آخر تحديث :الخميس-29 فبراير 2024-07:07م

ملفات وتحقيقات


التغيرات المناخية وتأثيرها على البنية التحتية بمحافظة سقطرى.. مؤسسة المياه والصرف الصحي نموذجاً

الخميس - 23 نوفمبر 2023 - 05:27 م بتوقيت عدن

التغيرات المناخية وتأثيرها على البنية التحتية بمحافظة سقطرى.. مؤسسة المياه والصرف الصحي نموذجاً

(عدن الغد) تقرير/ خديجة الكاف:

تأثرت محافظة سقطرى بالتغيرات المناخية وضربها أكثر من اعصار مما ادى تدمير البنية التحتية للمؤسسة التي كانت سابقا وايضا التي تم تنفيذها من المناحين مما يتوجب اعادة تنظيم خطة التأهيل مع مراعاة العوامل البيئية وعمل حماية.

كما أن المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي تعرضت لأضرار في شبكة المياه جراء العاصفة المدارية.

واجهت المؤسسة خلال الفترة الماضية وخاصة الأضرار التي لحقت بالشبكة المائية جراء الاعصاري التي تسببت بأضرار كبيرة في المحافظة خلال الأعوام السابقة.

 

وإبراز ما تعانيه مؤسسة المياه والصرف الصحي بمحافظة سقطرى التقينا برئيس مؤسسة المياه والصرف الصحي محافظة سقطرى الاستاذ عبدالملك بن عقيل واليكم الآتي:

 

تحدث مدير مؤسسة المياه والصرف الصحي في محافظة سقطرى الاستاذ عبدالملك بن عقيل عن الازمة السياسية في بلدنا وعملية الاعاقة البناء والتنمية وسبب توقف البرنامج الاستثماري المعتمد من الحكومة.. مشيرا الى اننا عملنا اعداد شراكة المنظمات الداعمة برعاية السلطة المحلية وزارة المياه والبيئة.

 

ويقول أن عدد سكان حديبو يبلغ 35الف نسمة حيث أن محافظة سقطرى تم تأسيسها 2014م ، وقد عملنا  مع مشروع المدن الحضرية وحدة الطوارئ الإصحاح البيئي بالوزارة والبرامج السعودي للتنمية وإعمار اليمن ومؤسسة خليفة والجمعية الكويتية الاغاثة ومنظمة اليونيسف واليونبس وصندوق الاجتماعي للتنمية، ومشروع الاشغال العامة، وذلك بتأهيل الشبكة المياه والشرب ، وتوسيع الخزانات ومصادر المياه ورفع قدرات المؤسسة البشرية او المواد المخزنية.

 

ويشير إلى أن البلاد تأثرت بالحرب بصورة مباشرة محافظة سقطرى وبتغيرات المناخية وضربها أكثر من اعصار مما ادى التأثر البنية التحتية للمؤسسة التي السابقة والتي تم تنفيذها من المناحين مما يتوجب اعادة تنظيم خطة التأهيل مع مراعاة البيئة.

 

ويؤكد ان طبيعة محافظة سقطرى وتغيرات المناخية والانتقال من مربع الطوارئ الى مربع الاستدامة ومن المصادر التقليدية الى المصادر الحديثة قليلة الكلفة صديقة البيئة وهي الطاقة الشمسية والرياح وسحب المياه من الحواجز عبر الجرافيك (الجاذبية).

 

ويقول إن المؤسسة عملت على خلق توافق اداري واستقلال نظام المؤسسة وتحت إشراف السلطة المحلية حيث المحافظ هو رئيس مجلس الادارة مع استمرار الاشراف الفني من قبل الوزارة، وحيث السلطتين التنفيذيتين المحلية والمركزية تعتبران من الروافد الاساسية في استمرارية الخدمة بتدخلها المباشر سواء بحشد المانحين او الحكومة واعطاء خصوصية للسقطرى المشاريع واعادة (2014-2023م).

ويوضح أن محافظة سقطرى فيهما قطاعين هما المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي تمثل الحضر يبلغ عدد السكان (٣٥٠٠٠) نسمة منذ تأسيسها والهيئة العامة للمياه الريف 70%من سكان سقطرى يقدم القطاعين خدمة المياه بشكلها المقبول لشريحة واسعة من السكان.

 

ويشير الى ان تطلعات هي ايجاد استدامة الخدمة المياه وان تكون متوفرة وللمواطن ومقدم الخدمة وذلك بانتهاج سياسة غير تقليدية وتوفير الخدمة عبر الطاقة المتجددة بما ينقل المؤسسة إلى مؤسسة خضراء والذي لا يستخدم الوقود الاحفوري.

 

ويضيف أن وزارة المياه والبيئة مسؤولة الرقابة والتقييم وتعمل على بناء قدرات وحشد الداعمين للتنمية وايضا في مساعدة المؤسسة مالياً وذلك من خلال الدعم العجز الجاري للمرتبات عبر وزارة المالية واعداد الاستراتيجيات ورسم السياسات الاقتصادية للمؤسسة.

 

ويختتم حديثه أن المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي تقدم دورات هذا العام والدورات أخرى مع مشروع مدن حضرية وشركة ميتا ميتا في استهداف منتسبين المؤسسة المياه لدورة بناء القدرات ايضا لدينا انشطة خصوصا في مجال  البيئة وهو نشاط توعوي مع الفئة المستفيدة في عملية ترشيد المياه والنظافة العامة.