آخر تحديث :الخميس-29 فبراير 2024-02:20ص

أخبار وتقارير


الداعية الإسلامي عمر بن حفيظ في أول تصريح له: الحرب في غزة لا تستهدف الفلسطينيين وحدهم.. وهذه هي الحقيقة!

الأحد - 10 ديسمبر 2023 - 01:57 م بتوقيت عدن

الداعية الإسلامي عمر بن حفيظ في أول تصريح له: الحرب في غزة لا تستهدف الفلسطينيين وحدهم.. وهذه هي الحقيقة!

(عدن الغد)خاص:

أدلى الداعية الإسلامي فضيلة العلامة الحبيب / عمر بن محمد بن سالم بن حفيظ بأول تصريح له حول العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة الذي راح ضحيته الآلاف الشهداء والجرحى من المدنيين.

وقال بن حفيظ في كلمة له ألقاها خلال الجلسة الشهرية التي أُقيمت مساء يوم الجمعة 24 جماد الأولى 1445ه‍ الموافق 8 ديسمبر 2023م في مدينة تريم ( حارة السحيل والخليف) إنّ الحرب لا تستهدف حماس وإنما تستهدف الإسلام والمسلمين".

وتحدث بن حفيظ عن قصف إسرائيل للمباني السكنية في غزة قائلًا:"هؤلاء الذي يفعلون هذه الأفاعيل من تقتيل النساء والأطفال وكبار السن والعُزّل، هم الذين سعوا للتحريش بينكم(العرب)، ولنشر الفساد في شبابكم، وهم الذي سعوا لنشر المخدرات إلى دياركم وبيوتكم، وسعوا لإيجاد برامج تستهوي الكثير منكم وهذه حقائقهم يرونكم إياها".

وأشار إلى أن "الحرب الإسرائيلية لا يقصدون بها آل غزة وحدهم ولا هم مستهدفينهم لذواتهم، ولا ثلة من ثللهم، لا حماس ولا غيرها بل يقصدونكم أنتم، يقصدون دينكم، يقصدون شريعة ربكم، يقصدون الأرض أنها لهم والناس حشرات ما يساوون شيء - لا يبالون بهم، هم الذين يلعبون باسم المواثيق والعهود، وباسم القوانين الدولية ولا لها سلطة عليهم".

وتابع حديثه:" أخذ الناس الكلام عن غزة ولا يعلمون أنّ في الضفة الغربية أعمال موحشة ومصائب وهي : أنّ كل مستوطن من الصهاينة مسلح بعدد من الأسلحة، وكل مسلم يعيش وسط بلده وأرضه وأرض أجداده عَزَل من السلاح، ويدخلون إلى وسط البيوت ويفعلون ما يفعلون ويقتلون، وهم قتلة الأنبياء، وهم قتلة الهداة وهم الذين نسبوا إلى الأنبياء الفحشاء فماذا تنتظرون منهم".

واختتم بالقول:"تاريخنا الماضي ما وجدنا من يقاتل معتدياً، ظالماً، غاصباً، كافراً، فاجراً، بل وجدنا أسلحة المسلمين مستعملة لضرب بعضهم البعض، ولقتال بعضهم البعض، ولأجل السلطات، ولأجل الأموال، لكن هؤلاء يقابلون أئمة الكفر ولا أمامهم غبار من قريب ولا من بعيد".

من<عبدالله بامنيف