلك أشارت مديرة الإدارة العامة للمرأة في وزارة الصحة العامة والسكان الدكتورة زينب القيسي في تصريح خاص خلال مشاركتها في القمة النسوية اليوم ان المرأة في بلادنا تعاني ظروفا سيئة وتواجه مشكلات كثيرة ابرزها العنف النفسي والجسدي والإبتزاز الإلكتروني والحرمان من الميراث في بعض المناطق إلى جانب قضايا أخرى كختان الإناث الذي وصلت نسبته لأكثر من 18% إلى جانب الزواج المبكر الذي وصلت نسبته الى 30% والعنف الإلكتروني للفتيات والفتيان الذي ترواحت نسبته مابين 10- 24 % في دراسة حديثة لليونسيف للعام 2020م.

ودعت القيسي المنظمات الفاعلة والجهات المختصة في بلادنا إلى تفعيل وإعداد القوانين والتشريعات الرادعة للحد من  قضايا الإبتزاز الإلكتروني المتزايد في الآونة الأخيرة والعنف القائم على النوع الإجتماعي وقضايا العنف ضد المرأة كونها الحلقة الأضعف في معادلة الصراع التي تعيشها بلادنا منذ سنوات 
مشددة على أهمية الخروج من القمة النسوية بنتائج إيجابية تعزز من دور المرأة في المجتمع كشريك فاعل وتحد من الإنتهاكات التي تتعرض لها بشكل يومي  وتمكينها للحصول على حقوقها التي كفلها لها الدستور وقبلها الشريعة الإسلامية متمنية للقمة التوفيق والنجاح
القمة النسوية التي تستمر خلال يومين متتالين تناولت اوراق عدة تضمنت محاور هامة منها حوار السلام ،والملف السياسي وعملية السلام في اليمن وملف الانتهاكات ومستويات العنف ضد النساء وردود فعل المجتمع ، وتقييم مساعي القمة النسوية واستراتيجية الحركة النسوية  ودور منظمات المجتمع المدني والمنظمات النسوية في تحقيق العدالة الانتقالية وانعكاسات العمل السياسي على سلك القضاء والقطاعين الامني والعسكري، واجندة التنمية المستدامة بالإضافة إلى الإستحقاق القانوني الوظيفي في وصول المرأة للمواقع القيادية
وتواصلت أعمال القمة بعقد  الجلسات لمناقشة العديد من اوراق العمل والتي تناولت مختلف القضايا المتعلقة بالمرأة  والتي اثريت من قبل المشاركات بالنقاشات المستفيضة والمقترحات والمداخلات القيمة في اول ايام القمة.


*من علاء السلال