آخر تحديث :الإثنين-26 فبراير 2024-10:53ص

أخبار وتقارير


في تصريح خاص لـ(عدن الغد) نائب مدير أمن عدن يكشف الغطاء عن ملفات أمنية: (الازدواجية الأمنية) (البطاقة الذكية) (حملات منع السلاح) و(الدراجات النارية)

السبت - 09 ديسمبر 2023 - 09:53 م بتوقيت عدن

في تصريح خاص لـ(عدن الغد) نائب مدير أمن عدن يكشف الغطاء عن ملفات أمنية: (الازدواجية الأمنية) (البطاقة الذكية) (حملات منع السلاح) و(الدراجات النارية)

لقاء: عبدالسلام هائل- تصوير/ زكي اليوسفي

أكد نائب مدير أمن عدن العميد الركن/ أبو بكر جبر استتباب العملية الأمنية بالعاصمة عدن، ونجاح حملة منع حمل السلاح بنسبة 85 % وذلك بفضل من الله ثم بفضل جهود قيادة المحافظة ممثلة بمعالي وزير الدولة محافظ العاصمة عدن الأستاذ/ أحمد حامد لملس ومدير الأمن اللواء/ مطهر الشعيبي، وما أبداه المواطنون ومنظمات المجتمع المدني من تعاون كبير في التفاعل مع حملة منع السلاح.

وأشاد جبر بدور المواطنين ورغبتهم الصادقة في أن تظل عدن مدينة حضارية ومدنية، خالية من السلاح، وهذا الدور الواعي للمواطنين كان وراء هذا النجاح الكبير للحملة.

وأضاف في لقاء لـ(عدن الغد) أن الجهوزية الأمنية عالية لمكافحة الجريمة وكل ما يقلق الأمن والسكينة العامة. بما في ذلك تكثيف جهود التوعية لمكافحة ظاهرة انتشار المخدرات بين أوساط الشباب والآثار المترتبة والخطيرة لهذه الآفة التي تفتك وتدمر حياة الشباب، وما حققته من نجاحات في هذا المجال.

وفيما يتعلق بالإجراءات الأمنية لمنع الدراجات النارية بعدن أكد نائب مدير أمن العاصمة عدن العميد/ أبو بكر جبر أن الإجراءات تمت وفقا لما تقتضيه المصلحة العامة، ودعا كافة أصحاب الدراجات النارية التي توجد بحوزتهم التوجه إلى عمليات إدارة الأمن لمنحهم تصاريح نقلها إلى المناطق خارج مدينة عدن والتصرف بها وفق رغباتهم.

وأشار إلى أنه ومن ضمن الأنشطة التي تقوم بها الأجهزة التابعة لإدارة أمن العاصمة عدن هو تنفيذ حملة ترقيم السيارات، حاثا على أهمية التزام كافة مالكي السيارات في الإسراع بترقيم سياراتهم، حتى لا تتعرض للحجز.

وفي مجال الأحوال المدنية أوضح أن الإجراءات تسير بوتيرة عالية لإصدار البطائق الذكية، وقد تم خلال اليومين الماضيين مناقشة الآلية التي بموجبها سيتم إصدار هذه البطائق في اجتماع وزير الدولة محافظ محافظة عدن أحمد حامد لملس ورئيس مصلحة الأحوال المدنية اللواء/ سند جميل ومدير عام شرطة عدن اللواء/ مطهر ناجي الشعيبي  والاتفاق على آلية سير العمل في إصدار البطاقة الذكية.

وفيما يخص الهجرة والجوازات أكد أن العاصمة عدن تحصل على حصتها من دفاتر الجوازات مع بقية المحافظات كتعز ومأرب وغيرها. ولكن الازدحام الكبير وتوافد الناس على مدينة عدن باعتبارها العاصمة للوطن للحصول على جوازات السفر يشكل ضغطا بسبب نقص كميات الدفاتر. كما حصل في الفترة السابقة والتي اقتصر خلالها اصدار الجوازات لمرضى الحالات المستعصية والمصابين فقط، قبل ان تصل الكميات الجديدة من دفاتر الجوازات.

وعن اشكالية الازدواج بسبب تعدد الأجهزة الأمنية قال نائب مدير امن عدن: "هذه الإشكالية تم مناقشتها من خلال الجلوس مع القائم بأعمال رئيس المجلس الانتقالي للحد من إشكالية الازدواج ومعالجة الخلافات وتجاوزها حفاظا على سير العملية الأمنية".

واختتم حديثه بالتأكيد على أن إدارة الأمن حريصة على تطوير العمل الأمني وتعزيز ورفع قدرات الكوادر الأمنية حيث تم التأهيل والتخرج قبل ثلاثة أشهر للدفعة الاولى (292) من أفراد إدارة الأمن ومراكز الشرط في العاصمة عدن ودعم إدارة الأمن بـ(32) آلية وأجهزة اتصالات ودعم آخر لوجستي من دولة الإمارات العربية المتحدة في محافظة شبوة وننتظر منهم تأهيل دفع أخرى في الأيام القادمة إن شاء الله.

ــــــــــــــــ