آخر تحديث :الإثنين-26 فبراير 2024-01:11م

من هنا وهناك


أعراض تليف الكبد المبكر.. تنبّهي لها جيداً واستشيري الطبيب

الأربعاء - 06 ديسمبر 2023 - 09:28 ص بتوقيت عدن

أعراض تليف الكبد المبكر.. تنبّهي لها جيداً واستشيري الطبيب

مجلة سيدتي

تتفاقم مشاكل الكبد في صمت، وربما من دون ظهور أعراض واضحة في المراحل المبكرة من المرض، ومع ذلك، هناك بعض الأعراض التي تمكن ملاحظتها.. تعرّفي إلى أعراض تليُّف الكبد المبكر، وسارعي إلى استشارة الطبيب لتلقي العلاج الملائم، وِفق مرحلة المرض.

ما هو تليف الكبد؟

تليُّف الكبد هو حالة يوصف بها تلف الكبد المستمر طويل الأمد، وقد يكون نتيجةً للعديد من الأسباب المختلفة.. ويؤدي الضرر المتكرر على الكبد إلى التندُّب، المعروف باسم التليّف.. تحِل نتوءات غير منتظمة (عقيدات) محل أنسجة الكبد الملساء، ويصبح الكبد أكثر صلابة.. يُطلق على الندبات والعقيدات معاً اسم تليُّف الكبد.
إذا كنتِ مصابة بتليّف الكبد في بداياته؛ فقد تظهر عليكِ واحدة أو أكثر من الأعراض التي سنذكرها لاحقاً، قومي برصدها، واستشيري طبيبك.

الأعراض المبكرة لتليف الكبد

  • الشعور بالإعياء والتعب بشكل عام طوال الوقت.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن وهزال العضلات.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الألم في منطقة الكبد.
  • اضطراب النوم.
  • حكة شديدة في الجلد.
  • اصفرار بياض العين والجلد.
  • أظافر بيضاء.
  • تصبح أطراف الأصابع أكثر سُمكاً.
  • تساقط الشعر.
  • تورُّم الساقين والكاحلين والقدمين (وذمة).
  • تورُّم البطن (الاستسقاء).
  • البول الداكن.
  • براز شاحب اللون أو براز داكن جداً.
  • نزيف الأنف المتكرر، ونزيف اللثة.
  • سهولة الإصابة بالكدمات، وصعوبة إيقاف النزيف البسيط.
  • تشنجات العضلات المتكررة.
  • آلام الكتف الأيمن.
  • عند الرجال: تضخم الثديين، وتقلص الخصيتين.
  • عند النساء: عدم انتظام الدورة الشهرية أو قلة الدورة الشهرية.

الكبد: أعراض تشير إلى مخاطر صحية

الدهون تسبب تلف الكبد- المصدر freepik


إذا كان لديك أيٌّ من الأعراض التالية، يجب عليك زيارة الطبيب على الفور؛ خاصة إذا تم تشخيص إصابتك بتليّف الكبد:

  • حمى مع ارتفاع درجات الحرارة والرعشة، وغالباً ما يكون سببها العدوى.
  • ضيق في التنفس.
  • تقيؤ الدم.
  • براز داكن جداً أو أسود اللون.
  • فترات من الارتباك العقلي أو النعاس.

على الرغم من أن هذه الأعراض قد تبدو مختلفة تماماً؛ نظراً إلى أن الكبد مسؤول عن العديد من الوظائف المختلفة، إلا أنه إذا توقف عن العمل؛ فقد يؤدي ذلك إلى مجموعة من المشكلات.

مراحل مرض الكبد


يمر مرض الكبد المزمن بنحو أربع مراحل أساسية، وهي:

التهاب الكبد

التهاب الكبد يعني التهاباً في أنسجة الكبد.. الالتهاب هو استجابة الكبد للإصابة أو السُميّة؛ فهي محاولة منه للتخلص من العدوى وبدء عملية الشفاء.. التهاب الكبد الحادّ (استجابة فورية ومؤقتة) غالباً ما يحقق هذا الهدف.. ولكن، عندما تستمر الإصابة يستمر الالتهاب أيضاً.

التليف

التليّف هو تصلُّب تدريجي للكبد؛ حيث تتراكم شرائح رقيقة من الأنسجة الندبية تدريجياً.. يقلل النسيج الندبي من تدفُّق الدم عبْر الكبد؛ مما يقلل من وصوله إلى الأكسجين والمواد المغذيّة.. وهنا تبدأ صحة الكبد بالتراجع تدريجياً.. في هذه المرحلة، يمكن علاج التليّف ودفع خلايا الكبد نحو التجدد، ويمكن أن ينخفض التندب إذا تباطأ الضرر بدرجة كافية؛ حتى يتعافى.

تليف الكبد الدائم

تليُّف الكبد هنا هو ندبات شديدة ودائمة في الكبد.. هذه هي المرحلة التي لم يعُد فيها التليّف قابلاً للانعكاس إلى تجدد للخلايا.. عندما يفقد الكبد كمية كبيرة من الخلايا السليمة، لن تتمكن أنسجته من التجدد.. ولكن، لايزال بإمكانكِ إبطاء الضرر أو إيقافه في هذه المرحلة.. سيبدأ تليُّف الكبد في التأثير على وظائف الكبد، لكن جسمك سيحاول تعويض الخسارة؛ لذلك قد لا تلاحظين ذلك في البداية.

فشل الكبد

يبدأ فشل الكبد عندما لا يتمكن الكبد من أداء وظائفه بشكل كافٍ لتلبية احتياجات الجسم.. ويسمى هذا أيضاً: "تليُّف الكبد اللا تعويضي"- حيث لم يعد جسمكِ قادراً على تعويض الخسائر.. عندما تبدأ وظائف الكبد في الانهيار، ستشعرين بالآثار في جميع أنحاء جسمكِ.. الفشل الكبدي المزمن هو عملية تدريجية، لكنه في النهاية يكون مميتاً، من دون زراعة الكبد.

علاج تليف الكبد

بعض أنواع أمراض الكبد لها علاجات طبية محددة، على سبيل المثال: تعالج الأدوية المضادّة للفيروسات التهاب الكبد الفيروسي، بينما تعالج الكورتيكوستيرويدات ومثبطات المناعة، أمراض المناعة الذاتية.
ولكن تغييرات نمط الحياة هي العلاج الأساسي لأمراض الكبد.. عليكِ تقليل السموم التي تُثقل الكبد بمهام مضاعفة.. كذلك الدهون، هي واحدة من العناصر التي تؤثر بالسلب على الكبد؛ فتخلّصي منها من خلال الحفاظ على وزن صحي.
الاكتشاف المبكر هو المفتاح لعلاج أمراض الكبد بشكل فعّال قبل حدوث ضرر دائم.. لسوء الحظ، لا يكتشف الجميع مرض الكبد في الوقت المناسب لعكس مساره.
إذا كنتِ تعانين بالفعل من تليُّف الكبد أو فشل الكبد؛ فقد تحتاجين إلى علاجات إضافية لمضاعفات صحية مثل ارتفاع ضغط الدم.